Menu


5 أسباب مخيفة لـ«السعال».. وبعض أنواعه قد تهدّد حياتك

متخصصون: الإسراع إلى الطبيب ضرورة..

السعال المزمن قد يكون السبب الأول، الذي يجعل الناس يزورون الطبيب، وفي معظم الأحيان يكون السبب حميدًا أو سهل العلاج؛ كالتهاب الشعب الهوائية، أو الحساسية، أو الرب
5 أسباب مخيفة لـ«السعال».. وبعض أنواعه قد تهدّد حياتك
  • 2368
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

السعال المزمن قد يكون السبب الأول، الذي يجعل الناس يزورون الطبيب، وفي معظم الأحيان يكون السبب حميدًا أو سهل العلاج؛ كالتهاب الشعب الهوائية، أو الحساسية، أو الربو، أو حتى ارتجاع المريء، ولكن هناك نوعًا من السعال المزعج الذي قد يظهر بين الحين والآخر، ويشير إلى حالة قد تهدّد الحياة، فهل أصبت من قبل بسعال استمر لأكثر من أسبوعين، وحسب الأطباء قد لا يكون الأمر خطيرًا، ولكن في أسوأ الحالات قد تحصل على أحد هذه التشخيصات المخيفة:

1 - السعال الديكي: بينما تم استئصال هذا المرض بشكل أساسي، بعد إدخال اللقاحات في الأربعينيات من القرن الماضي، إلا أنه يتكرر في بعض الأحيان، ربما بسبب رفض البعض للتلقيح، وفقًا لدراسة أجرتها جامعة إيموري نشرت في موقع جاما، وفي عام 2012 تم الإبلاغ في الولايات المتحدة وحدها عن 48277 حالة من حالات السعال الديكي، وهو أعلى رقم منذ عام 1955 وتوفي منهم 20 شخصًا.

وحسب الخبراء كُن قلقًا إذا كان لديك سعال شديد الاختراق، وينتهي بصوت ديكي وأنت تتنفس فيه، فبينما يبدأ المرض في البداية بأعراض تُشبه نزلات البرد، مثل سيلان الأنف وسعال خفيف وحمى، فإنه وبعد أسبوع أو اثنين قد ستظهر بشكل مكثف في بعض الأحيان نوبات سعال؛ لدرجة أنك قد تسقط أثناء أو بعد هذه النوبات، إذا كنت تعتقد أن لديك هذه الأعراض، فعليك الحصول على رعاية طبية فورية؛ حيث يمكن أن يؤدي السعال الديكي غير المعالج إلى التهاب رئوي؛ بما له من أعراض ومضاعفات، وعمومًا يتم تشخيص السعال الديكي عن طريق اختبارات الدم والأشعة السينية للصدر، ويكون العلاج بالمضادات الحيوية.

2 - سرطان الرئة: أظهرت دراسة نشرت في مجلة الصدر، أن 65 في المائة من المصابين بسرطان الرئة يعانون سعالًا مزمنًا وقت التشخيص، وفي كثير من الأحيان كان هو العرض الوحيد، وحسب الخبراء لا تنخدع بشعور زائف بالأمان إذا كنت لم تدخن أبدًا، حيث تشير الأبحاث إلى أن ما يصل إلى 28 في المائة من حالات سرطان الرئة تحدث في الأشخاص، الذين لم يسبق لهم أن لمسوا سيجارة.

وحسب الخبراء، كُن قلقًا إذا استمر السعال لأكثر من أسبوعين، خاصةً إذا كان مصحوبًا بمخاط دموي أو بلون الصدأ، مع بحة في الصوت وألم في البلع وألم في الصدر، ولا داعي للذعر.. ففي بعض الأحيان يكون السبب شيئًا يمكن علاجه مثل الربو، الذي يصيب البالغين، ولكن يجب فحص هذه الأعراض دائمًا.

3 - الالتهاب الرئوي: الأعراض الرئيسية لما يسمى بالاتهاب الرئوي، هي سعال جاف مستمر يميل إلى التفاقم في الليل، وغالبًا ما يحاول الناس علاج أنفسهم عن طريق مثبطات السعال، التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، والتي يمكن أن تزيد الأمر سوءًا، لأنها تمنع من تحريك المخاط والسوائل من رئتيك.

وحسب الخبراء، كُن قلقًا إذا كان لديك سعال وأعراض أخرى مرتبطة بالزكام لا يبدو أنها تتحسن بعد 10 أيام، وراجع طبيبك في وقت مبكر إذا كنت تعاني مشكلة في التنفس، أو كنت تعاني من ألم في الصدر، أو تعاني من حمى، أو سعال مع القيح الأخضر أو ​​الأصفر أو المسبب للدم، سيستمع طبيبك إلى رئتيك للتحقق من وجود أي أصوات مشبوهة، وإذا سمعها فستحتاج على الأرجح إلى إجراء فحوصات الدم والأشعة السينية للصدر، وفي بعض الحالات الفحص بالأشعة المقطعية، ثم العلاج بالمضادات الحيوية إذا ثبتت الإصابة، ومعظم الناس تبدأ في الشعور بالتحسن في غضون بضعة أيام.

4 - الانسداد الرئوي المزمن: هو مرض في الرئة يسبب صعوبة في التنفس، إما بسبب التهاب الشعب الهوائية المزمن، أو التهاب أنابيب الشعب الهوائية، وانتفاخ الرئة وهي حالة يتم فيها تدمير أصغر ممرات الهواء في نهاية الرئة، وفي كثير من الأحيان يكون نتيجة التدخين، وقد زادت حالات الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن، خلال العقود الثلاثة الماضية.

وحسب الخبراء، كُن قلقًا إذا كنت مدخنًا أو مدخنًا سابقًا مصابًا بسعال مزمن ينتج عنه الكثير من المخاط خاصة في الصباح، قد تواجه أيضًا ضيقًا في التنفس وصفيرًا وضيقًا في الصدر، فلا تتأخر إذا لاحظت أعراضًا مشبوهة كهذه؛ حيث تظهر الأبحاث أنه كلما تم تشخيص حالتك في وقت مبكر وبدء العلاج بالأدوية المناسبة، كانت النتيجة أفضل؛ بشرط وقف التدخين فإنه أمر لا بد منه لتجاوز المرض.

5 - مرض السل: هو مرض تسببه بكتيريا يعرف باسم السل المتفطر، وهو يصيب نحو 10 ملايين حالة في جميع أنحاء العالم، وترتفع مخاطرك إذا كان لديك نظام مناعي ضعيف، على سبيل المثال  من مرض السكري المتطور أو فيروس نقص المناعة البشرية أو السرطان، أو قضيت وقتًا في المناطق شديدة الخطورة، التي تنتشر فيها الإصابات..

وحسب الخبراء، كُن قلقًا إذا استمر السعال لأكثر من ثلاثة أسابيع، مع اقترانه بألم في الصدر وفقدان الوزن والتعب والحمى والتعرق الليلي، ودون علاج يمكن أن يكون مرض السل قاتلًا، ويمكن أن ينتشر في جميع أنحاء الجسم، ومن ثمَّ يتلف العمود الفقري والمفاصل والمخ وحتى القلب، وعمومًا يتم تشخيصه عن طريق الجلد أو فحص الدم، ويكون العلاج عن طريق المضادات الحيوية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك