Menu
خبير اقتصادي: نتائج منتدى مكة ستنعكس على الاقتصاد الوطني

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور راكان بن موفق أزهر، أن النتائج المتوقعة من منتدى مكة الاقتصادي ستسهم في الارتقاء بمؤشر الاستثمار المحلي وسينعكس ذلك على الاقتصاد الوطني على عدة مستويات، أهمها قطاعا الحج والعمرة والإسكان.

وأوضح الدكتور أزهر، لـ«عاجل»، اليوم الثلاثاء، أن أكثر قطاعين حيويين في مكة المكرمة يعتمدان على الحجاج والمعتمرين، وتعمل رؤية المملكة 2030 على رفع الإعداد فيهما خلال العقد المقبل بطريقة تدريجية، يتوافق معها الارتقاء في بقية الخدمات وأهم العوامل التي تنعكس على ذلك هي فرص الاستثمار الممنوحة للجميع في مكة المكرمة، والتي تعد من أقوى الاستثمارات في العالم وبنسب مخاطر تعد الأقل إذا لم تكن معدومة في حال تمت الدراسات الصحيحة.

واستشهد الخبير الاقتصادي، بحديث وزير التجارة خلال الملتقى عن نمو الشركات 24% والمؤسسات 14% في منطقة مكة المكرمة خلال السنوات الثلاث الماضية، نتيجة التحسينات والإصلاحات التي خضع لها قطاع الأعمال خلال الفترة الماضية؛ ما يؤكد قوة الاستثمار في مكة.

وقال الدكتور أزهر، إن المنتدى يقود عدة محاور اقتصادية مختلفة في عدة قطاعات ما يعتبر مكسبًا كبيرًا للمنطقة والمملكة، وسينعكس بشكل إيجابي خلال الفترة المقبلة من خلال استفادة المستثمرين من مخرجات هذا الملتقى العظيم.

وتابع أن الملتقى هو دعوة أكثر انفتاحًا أمام القطاع الخاص والمستثمرين في دعم والاستفادة من النقلة التي نعيشها في المملكة من خلال رؤية 2030 ومواكبتها بأن تكون الفرص متاحة للجميع للانتقال إلى مجد جديد في الاقتصاد السعودي.

يُذكر أن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، دشن مساء السبت الماضي، أعمال الدورة الثانية لمنتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي 2019، بحضور الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وتنظمه إمارة المنطقة بالشراكة مع الغرف التجارية بجدة ومكة والطائف، ويختتم أعماله اليوم الثلاثاء.

وشهد أمير مكة وبحضور نائبه، توقيع اتفاقية لإنشاء مركز العالم الإسلامي في مشروع الفيصلية، واتفاقية ثانية مع وزير الطاقة المهندس خالد الفالح لإنشاء مشروع للطاقة الشمسية في منطقة مكة المكرمة، أما الاتفاقية الثالثة فقد وقعها أمير منطقة مكة المكرمة مع وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بنتن لتشغيل الواحة العالمية في مكة، كما تم توقيع الاتفاقية الرابعة مع محافظ هيئة الاستثمار إبراهيم العمر لتعزيز الاستثمارات المحلية والأجنبية في المنطقة.

2021-03-09T18:16:17+03:00 أكد الخبير الاقتصادي الدكتور راكان بن موفق أزهر، أن النتائج المتوقعة من منتدى مكة الاقتصادي ستسهم في الارتقاء بمؤشر الاستثمار المحلي وسينعكس ذلك على الاقتصاد ال
خبير اقتصادي: نتائج منتدى مكة ستنعكس على الاقتصاد الوطني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

خبير اقتصادي: نتائج منتدى مكة ستنعكس على الاقتصاد الوطني

أكد استفادة المستثمرين من مخرجات الملتقى

خبير اقتصادي: نتائج منتدى مكة ستنعكس على الاقتصاد الوطني
  • 57
  • 0
  • 0
عبدالعزيز الزهراني
19 رجب 1440 /  26  مارس  2019   06:33 م

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور راكان بن موفق أزهر، أن النتائج المتوقعة من منتدى مكة الاقتصادي ستسهم في الارتقاء بمؤشر الاستثمار المحلي وسينعكس ذلك على الاقتصاد الوطني على عدة مستويات، أهمها قطاعا الحج والعمرة والإسكان.

وأوضح الدكتور أزهر، لـ«عاجل»، اليوم الثلاثاء، أن أكثر قطاعين حيويين في مكة المكرمة يعتمدان على الحجاج والمعتمرين، وتعمل رؤية المملكة 2030 على رفع الإعداد فيهما خلال العقد المقبل بطريقة تدريجية، يتوافق معها الارتقاء في بقية الخدمات وأهم العوامل التي تنعكس على ذلك هي فرص الاستثمار الممنوحة للجميع في مكة المكرمة، والتي تعد من أقوى الاستثمارات في العالم وبنسب مخاطر تعد الأقل إذا لم تكن معدومة في حال تمت الدراسات الصحيحة.

واستشهد الخبير الاقتصادي، بحديث وزير التجارة خلال الملتقى عن نمو الشركات 24% والمؤسسات 14% في منطقة مكة المكرمة خلال السنوات الثلاث الماضية، نتيجة التحسينات والإصلاحات التي خضع لها قطاع الأعمال خلال الفترة الماضية؛ ما يؤكد قوة الاستثمار في مكة.

وقال الدكتور أزهر، إن المنتدى يقود عدة محاور اقتصادية مختلفة في عدة قطاعات ما يعتبر مكسبًا كبيرًا للمنطقة والمملكة، وسينعكس بشكل إيجابي خلال الفترة المقبلة من خلال استفادة المستثمرين من مخرجات هذا الملتقى العظيم.

وتابع أن الملتقى هو دعوة أكثر انفتاحًا أمام القطاع الخاص والمستثمرين في دعم والاستفادة من النقلة التي نعيشها في المملكة من خلال رؤية 2030 ومواكبتها بأن تكون الفرص متاحة للجميع للانتقال إلى مجد جديد في الاقتصاد السعودي.

يُذكر أن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، دشن مساء السبت الماضي، أعمال الدورة الثانية لمنتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي 2019، بحضور الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وتنظمه إمارة المنطقة بالشراكة مع الغرف التجارية بجدة ومكة والطائف، ويختتم أعماله اليوم الثلاثاء.

وشهد أمير مكة وبحضور نائبه، توقيع اتفاقية لإنشاء مركز العالم الإسلامي في مشروع الفيصلية، واتفاقية ثانية مع وزير الطاقة المهندس خالد الفالح لإنشاء مشروع للطاقة الشمسية في منطقة مكة المكرمة، أما الاتفاقية الثالثة فقد وقعها أمير منطقة مكة المكرمة مع وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بنتن لتشغيل الواحة العالمية في مكة، كما تم توقيع الاتفاقية الرابعة مع محافظ هيئة الاستثمار إبراهيم العمر لتعزيز الاستثمارات المحلية والأجنبية في المنطقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك