الحركان يؤكد التركيز على شريحة "المبتكرين"

انطلاق الملتقى الثاني لريادة الأعمال بالرياض.. مارس المقبل

الأحد - 26 Rabia ath-Thani 1439 - 14 يناير 2018 - 01:45 صباحا ً
0
612

تترقب أوساط المنشآت الصغيرة والناشئة، انطلاق فعاليات الملتقى الثاني لريادة الأعمال، تحت عنوان "تحفيز الابتكار وريادة الأعمال لدعم التنوع الاقتصادي"، منتصف مارس المقبل، والذي يستمر على مدى ثلاثة أيام بالعاصمة الرياض.

وينظم الملتقى معهد الملك سلمان لريادة الأعمال في ظل رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 وذلك مساهمة في التنويع الاقتصادي وتحفيز الابتكار وريادة الأعمال .

وأعلن المشرف العام، على معهد الملك سلمان لريادة الأعمال رئيس اللجنة التنظيمية للملتقى الدكتور إبراهيم بن محمد الحركان، عن هوية الملتقى الذي سيجمع أصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص، والجامعات المحلية والعالمية والقطاع المالي، وذلك على منصة لطرح تجاربهم وتحدياتهم، وقصص نجاحاتهم على المستوى المحلي والعالمي.

وقال الحركان: "إن الملتقى يحظى بتقديم سلسلة من المحاضرات وحلقات نقاش، وورش العمل التي تستهدف كافة شرائح المجتمع والمهتمين في مجال الابتكار وريادة الأعمال، وفق أهدافه التي تركز على المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تنمية وتطوير منظومة الابتكار وريادة الأعمال وتوفير منصة رائدة متعددة التخصصات، للباحثين والمهتمين والمستثمرين لعرض أحدث الابتكارات والاتجاهات الحديثة في ريادة الأعمال ضمن هذه الرؤية الطَّموحة".

وأشار الحركان إلى أن الملتقى يرسخ منظومة الابتكار وريادة الأعمال وتطويرها، وتعزيز الأسلوب التطبيقي في التعليم لإعداد جيل متميز من رواد الأعمال والمبتكرين، وتشجيع البرامج الداعمة لهم وتبادل الإنتاج العلمي والبحثي والخبرات العملية ضمن منظومة الابتكار وريادة الأعمال، مع تحفيز المستثمرين والمموِّلين لإيجاد قنوات مناسبة لدعم هذه المنظومة .

نوَّه الحركان بأن الملتقى يستهدف المهتمين بالابتكار وريادة الأعمال ومختصي الذكاء الاصطناعي من الشباب والمبدعين والمبتكرين وأصحاب وصاحبات الأعمال، وطلاب وطالبات الجامعات والأكاديميين في الجامعات السعودية ومسؤولي الجمعيات المهنية والعلمية والاقتصادية والخيرية بالمملكة.

ونبَّه إلى أن الملتقى يستهدف أيضًا حاضنات الأعمال والمعاهد الريادية والمراكز البحثية، وقيادات منسوبي الوزارات ذات العلاقة، ومنسوبي الصناديق الاستثمارية والبنوك السعودية الكبرى بالمملكة واللجان الوطنية والمحلية المختصة في الغرف التجارية والصناعية بالمملكة، إضافة لممثلي القطاع الخاص من الشركات والمؤسسات .

يذكر أن من أبرز محاور الملتقى الرئيسية: (أهمية رأس المال البشري في الابتكار وريادة الأعمال وتطوير منظومة الإبداع والابتكار، والملكية الفكرية وترخيص التقنية وتطوير التقنية والنمذجة وريادة الأعمال "التشريعات، الأنظمة، الدعم اللوجستي، وأهمية الذكاء الاصطناعي في مشاريع ريادة الأعمال المستقبلية"، ومصادر الاستثمار والتمويل "المستثمرين النبلاء، الصناديق الريادية، رأس المال الجريء"، وتسويق براءات الاختراع ودورها في التنوع الاقتصادي والاتجاهات الحديثة في ريادة الأعمال ضمن رؤية 2030، وتحفيز التعاون بين الجامعات والقطاع الخاص بما يضمن التنوع الاقتصادي).

واختتم الحركان حديثه، قائلا "إن الملتقى سيتطرق خلال فعالياته لمواضيع الإبداع والابتكار والملكية الفكرية، وترخيص التقنية وتطويرها والنمذجة وريادة الأعمال بمشاركة نخبة من الاختصاصيين، فيما يصاحب الملتقى معرض للجهات الحكومية وللشركات والمؤسسات الأهلية والحكومية ذات العلاقة، والذي يتيح الفرصة لرواد الأعمال والمبتكرين لعرض وتسويق منتجاتهم ودعم مشاريعهم ومقابلة المستثمرين والممولين والمهتمين بالابتكارات والمشاريع الجديدة".

ويتوقع أن يخرج الملتقى الثاني لريادة الأعمال بتوصيات وحلول. والخروج بمبادرات وبرامج حقيقية مشتركة ومستدامة يتبنى بعضها، ويشارك فيها معهد الملك سلمان لريادة الأعمال لدعم التنوع الاقتصادين والذي هو أحد مرتكزات رؤية 2030 الطموحة.



لمشتركي STC .. الآن جوال عاجل ( مجاناً ).. ارسل الرقم ( 1 ) إلى الرقم ( 809900 ) للأخبار المحلية

التعليقات

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2018 ©
DMCA.com Protection Status

تطبيق عاجل