رياضة
أكد أن الوقت كان مبكرًا جدًّا

رئيس «يويفا» ينتقد قرار الدوري الفرنسي «المُتسرع»

باريس |فريق التحرير
الجمعة - 22 رمضان 1441 - 15 مايو 2020 - 01:51 م

شدد السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، على أن قرار رابطة الدوري الفرنسي بإنهاء الموسم الكروي في أواخر إبريل الماضي، على خلفية موقف الحكومة كان «سابقًا لأوانه».

وكانت رابطة الليج 1، قد أعلنت في ختام إبريل الفائت، إلغاء الموسم الحالي، وإعلان تتويج المتصدر باريس سان جيرمان باللقب، بعد نحو 48 ساعة من إعلان السلطات السياسية تجميد النشاط الرياضي.

وقررت الحكومة الفرنسية تعليق إقامة كل الأنشطة الرياضية حتى سبتمبر المقبل، وإن كان من دون جمهور، بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وهو الأمر الذي أجبر اتحاد الكرة على إسدال الستار عن الموسم.

وأوضح رئيس الاتحاد الأوروبي: «بالنسبة لي، القرار كان سابقًا لأوانه، رأيي الشخصي أنكم أنهيتم الموسم في وقت مبكر جدًّا، هذا ليس مثاليًا، لأنه يمكن للأمور أن تتحسن ويمكن للجميع اللعب مجددًا، باستثناء بعض البطولات».

واختتم السلوفيني تصريحاته: «ولكن مجددًا، هذا قرار حكومي، فما عساها الأندية أن تفعل؟ إن لم تحترمه»، في الوقت الذي يرغب الاتحاد الأوروبي في إنقاذ مسابقاته، وخصوصًا دوري أبطال أوروبا من دون أن يحدد بعد موعدًا لاستئنافها.

وكان تشيفيرين، قد أشاد في وقت سابق، بقرار رابطة الدوري الألماني والسلطات في برلين، استئناف فعاليات الموسم الحالي لـ«بوندسليجا»، معتبرًا النموذج الألماني مثالًا يحتذى به لباقي الاتحادات الوطنية.

وأضاف رئيس الاتحاد الأوروبي: «أثق بأن ألمانيا ستمنحنا جميعًا مثالًا ساطعًا عن كيفية إعادة كرة القدم، بكل إثارتها وحماسها ومفاجآتها، إلى حياتنا، وإدارة الأزمة نحو التغلب على المعوقات التي تفرض نفسها من آن لآخر، إنها خطوة كبيرة وإيجابية للغاية، تعيد التفاؤل للناس، أتمنى كثيرًا النجاح لجميع المشاركين في هذا الأمر».

وبات دوري الدرجة الأولى الألماني «بوندسليجا» الأول بين دوريات أوروبا الكبرى الذي يحدد رسميًّا موعد عودة استئناف المباريات لموسم 2019-2020، والمتوقفة منذ مارس الماضي؛ بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضًا:

«يويفا» يدرس تخفيف القيود على «اللعب المالي النظيف»
بعد القرار السعيد.. «يويفا» يبارك «نموذج بوندسليجا»