Menu


«البيئة» تطلق حملة تحصين الأبقار ضد الحمى القلاعية في جميع المناطق

تبدأ من اليوم حتى 11 أبريل المقبل..

أطلقت وزارة البيئة والمياه والزراعة، اليوم الأربعاء، حملة التحصين الشامل ضد مرض الحمى القلاعية للأبقار والأغنام المخالطة لها في جميع مناطق المملكة. وتأتي هذه ا
«البيئة» تطلق حملة تحصين الأبقار ضد الحمى القلاعية في جميع المناطق
  • 184
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أطلقت وزارة البيئة والمياه والزراعة، اليوم الأربعاء، حملة التحصين الشامل ضد مرض الحمى القلاعية للأبقار والأغنام المخالطة لها في جميع مناطق المملكة.

وتأتي هذه الحملة، في إطار خطط وكالة الثروة الحيوانية لمكافحة الأمراض الحيوانية الوبائية والمشتركة.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة لخدمات الثروة الحيوانية، الدكتور إبراهيم بن أحمد قاسم، أن الحملة تبدأ من اليوم الأربعاء وحتى 11 أبريل 2019م، داعيًا جميع مُربِّي الأبقار في مناطق المملكة المختلفة إلى التوجه لأقرب فرع للوزارة أو مكتب أو وحدة بيطرية لتلقي خدمة التحصين.

وأشار الدكتور قاسم، إلى أن مرض الحمى القلاعية يعدّ من أشد الأمراض الفيروسية الوبائية وأسرعها انتشارًا؛ حيث يصيب «المجترات المستأنسة»، مثل الأبقار والأغنام والحيوانات البرية كالغزلان والمها.

كما أنه ينتشر في كثير من دول العالم، بمافي ذلك المملكة العربية السعودية، والتي يعد المرض متوطنًا بها.

وأضاف، أن مرض الحمى القلاعية من الأمراض العابرة للحدود؛ حيث إن الفيروس المسبب للمرض ينتقل بالرياح متخطيًا الحواجز الطبيعية والحدود بين الدول، وهو ما يسبب خسائر اقتصادية كبيرة لمربي الماشية، الأمر الذي جعل المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE) تعتمد خطة مكافحة عالمية لاحتواء المرض والسيطرة عليه.

وأكد مدير عام الإدارة العامة لخدمات الثروة الحيوانية، أهمية حملات التحصين التي تنفذها الوزارة للارتقاء بمجالي إنتاج وإكثار الثروة الحيوانية، وذلك لتفادي الخسائر الاقتصادية التي قد تنتج بسبب الإصابة؛ حيث إن عدد الأبقار في حيازات المربين يقارب 500 ألف رأس من الأبقار.

والحمى القلاعية، هو مرض فيروسي سريع الانتشار، يصيب الحيوانات ذات الظلف المشقوق مثل، الأبقار والأغنام والماعز والخنازير، كما أنه يصيب الحيوانات البرية كالغزلان، ويمكنه إصابة الحيوانات ذات الخف كالجمال والأفيال، أما الخيول فلديها مناعة ضد هذا المرض.

ومن أسباب انتشار هذا المرض، هو الحيوانات المريضة؛ حيث يوجد الفيروس فى الحليب والبول والبراز والسيلانات الفموية، والعلف الملوث بالفيروس، والاستنشاق؛ حيث يمكن أن ينتقل بواسطة ذرات الغبار فى الهواء فى المناطق الموبوءة، وكذلك عبر العين بالملامسة، إضافة لأرجل الحيوانات الملوثة التي تضعها فى الطين.

 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك