مدارات عالمية
بعد تصريحات منسوبة لـ«محمود قماطي»..

سعد الحريري: لم أوافق على تكليف حسان دياب بتشكيل الحكومة

الرياض |فريق التحرير
الاثنين - 26 ربيع الآخر 1441 - 23 ديسمبر 2019 - 05:02 م

نفى المكتب الإعلامي لرئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري صحة معلومات منسوبة إلى وزير حزب الله في الحكومة محمود قماطي حول موقف الحريري من تكليف الرئيس حسان دياب بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال المكتب الاعلامي ، في بيان صحافي اليوم الاثنين: «نشرت صحيفة «نداء الوطن» تصريحًا للوزير محمود قماطي، بشأن موقف سعد الحريري من تكليف الرئيس حسان دياب بتأليف الحكومة».

وأضاف البيان :«يؤكد المكتب الإعلامي أن المعلومات المنسوبة إلى الوزير القماطي غير صحيحة على الإطلاق، وهي لو صحت فليس هناك ما كان يمنع الحريري وكتلة تيار المستقبل من التسمية أو الموافقة على المشاركة في الحكومة وهو ما لم ولن يحصل».

وتابع البيان: «في الواقع، فإن الحريري كان قد أبلغ الجميع قبل الاستشارات النيابية أنه لن يقترح أسماء، ولن يعلق على أسماء يقترحها غيره، وهو ما اقتضى التوضيح».

وكانت صحيفة «نداء الوطن» اللبنانية قد نشرت في عددها الصادر اليوم أن الوزير قماطي كشف للصحيفة أمس الأحد، عن أن تسمية دياب «جاءت بعد موافقة واضحة وصريحة من سعد الحريري، وبعد نيل دعمه ووعده بالمساعدة في تسهيل التأليف ومنح الحكومة الثقة».

ورفض الشارع اللبناني، أمس، حوارات أجراها الرئيس المكلف تشكيل الحكومة حسان دياب مع شخصيات تمثل مجموعات في الحراك، فتجدد النزول إلى الساحات، وتجمع عدد من المحتجين أمام منزله احتجاجًا «على ادعاء البعض تمثيل الحراك».

وفي ساحات وسط بيروت، تجددت الاعتصامات ووصلت حشود كبيرة إلى ساحة رياض الصلح، من ضمنها محتجون وصلوا من طرابلس على متن حافلات، كما سُجل إشكال بالعصيّ بين متظاهرين في ساحة الشهداء وتدخلت قوات مكافحة الشغب لفضّه، بحسب ما أفادت تقارير محلية.

واحتج متظاهرون كانوا يتوجهون من طرابلس في شمال لبنان إلى بيروت للمشاركة في الاعتصام الذي أقيم في وسط بيروت، أمس، على إجراءات للجيش اتخذتها عناصره في منطقة المدفون في الشمال، ما تسبب بزحمة سير خانقة.