مدارات عالمية
بعد إجراء اختبارات شاملة في محطات براكة بأبوظبي..

بالصور.. الإمارات تعلن تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية بالعالم العربي

دبي |فريق التحرير
السبت - 11 ذو الحجة 1441 - 01 أغسطس 2020 - 12:18 م

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، اليوم السبت، نجاح بلاده في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، مشيرًا إلى أن الهدف هو تشغيل 4 محطات للطاقة النووية ستوفر ربع حاجة الدولة من الكهرباء بطريقة آمنة وموثوقة وخالية من الانبعاثات.

وقال الشيخ محمد بن راشد، عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «نعلن اليوم عن نجاح دولة الإمارات في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي، وذلك في محطات براكة للطاقة النووية بأبوظبي». مضيفًا أن «فرق العمل نجحت في تحميل حزم الوقود النووي وإجراء اختبارات شاملة وإتمام عملية التشغيل بنجاح».

وتابع الشيخ محمد بن راشد بالقول إن «الهدف هو تشغيل 4 محطات للطاقة النووية ستوفر ربع حاجة الدولة من الكهرباء بطريقة آمنة وموثوقة وخالية من الانبعاثات».
وأضاف: «الإمارات شطرت الذرة ..وتريد استكشاف المجرة.. رسالة للعالم بأن العرب قادرون على استئناف مسيرتهم العلمية.. ومنافسة بقية الأمم العظيمة.. لا شيء مستحيل».

من جانبها، أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية اليوم عن تحقيق إنجاز تاريخي، تمثل في نجاح شركة نواة للطاقة التابعة للمؤسسة والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، في إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام) يعد هذا الإنجاز الأهم لغاية اللحظة في مسيرة البرنامج النووي السلمي الإماراتي ومحطات براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

ومنذ تسلمها رخصة تشغيل المحطة الأولى في براكة من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في فبراير 2020، وإتمام تحميل حزم الوقود النووي في مفاعل المحطة في مارس 2020، بدأت شركة نواة للطاقة التابعة للائتلاف المشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية /كيبكو/ في تنفيذ برنامج اختبارات شامل وبشكل آمن وصولًا إلى نجاحها في إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى.

وتتمثل عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى، في إنتاج الحرارة داخل المفاعل للمرة الأولى بشكل آمن من أجل توليد البخار الذي يعمل بدوره على دوران التوربين لإنتاج الكهرباء، حيث ركز خبراء فريق تشغيل المفاعلات المعتمد في «نواة» على التحكم الآمن بهذه العملية وكذلك التحكم بمستوى الطاقة الناتجة عن المفاعل ..وبعد عدة اختبارات ستكون المحطة الأولى جاهزة للربط مع شبكة كهرباء دولة الإمارات العربية المتحدة وإنتاج أول ميجاواط من الكهرباء الصديقة للبيئة للمنازل والقطاعات التجارية في الدولة.

اقرأ أيضًا:

الإمارات تعلن إطلاق «مسبار الأمل» للمريخ الإثنين المقبل
الإمارات تبدأ تجارب سريرية للقاح كورونا.. ومسؤولون رسميون يتطوعون