كتب بدمائه سيرة حياته..

"الزهراني".. قصة "بطل" سطرتها 4 حروب مع الجيش السعودي

الاثنين - 26 Jumada al-Ula 1439 - 12 فبراير 2018 - 08:49 مساءً
10
42606
المدينة المنورة

"عاصفة الصحراء، تحرير الكويت، وحرب الحوثيين الأولى عام 2009، وأخيرًا عاصفة الحزم"، حروب أربعة خاضها الشهيد الرقيب أول مظلي عبدالله عطية الزهراني، مسطرًا ملاحم بطولية، انتهت بارتقاء روحه شهيدًا، بعد مسيرة لم تثنيها الإصابات التي تعرض لها عن إكمالها.

وقال شقيق الشهيد عمر عطية الزهراني -في تصريحات لـ"عاجل"- إن أخاه من قرية تدعى "نعاش" في محافظة بني حسن بزهران، وشارك في عاصفة الصحراء وتحرير الكويت وفي حرب الحوثيين الأولى عام 2009 وأُصيب فيها، كما شارك في عاصفة الحزم وأُصيب في ركبته قبل قرابة عام، وحصل على وسام الشجاعة من الدرجة الأولى.

وأضاف أن الشهيد بعد إصابته عُرض عليه التقاعد لكنه رفض وأصرّ على مشاركة إخوانه في الجيش حتى استشهد وعمره 47 سنة، مشيرًا إلى أنه أمضى 28 عامًا في اللواء المظلي بتبوك، حصل فيها على كثير من الأوسمة والدورات وشارك في ثلاث حروب، وأُصيب مرتين، وحاز في الثانية (عاصفة الحزم) على وسام الشجاعة من الدرجة الأولى.

وأكد أن لديه 3 أبناء أصغرهم في الصف الخامس الابتدائي وتوأمان في المرحلة الثانوية، وهو الخامس في الأسرة بين 7 أشقاء وشقيقات. مضيفًا أن "عائلته تلقّت خبر استشهاده بقلوب مؤمنة بالقضاء والقدر، ورغم ألم الفراق فإن استشهاده بمثابة وسام على صدر كل فرد من أفراد العائلة".

وكان وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور عقاب اللويحق وأهالي قرية نعاش بمحافظة بني حسن شيّعوا جثمان الشهيد الرقيب أول عبدالله بن عطية الزهراني يوم الجمعة الماضية.

التعليقات

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.
احمدابوعطره 's picture
احمدابوعطره (زائر)

الي جنات النعيم ان شاءالله

Anonymous's picture
(زائر)

ليس اغلى وانبل من ان يقدم الانسان روحه ودمه في سبيل الله ثم الذود عن وطنه وشعبه ،
رحمك الله ايه الجبل الاشم واسكنك منازل الشهداء والصالحين .
تحية اجلال واكبار لجنودنا البواسل .

darbawi2016's picture
درباوي مثقف

رحمه الله و ادخله فسيح جناته و الهم اهله و ذويه الصبر و السلوان إن شاء الله

ترمس شاهي's picture
ترمس شاهي (زائر)

الله يرحمه ويتقبله من الشهداء .. الجيش السعودي فخر وذخر

الفهمي الزهراني's picture
الفهمي الزهراني

رحمه الله رحمة واسعه واسكنه جنات الفردوس الأعلى مع الشهداد والصديقين .
عزاؤنا لذوي الشهيد في استشهاد إبنهم البار ورحم الله الفقيد .

ابو طلفاح الشعبه's picture
ابو طلفاح الشعبه (زائر)

اللهم اجعله من الشهداء وعوض اهله خير وعظم اجرهم والوطن يستاهل ارواحنا فداك ياوطن

متابع واقعي's picture
متابع واقعي (زائر)

قصة ملهمة كلها تضحية وفداء للوطن رحمك الله يا بطل وأسكنك فسيح جناته

المناهض لدين الروافض's picture
المناهض لدين الروافض

هذه الحروب التي خاضها الشهيد هي جهاد في سبيل الله إمتثالاً لأمره تعالى عندما أمر سبحانه بالإصلاح ذات البين إن طائفتان من المؤمنين إقتتلا وقد قاتل رحمه الله الطائفة الباغية حتى فاءت الى أمر الله
الثانية عندما إعتدت طائفة من المشركين عبدة القبور والأوثان على بلاد المسلمين وسفكوا دمائهم في الحد الجنوبي والله سبحانه قد أمر المؤمنين إذا تعرضوا العدوان أن يردوا عليه بمثله وقد تحقق الشرط
الثالثة عندما أراد المشركون أن يطفئوا نور الله وسعوا الى نشر وإشاعة الفاحشة بين المؤمنين وأنتهكوا حرمات الله ومنعوا مساجد أن يذكر فيها إسمه فأنخرط مجاهداً تحت راية لا إله إلا الله محمداً رسول الله فقتل في سبيل الله وهو يدافع عن هذا الدين وعن بيوت الله وعن أموال المسلمين وأعراضهم فأقبل على الله بثياب الجهاد التي غسلها بدمائة طمعاً برضى الله جل شأنه وخوفاً من سطوته
نحن لانعلم الغيب ولكننا نشهد بمارأينا ونحن شهداء الله في أرضه
بالأمس شخص توفي في الروضة الشريفة بالمسجد النبوي واليوم نرى نفساً مؤمنة تصعد الى بارئها مجاهدة في سبيله جل وعلا فهل بعد هذ الشرف شرف ؟
وهل بعد هذا المال مالاً ؟ وهل من خاتمة أحسن من هذه الخاتمة ؟
هنيئاً لمن إختاره الله الى جواره وهو راضٍ عنه ونسأله أن يختم لنا بخير ويغفر لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان وخذ بنواصينا للبر والتقوى ومن العمل ماترضى وارزقنا رضاك ورضى والدينا

وليد الفرحان 's picture
وليد الفرحان (زائر)

هنيئا له...اللهم ارزقنا الشهاده دفاعا عن دينك

Anonymous's picture
(زائر)

يرحمك الله ايها الشهيد البطل نرجوا تخصيص له ولااهله مايحتاجه من سكن ودراسه وتوظيف سريع لابنائه وللام الي حملته في بطنها الله يرحم البطن الي انجبته هذا بطل وتسميه شارع باسمه اقل تقدير له

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2018 ©

تطبيق عاجل