Menu
نصف الاسكتلنديين يؤيدون الاستقلال عن بريطانيا

أظهر استطلاع رأي جديد نشر هذا الأسبوع، أن التأييد لاستقلال اسكتلندا عن بريطانيا ارتفع إلى أعلى مستوياته خلال السنوات الأربع الماضية وأن ذلك يرجع بشكل كبير إلى الناخبين الراغبين في البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وبينما يعقد الحزب القومي الاسكتلندي المؤيد للاستقلال مؤتمره لفصل الربيع أظهر استطلاع الرأي الذي أجرته شركة «يوجوف» أن التأييد للانفصال ارتفع إلى 49% من 45% في آخر استطلاع أجرته «يوجوف» لصحيفة «التايمز» في يونيو من العام الماضي.

وكان الاسكتلنديون قد رفضوا الاستقلال بنسبة 55% مقابل 45% في استفتاء أجري العام 2014.

 ووافق البريطانيون على الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء في 2016؛ لكن إقليمي اسكتلندا وأيرلندا الشمالية، وهما من بين الأقاليم الأربعة التي تتكون منها المملكة المتحدة رفضا الخروج مما زاد التوتر السياسي.

وتشهد بريطانيا حالة فوضى سياسية وما زال من غير الواضح إن كانت ستخرج من الاتحاد الأوروبي أم ستبقى فيه، فيما أظهر الاستطلاع أيضًا أن 53% من الاسكتلنديين يعتقدون أنه يجب ألا يجرى استفتاء جديد على الاستقلال خلال السنوات الخمس المقبلة.

وفي مطلع العام الجاري، أثارت تصريحات أدلت بها رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بشأن إعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي حول صفقة الخروج من التكتل، غضبًا بين الأحزاب السياسية في أيرلندا واسكتلندا.

وقال إيان بلاكفورد، زعيم الحزب الوطني الاسكتلندي في البرلمان البريطاني للنواب عقب التصويت، إن اسكتلندا تعرّضت لعملية خداع من جانب حزب المحافظين.

بينما ذكرت نيكولا ستيرجن، زعيمة الحزب نفسه الذي يرأس الحكومة الاسكتلندية، أن المشرعين في البرلمان البريطاني زادوا من خطر عدم التوصل إلى اتفاق في إطار هذه العملية.

2019-04-28T20:49:22+03:00 أظهر استطلاع رأي جديد نشر هذا الأسبوع، أن التأييد لاستقلال اسكتلندا عن بريطانيا ارتفع إلى أعلى مستوياته خلال السنوات الأربع الماضية وأن ذلك يرجع بشكل كبير إلى ا
نصف الاسكتلنديين يؤيدون الاستقلال عن بريطانيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نصف الاسكتلنديين يؤيدون الاستقلال عن بريطانيا

أزمة «بريكسيت» تلقي بظلالها على أقاليم التاج

نصف الاسكتلنديين يؤيدون الاستقلال عن بريطانيا
  • 30
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شعبان 1440 /  28  أبريل  2019   08:49 م

أظهر استطلاع رأي جديد نشر هذا الأسبوع، أن التأييد لاستقلال اسكتلندا عن بريطانيا ارتفع إلى أعلى مستوياته خلال السنوات الأربع الماضية وأن ذلك يرجع بشكل كبير إلى الناخبين الراغبين في البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وبينما يعقد الحزب القومي الاسكتلندي المؤيد للاستقلال مؤتمره لفصل الربيع أظهر استطلاع الرأي الذي أجرته شركة «يوجوف» أن التأييد للانفصال ارتفع إلى 49% من 45% في آخر استطلاع أجرته «يوجوف» لصحيفة «التايمز» في يونيو من العام الماضي.

وكان الاسكتلنديون قد رفضوا الاستقلال بنسبة 55% مقابل 45% في استفتاء أجري العام 2014.

 ووافق البريطانيون على الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء في 2016؛ لكن إقليمي اسكتلندا وأيرلندا الشمالية، وهما من بين الأقاليم الأربعة التي تتكون منها المملكة المتحدة رفضا الخروج مما زاد التوتر السياسي.

وتشهد بريطانيا حالة فوضى سياسية وما زال من غير الواضح إن كانت ستخرج من الاتحاد الأوروبي أم ستبقى فيه، فيما أظهر الاستطلاع أيضًا أن 53% من الاسكتلنديين يعتقدون أنه يجب ألا يجرى استفتاء جديد على الاستقلال خلال السنوات الخمس المقبلة.

وفي مطلع العام الجاري، أثارت تصريحات أدلت بها رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بشأن إعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي حول صفقة الخروج من التكتل، غضبًا بين الأحزاب السياسية في أيرلندا واسكتلندا.

وقال إيان بلاكفورد، زعيم الحزب الوطني الاسكتلندي في البرلمان البريطاني للنواب عقب التصويت، إن اسكتلندا تعرّضت لعملية خداع من جانب حزب المحافظين.

بينما ذكرت نيكولا ستيرجن، زعيمة الحزب نفسه الذي يرأس الحكومة الاسكتلندية، أن المشرعين في البرلمان البريطاني زادوا من خطر عدم التوصل إلى اتفاق في إطار هذه العملية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك