"صحة جازان" لـ"عاجل": نتابع طلبات التحويل

بالفيديو.. أسرة مريضة سرطان تناشد المسؤولين تحويلها لمستشفى متخصص

الجمعة - 28 ذو القعدة 1439 - 10 أغسطس 2018 - 11:14 صباحا ً

لجأت أسرة سعودية من محافظة "هروب"، بالقطاع الجبلي بمنطقة جازان، إلى مواقع التواصل الاجتماعي لنقل معاناة ابنتهم المريضة بالسرطان، على أن تبادر الجهات المختصة والمسؤولون بوزارة الصحة إلى سرعة إنقاذها ومتابعة حالتها وأمر تحويلها إلى أحد المستشفيات المتخصصة خارج المنطقة.

وألقت أسرة المريضة "نالة شار إبراهيم العسيري"، 36 عامًا، باللوم على مستشفى الأمير محمد بن ناصر، التي لاتزال المريضة بقسم التنويم به منذ نحو 25 يومًا، وذلك للتأخر في إنهاء عمليات الإخلاء الطبي، الأمر الذي فقدت بسببه المريضة فرصتها للحاق بموعد لها كان مقررًا قبل عدة أيام في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض.

وأكدت شقيقة المريضة "نالة" أنها تنظر لحالة أختها والحزن يملأ قلبها وعينيها بالدموع على وضعها الذي يزداد سوءًا يوما بعد يوم، نتيجة لمرض السرطان الذي ينهش جسدها بصورة مخيفة، أفقدها حتى القدرة على الحركة.

وأضافت قائلة "لم نكن نتوقع أن ينتهي الحال بشقيقتي "نالة" لما هي عليه الآن، طريحة الفراش بقسم التنويم؛ لأنها دخلت مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان قبل نحو 25 يومًا وهي تمشي على قدميها، لنتفاجأ بعدها أن هناك تغيرًا ملحوظًا بات يظهر عليها؛ لنطلب من إدارة المستشفى التدخل سريعًا؛ لإنقاذها قبل أن يحدث لها مكروه والسعي بكل الطرق والوسائل إلى مخاطبة المستشفيات المتخصصة بالرياض وجدة لاستقبال حالتها فورًا ودون تأخير".

وتابعت: "وصل رد من مدينة الملك فهد الطبية بالرياض، وتم التنسيق معنا عبر رسائل هاتفية وكذلك إبلاغ المستشفى الذي توجد به شقيقتي حاليا؛ للقيام باستكمال إجراءات التحويل ونقل المريضة عبر الإخلاء الطبي؛ ولكن كانت الصدمة التي لم نكن نتوقعها المتمثلة في تأخير مستشفى الأمير محمد بن ناصر في إنهاء متطلبات الإخلاء الطبي وفق الموعد الطبي الجديد لشقيقتي بمدينة الملك فهد الطبية، وهذا ما جعلها تفقد موعدها وتبقى على وضعها الصحي المتدهور؛ لنشعر معها باليأس والإحباط، وجميع أفراد الأسرة ينظرون إليها بحزن شديد لما هي عليه من حياة تتجرع معها ألم السرطان الخبيث".

وناشدت شقيقة مريضة السرطان "نالة العسيري" ولاة الأمر والمسؤولين في وزارة الصحة، وكذلك إمارة منطقة جازان، بضرورة التدخل العاجل ومتابعة حالة شقيقتها والعمل على وضع الترتيبات السريعة لتحويلها عبر الإخلاء الطبي إلى أحد المستشفيات المتخصصة والمتطورة في مجال علاج أمراض الأورام السرطانية الخبيثة، وذلك من أجل إنقاذ حياتها وإعادة الأمل إليها وإلى أسرتها التي تشاركها الآلام لحظة بلحظة.

وعبرت في الوقت ذاته عن ثقتها في الله أولًا، ثم في ولاة الأمر وفي أمير جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز ونائبه الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز، ووزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، فحياة "نالة" مرهونة في اتخاذ كل الإجراءات العلاجية والرعاية الطبية الفائقة لها على وجه السرعة.

في المقابل، أوضح المتحدث الرسمي لصحة جازان نبيل غاوي، في تصريح لـ"عاجل"، أن المريضة المشار إليها تعاني ورمًا سرطانيًا في المرحلة الرابعة منذ تشخيصها في شهر يناير 2017م وأظهر المرض مقاومته للعلاج بالرغم من استخدام 3 أنواع من العلاج الكيميائي، مبينًا أنه تم تنويم المريضة حاليًا في شهر يوليو 2018م بعد ظهور انتشار متعدد للورم السرطاني في الدماغ، مؤكدا أيضًا أن المريضة هي طريحة الفراش في الوقت الحالي بقسم التنويم في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان نتيجة تأثير الأورام في الدماغ.

واستطرد متحدث صحة جازان قائلا: كما هو متعارف عليه علميًا، فإن الحالات التي يصل فيها الورم للدماغ تعتبر مراحل متقدمة للمرض، وحاليًا المريضة تحت الرعاية التلطيفية؛ حيث تم عمل تقرير طبي لطلب العلاج الإشعاعي التلطيفي وعمل إحالة للمدن الطبية، ووصل الرد منها بعدم قبول الحالة، مشيرًا إلى أن متابعة طلبات التحويل ومتابعتها ما تزال جارية من قبل التنسيق الطبي مع مدن طبية أخرى.

 

 

لمشتركي STC .. الآن جوال عاجل ( مجاناً ).. ارسل الرقم ( 1 ) إلى الرقم ( 809900 ) للأخبار المحلية

التعليقات

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2018 ©

DMCA.com Protection Status

تطبيق عاجل