وفقًا لرؤية 2030

بالفيديو.. "رويترز" داخل القرية الشمسية بالرياض: من هنا تصنع السعودية المستقبل

الاثنين - 30 رجب 1439 - 16 أبريل 2018 - 02:18 مساءً
القاهرة

سلطت وكالة "رويترز" للأنباء الضوء على سعي السعودية الاعتماد على الطاقة الشمسية بدلًا من النفط، وفقًا لرؤية 2030؛ حيث نشرت تقريرًا مصورًا لمراسلتها في الرياض من داخل أكبر مصنع للطاقة الشمسية في المملكة.

وقالت المراسلة في بداية تقريرها: "إن أكبر مصدر للنفط في العالم، ربما يبدو غير محتمل لمجال الطاقة النظيفة، لكن السعودية لديها خطط طموحة وجديدة لبناء أكبر مصنع في العالم؛ لإنتاج الطاقة الشمسية، كجزء من خططها لتنويع الاقتصاد بعيدًا عن النفط". 

وأضافت المراسلة أن هذا (المكان الذي تتواجد فيه) هو معمل حكومي خارج العاصمة السعودية الرياض، يقوم الباحثون فيه باختبار الألواح الزجاجية لمعرفة مدى جاهزيتها للعمل.

وذكرت أن هذا هو بالفعل أكبر مصنع سعودي لإنتاج الطاقة الشمسية، بطاقة استيعابية تصل لـ100 ميجاواط في العام، ولكن وفقًا للخطط الطموحة الجديدة للمملكة، فإن السعودية تأمل بحلول 2030، إنشاء مصنع أكبر 2000 مرة من المصنع الحالي.

وأوضحت أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أبرم اتفاقًا مع شركة "سوفت بانك" اليابانية لبناء محطة للطاقة الشمسية قادرة على توليد "200 جيجا وات"، وهو ما يعادل نصف إنتاج العالم أجمع من الطاقة الشمسية في الوقت الحالي.

وأشارت إلى أن المحطة ستتكلف حوالي 2 مليار دولار، ويقول الباحثون إنهم يجهزون لأكثر من ثلاثين عامًا قادمة.

وأكد أن السعودية تمتلك المختبر الوحيد في الشرق الأوسط الذي يمكنه منح الألواح الزجاجية رخصة الاستخدام الدولي؛ حيث تخضع فيه لاختبارات تحمل الظروف الصعبة.

ونقلت عن رئيس الباحثين القول إن الخطط سوف تمد المملكة بثلاثة أضعاف الطاقة الشمسية التي تحتاجها بالفعل، والفكرة هي أن يتم تصدير ما يزيد عن حاجتها.

وأضاف رئيس الباحثين: الشيء الجيد أن السعودية وموقعها الجغرافي قريب جدًّا من أوروبا، التي تعد أكبر سوق لطلب الطاقة، ويمكننا أن نصدر لهم، وهذا ما يمنح المملكة الفرصة للقيام بذلك، فلديها المواد الخام وكافة المصادر، الموقع القريب، الإشعاع الشمسي، والقوى العاملة".

لمتابعة التقرير الكامل اضغط هنا:

بالفيديو.. القرية الشمسية بالرياض: من هنا تصنع السعودية المستقبل

التعليقات

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2018 ©

تطبيق عاجل