Menu


وفاة رئيس الاستخبارات اليمنية متأثرًا بإصابته في "هجوم العنَد"

عُيّن في هذا المنصب قبل 9 أشهر

توفي رئيس الاستخبارات العسكرية في الجيش اليمني اللواء محمد صالح طماح متأثرًا بجراحه، بعد إصابته في الهجوم الذي شنّته ميليشيات "الحوثي" الانقلابية على قاعدة العن
وفاة رئيس الاستخبارات اليمنية متأثرًا بإصابته في "هجوم العنَد"
  • 4869
  • 0
  • 2
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توفي رئيس الاستخبارات العسكرية في الجيش اليمني اللواء محمد صالح طماح متأثرًا بجراحه، بعد إصابته في الهجوم الذي شنّته ميليشيات "الحوثي" الانقلابية على قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج.

والخميس الماضي، شنّت ميليشيات الحوثي الإيرانية هجومًا بطائرة من دون طيار، على عرض عسكري في قاعدة "العند" يحضره قيادات الصف الأول في الجيش الوطني اليمني، بمناسبة تدشين هيئة الأركان العامة في الجيش، العام التدريبي الجديد 2019، ما أدّى إلى مقتل ستة جنود وإصابة أربعة من القيادات العسكرية.

و"طماح" الذي فارق الحياة عن عمر 69 عامًا، كان قد صدر قرارٌ في مايو 2018 بتعيينه رئيسًا لجهاز الاستخبارات والاستطلاع في الجيش اليمني.

وهذه العملية هي الأولى من نوعها التي تشهدها قاعدة العند الجوية منذ تحريرها من قبضة الحوثيين في أغسطس 2015، بعد نحو أربعة أشهر من سيطرة الجماعة عليها.

وأثار هذا الهجوم الحوثي موجات غضب ضد الجماعة الانقلابية، حيث أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث عن قلقه بسبب الهجوم، ودعا الميليشيات الحوثية لخلق مناخ مناسب لاستئناف مشاورات السلام.

وعقب الهجوم مباشرةً، طالب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بتفعيل الجبهات والمقاومة بمحافظات صنعاء وصعدة وإب وتضييق الخناق على الحوثيين واستكمال التحرير لتطهير الوطن من شرور هذه الميليشيات الانقلابية.

وشدّد هادي -في بيان- على أهمية دور المقاومة الوطنية في التحامها مع حماة الوطن والمكونات المجتمعية في تحرير مختلف المناطق، ودحر الانقلابيين الحوثيين وبسط سلطة الدولة في كل ربوع الوطن، وحثّ على مضاعفة الجهود والعمل على تخفيف المعاناة التي تخلّفها الميليشيات بين صفوف المدنيين بالمحافظات، لافتًا إلى أنّ المرحلة الراهنة تتطلب شحذ الهمم؛ لتجاوز مختلف التحديات التي يواجها شعبنا، لتحقيق تطلعاته والانتصار لأهدافه الوطنية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك