Menu

السيسي: استهداف المرافق النفطية والملاحة في السعودية والإمارات «أعمال إرهابية صريحة»

أكد عدم التسامح مع أي طرف يهدِّد أمن الخليج..

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي: إنَّ القمة العربية الطارئة تنعقد في ظل تهديدات غير مسبوقة خاصة في منطقة الخليج ذات الأهمية الاستراتيجية الكبيرة. مؤكدًا أن
السيسي: استهداف المرافق النفطية والملاحة في السعودية والإمارات «أعمال إرهابية صريحة»
  • 555
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي: إنَّ القمة العربية الطارئة تنعقد في ظل تهديدات غير مسبوقة خاصة في منطقة الخليج ذات الأهمية الاستراتيجية الكبيرة. مؤكدًا أن أمن الخليج العربي يمثل بالنسبة لمصر أحد الركائز الأساسية للأمن القومي العربي.

جاء ذلك في كلمة الرئيس المصري أمام القمة العربية الطارئة المنعقدة حاليًا بمدينة مكة المكرمة.

واعتبر أنَّ أي تهديد يستهدف منطقة الخليج يتطلب اتخاذ موقف حازم لتصل الرسالة للقاصي والداني بأنَّ العرب لن يقبلوا المساس بأي حق من حقوقهم.

واستعرض السيسي عناصر الرؤية المصرية للتصدي للتهديدات التي تواجه الأمن القومي العربي، مؤكدًا على أن الهجمات التي شنتها ميليشيا الحوثي على المرافق النفطية في السعودية، وإطلاقهم الصواريخ الباليستية باتجاه المدن، والاعتداءات على الملاحة في المياه الإقليمية لدولة الإمارات، تمثل أعمالًا إرهابية صريحة تتطلب إدانة من المجتمع الدولي لردع مرتكبيها ومحاسبتهم وضمان عدم تكرارها.

ودعا السيسي إلى مقاربة استراتيجية للاستجابة للتهديدات المحيطة بالأمة العربية، على أن يتوازى ذلك مع التضامن الكامل مع كل من السعودية والإمارات ودعمهما للتصدي لأي تهديد إقليمي.

وشدد الرئيس المصري على أن قضية فلسطين هي القضية الاولى للأمة العربية وبدون حل القضية لن يتحقق السلام في المنطقة، مطالبًا بإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس.

وجدد السيسي رفض مصر والدول العربية بوجود احتلال طرف إقليمي على أراضي دولتين عربيتين، يدعم الإرهاب ويغذي التطرف، مجددًا الدعوة لوقفة حاسمة مع أي طرف إقليمي يتدخل في شؤون جيرانه، أو طرف عربي يحيد عن الصف العربي ويدعم التدخلات في شؤون الدول الأخرى.

وأكَّد السيسي أن العرب دعاة سلم وأنهم حريصون على علاقات صحية وسليمة تقوم على الاحترام الكامل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وعدم استغلال النعرات الطائفية لتحقيق مصالح ذاتية ضيقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك