جرت أحداثها قبل 77 عامًا

بالصور.. تعرف على قصة شاب بحريني طاف "سابحًا" حول الكعبة

الأربعاء - 29 رمضان 1439 - 13 يونيو 2018 - 06:29 مساءً
1
20088
‎مكة المكرمة

تظل الكعبة عشق المسلمين وشغفهم على مر التاريخ كونها قبلتهم للصلاة ومذكورة تشريفًا في القرآن الكريم، فضلًا عن الطواف بها بالحج والعمرة وعظم حرمتها.

هذا العشق سجلته أحداث قصة بطلها شاب بحريني، قام بالطواف حول الكعبة سباحة، بعد هطول أمطار غزيرة منذ 77 عامًا وصل منسوبها إلى متر ونصف المتر، وغمرت صحن المطار وغطت الحجر الأسود.

الشاب البحريني على العوضي (توفي منذ عام 2015)، كان يدرس في مكة وعمره لا يتجاوز 12 عامًا، وهطلت أمطار غزيرة حينئذ لمدة سبعة أيام دون انقطاع.

وفي آخر أيام هطول الأمطار ذهب العوضي مع أخيه واثنين من أصدقائه وأستاذه، للحرم المكي، فوجدوا أن الماء قد غطى الحرم وحينها بدأ الطواف سباحة مع أخية وأحد أصدقائه.

إلى ذلك سجلت كتب السير منذ العصور الأولى لحياة الرسول صلى الله عليه وسلم قبيل البعثة، هدم البيت العتيق من أثر المطر وشارك الرسول الكريم في البناء بوضع الحجر الأسود في مكانه.

وتناولت الكتب أن أول من طاف بالبيت العتيق سباحة هو الصحابي عبدالله بن الزبير بن العوام؛ حيث أخرج ابن أبي الدنيا عن طريق ليث عن مجاهد، قال: ما كان باب من العبادة إلا تكلفه ابن الزبير، ولقد جاء سيل بالبيت العتيق، فرأيت ابن الزبير يطوف سباحة.

وممن طاف سباحة بالبيت العتيق من العلماء البدر بن جماعة، وكان كلما حاذى الحجر الأسود، غاص لتقبيله، حسب كتاب كشف الخفاء ومزيل الإلباس.

لمشتركي STC .. الآن جوال عاجل ( مجاناً ).. ارسل الرقم ( 1 ) إلى الرقم ( 809900 ) للأخبار المحلية

التعليقات

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
هشام_الشريف's picture
هشام_الشريف (زائر)

رحم الله الشيخ على العوضي وجزاه خير الجزاء وابقى ذكره على مر السنين فيترجم عليه المسلمين ويكون اهم قدوة على تعظيم بيت الله الحرام مهما كانت الصعاب والمشقة

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2018 ©

DMCA.com Protection Status

تطبيق عاجل