رياضة
تحول بعدها إلى إعصار يحصد البطولات

ديوكوفيتش يكشف عن المباراة التي دفعته للتفكير في ترك التنس

الرياض |فريق التحرير
الخميس - 7 رمضان 1441 - 30 أبريل 2020 - 02:47 م


اعترف الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميًّا، بأنه كان على وشك ترك لعبة التنس في عام 2010، بعد خسارته أمام النمساوي يورجن ميلتسر في دور الثمانية ببطولة فرنسا المفتوحة التي أقيمت على ملاعب رولان جاروس.

وقال ديوكوفيتش -في حوار مع شبكة "سكاي سبورتس" التلفزيونية-: "خسرت في 2010 أمام ميلتسر في دور الثمانية ببطولة رولان جاروس. بكيت بعد تلك الخسارة، كانت لحظة سلبية للغاية بالنسبة لي، وكنت أرغب حينها في اعتزال التنس، لأن الحياة كانت سوداء أمامي، كنت قد فزت ببطولة أستراليا في 2008، وكنت المصنف الثالث، لكني لم أكن سعيدًا".

وأضاف النجم الصربي البالغ من العمر 32 عامًا: "كنت أعلم أن بإمكاني فعل مزيد، لكني خسرت المباريات الأهم أمام السويسري روجر فيدرر، والإسباني رافائيل نادال، لكن منذ تلك اللحظة، تحررت من الضغوط، وبدأت العب بشراسة أكبر، هذا كان سر التغير".

وبعد تلك اللحظة السيئة في مسيرة ديوكوفيتش، بدأ "الإعصار" الصربي في الهيمنة على ملاعب الكرة الصفراء، محققًا 17 لقبًا في البطولات الأربع الكبرى، و34 لقبًا في بطولات الأساتذة ذات الألف نقطة.

وأضاف: "أفضل مبارياتي كانتا في نهائي العام الماضي بويمبلدون أمام فيدرر، ونهائي أستراليا 2012 أمام نادال، من الناحية الفنية، فيدرر قدم مستوى ممتازًا، بينما تمكنت من الفوز بالنقاط الحاسمة، ولم أفرط في أي نقطة في شوط كسر التعادل الأخير، ربما للمرة الأولى في مسيرتي".

كما تطرق اللاعب الصربي لفرص استئناف موسم التنس الحالي بعد فترة من التوقف بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم، فقال: "الموعد الرسمي لاستئناف الموسم هو 13 يوليو المقبل، لكن تم إلغاء بطولة للسيدات في كندا، ويجب تقييم الموقف في الولايات المتحدة، لأننا سنذهب إلى هناك في أغسطس المقبل، وقد نستأنف الموسم إذا لم تكن هناك خطورة على الجميع".

اقرا ايضا

ديوكوفيتش يرفض إقامة بطولات التنس دون جمهور