أمير المنطقة ونائبه يتابعون الجهود الخدمية والأمنية

من داخل وخارج السعودية.. الزوار يتوافدون على المدينة المنورة

الخميس - 02 رمضان 1439 - 17 مايو 2018 - 01:55 مساءً
0
459
المدينة المنورة

تتوافد أعداد كبيرة من الزوار من داخل المملكة وخارجها على المدينة المنورة؛ لقضاء أيام من شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ، والاستمتاع بالأجواء الروحانية والإيمانية في رحاب المسجد النبوي والصلاة فيه والتشرف بالسلام على النبي محمد - صلى الله عليه وسلم - وصاحبيه - رضي الله عنهما - وكذلك زيارة المآثر والمواقع التاريخية المشهورة.

وتقدم الجهات المختصة خدمات متنوعة، وسط متابعة مباشرة من الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير المنطقة، ونائب الأمير سعود بن خالد الفيصل، مع كثافة توافد الزوار إلى المدينة المنورة والتنسيق فيما بينها؛ لتسهيل حركتهم وتنقلاتهم وتأمين ما يحتاجون إليه خاصة في النواحي الأمنية والصحية والغذائية.

وهيأت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، جميع الخدمات في المسجد ومرافقه من صيانة ونظافة وفرش وسقيا والتشغيل التجاري لمواقف السيارات، وتوفير كوادر بشرية للأمن والسلامة وحراسة الأبواب وتنظيم الممرات والتكامل مع الجهات الأمنية والعناية بالمصلين والزوار وتلبية احتياجاتهم.

يتم هذا بالتنسيق مع بعض الجهات ذات العلاقة للتكامل في تقديم الخدمات الذاتية لهم، وكذلك توفير إدارات متخصصة للعناية باحتياجات الزوار والمصلين الدينية والخدمة والسلامة والتوجيه والإرشاد الديني، وتخصيص فرق عمل من مشايخ وطلاب علم وموظفين، لتقديم خدمات التوجيه والإرشاد مع الجهات ذات العلاقة في ذلك.

بدورها، وضعت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة، اللمسات النهائية على خطتها التشغيلية المتكاملة لمنظومة الخدمات الصحية بالتزامن مع حلول شهر رمضان الكريم، التي تهدف إلى رفع مستويات الأداء بالمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية المقدمة لأهالي المدينة المنورة زوار المسجد النبوي الشريف.

كما يم متابعة الإجراءات في منافذ الدخول الجوية والبحرية، وتفعيل خدمات الطوارئ بالمستشفيات الواقعة على الطرق السريعة المؤدية إلى المدينة المنورة، إلى جانب متابعة مواقع سكن المعتمرين من خلال إدارة الصحة العامة لتقديم الخدمات الطبية المتكاملة والمميزة للمعتمرين وزوار المدينة المنورة.

وتكثف أمانة منطقة المدينة المنورة جهودها هذه الأيام، من خلال عمل المراقبين والفرق الميدانية على مدار الساعة؛ لمراقبة مناطق تجمع المواطنين والزوار في الأسواق والساحات المنتشرة بالمدينة المنورة؛ للتأكد من سلامة الشروط الصحية في المطاعم وأماكن بيع المواد الغذائية والتموينية، وسلامة مساكن الزوار وتأمين الحاويات لجمع المخلفات وانتشار عمال النظافة في مختلف المواقع؛ حفاظًا على الصحة العامة والحرص الدائم للمظهر العام للمدينة.

وأعدت شرطة منطقة المدينة المنورة برنامجًا مكثفًا لشهر رمضان المبارك؛ وذلك لمواكبة الأعداد المتزايدة من المعتمرين والزوار والتفاعل مع الحركة التي تشهدها العديد من المواقع، ومنها المنطقة المركزية والعديد من المساجد التاريخية التي يزورها المعتمرون بتكثيف التواجد الأمني وتسيير الحركة المرورية وتنظيم السير والحد من الاختناقات المرورية.

وتوفر قوة أمن المسجد النبوي جميع الخدمات وسبل الراحة لزائري المسجد النبوي، وسط أجواء روحانية تمكنهم من أداء عباداتهم براحة وأمن وطمأنينة، من خلال تقديم العديد من المهام بالتعاون مع بعض الجهات، ومنها تنظيم حركة المصلين والمسارات المؤدية للمسجد.

وتشمل الجهود الساحات الخارجية وتسهيل عملية دخول المصلين إلى السطح في حال امتلاء الساحات الخارجية وداخل المسجد وعملية الاعتكاف في السطح، إلى جانب الأعمال الإنسانية التي يقوم بها رجال الأمن في مساعدة الزوار وإرشاد التائهين.

وتعمل إدارة مرور المدينة المنورة على تنظيم دخول وخروج السيارات إلى المسجد النبوي الشريف، بتواجد ضباط وأفراد من إدارة المرور يتم توزيعهم في مناطق مختلفة؛ للتحقيق في انسيابية في الحركة المرورية والحد من حوادث.

وكثف فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمدينة المنورة الجولات، لمراقبة الأسواق والمراكز والمحال التجارية؛ بهدف مراقبة الأسعار وكشف الغش التجاري والتأكد من الالتزام بالأسعار المحددة، وصلاحية الانتهاء التي تتم عن طريق المراقبين الميدانيين التابعين للفرع، الذين يكثفون وجودهم في الأسواق والمراكز التجارية على فترتين صباحية ومسائية؛ لمراقبة ومتابعة جميع المحال التجارية.

ويشمل ذلك محال بيع وصياغة الذهب والمجوهرات ومحال بيع المواد الغذائية والمواد التموينية الأخرى وغيرها من الأنشطة التجارية، وعلى نحو متصل يواصل فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة المدينة المنورة تنفيذ الخطة التشغيلية التي تشتمل على تكثيف أداء الكوادر الإدارية والفنية والدعوية، وتركز على تهيئة المساجد لاستقبال المصلين وتكليف الأئمة لإمامة المصلين في صلاة التراويح، بالتعاون مع جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة.

وعززت الوزارة خطتها بأداء العاملين لخدمة المصلين وزوار بيوت الله، لإرشادهم والعمل على راحتهم إلى جانب متابعة أعمال شركات الصيانة والصيانة الذاتية التابعة للفرع، والتأكد من قيامها بواجباتها وتنفيذ التزاماتها.

على حين شملت استعدادات إدارة الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة متابعة اشتراطات السلامة في جميع مرافق الإيواء السياحي، وكذلك الأسواق التجارية ومواقع تجمعات زوار المنطقة، بالإضافة إلى توزيع الفرق الموسمية على مراكز الدفاع المدني المنتشرة في محيط المسجد النبوي والطرق المحورية المؤدية إلى المدينة المنورة.

ويتم تسيير دوريات السلامة في مواقع تجمع الزوار ومنشآت خدمات الزائرين، وكذلك دعم ومساندة قوة أمن المسجد النبوي الشريف، وذلك من خلال الوحدات المتخصصة في عمليات الإنقاذ والإسعاف وفرص الرصد والمتابعة لإجراءات الأمن والسلامة، من خلال استخدام الآليات والمعدات المتطورة في هذا المجال.

التعليقات

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2018 ©

تطبيق عاجل