الصابرين المحتسبين

منيرة عبدالسلام
الخميس - 19 ذو الحجة 1442 - 29 يوليو 2021 - 05:02 م

حتى إن كنت تتألم اصبر واحتسب لا تكن من القانطين الذين سخطوا وأصروا على كل شيء خاطئ وجاءهم الفرج الجميل ولو كانت كلمة تبري قلوبهم وتشفي صدروهم وكل شيء يزعجك ارميه خلفك وعش حياتك بما يرضي الله ورسوله. لا تحزن على كل شيء وتقدم نحو الأمام وكن صريحًا وواضحًا لا تسير في طريق مظلم بل اجعل النور يراودك واجعل الدنيا بعينك وردية وليست سوداء لا ترى إلا السواد. ابنِ وأصر على الهدف، اجعله أمامك لا تلتفت إلى من يريد إزعاجك دائماً وصراخك بل اذهب مع من يريد منك الهدوء وليس الإزعاج ولا حتى القيض أنت الثري؛ لأنه لديك شيء كبير، اهتم به لا تهتم بشيء لن ينفعك ولم يتم إرجاعه كمثل ما كان. تمسك بإيمانك واهتم بغيرك لا تندم على شيء تفعله لا تندم على كل تصرف وقول وحكمة بل استمر إلى ما تحقق شيء لذاتك ومجتمعك ومن حولك وكل شيء على ما يرام، اطمئن لا تستعجل. لن ينفعك الصراخ ولا حتى الندم، اذهب لسجادتك في الحال ارمِ جميع همومك عليها قل لله وحده قل له كل شيء تريده كمثل الطفل اللحوح الطفل الذي يريد الأمان والاطمئنان والسكينة والراحة ويبكي على أقل جملة تقال له ويفرح على كل فعل يضحك غيره ويهدأ وكل شيء سيصبح بخير ونعمة. همومك لا أحد يدري عنها غير ربك، إيمانك بقلبك عزيمتك بفعلك وهمتك بقولك وكل شيء سيسير والدنيا بخير، وأنت في أمان لا تخاف قول لنفسك إنني مثابر معطٍ لدي طاقة رهيبة، وانطلق نحو كل شيء تحبه ويحبه قلبك تريد الاطمئنان والعبور بحب كن مثل ما أنت عليه، ليحبك من يحبك ويكرهك من يكرهك لا عليك، اطمئن أنت بخير وصحة وعافية وأمورك بخير.