الاقتصاد
أشاد بالمشاريع الكبرى لخدمة ضيوف الرحمن..

وزير الحج والعمرة: الموازنة العامّة تجسّد حرص القيادة على الاستقرار الاقتصادي والمالي

الرياض |وكالة الأنباء السعودية ( واس )
الثلاثاء - 13 ربيع الآخر 1441 - 10 ديسمبر 2019 - 06:30 م

رفع وزير الحج والعمرة رئيس لجنة برنامج خدمة ضيوف الرحمن الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على ما تضمنته الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ. ( 2020).

وقال وزير الحج والعمرة -في تصريح صحفي عقب الإعلان عن الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 1441/ 1442هـ ( 2020م )-: "إن الميزانية ‏تجسّد ‎حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -رعاهما الله- على تعزيز مسيرة التنمية في المملكة، ودعم النموّ والاستقرار الاقتصادي والمالي، ورفع مستوى شفافية وكفاءة الإنفاق الحكومي لتعزيز معدلات النمو والتنمية ودعم أهداف رؤية المملكة 2030".

ونوّه بما جاءت به ميزانية المملكة من دعم كبير لبناء قوة اقتصادية مستدامة، تعتمد على مصادر دخل شاملة ومتنوعة، وتوحيد الجهود لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

وأضاف: ما حملته ميزانية المملكة لهذا العام تؤكد للجميع متانة وقوة الاقتصاد السعودي وما بُني عليه من خطط واستراتيجيات، أسهمت في تحفيز نموّ النشاط الاقتصادي غير النفطي وتنوّع مصادر الدخل، وزيادة مساهمة القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية وتحسين كفاءته وزيادة قدرته التنافسية التي انعكست إيجابيًّا على مؤشرات النموّ الاقتصادي في المملكة.

وقال الدكتور بنتن: "إن موازنة المملكة لعام 2020 تهدف إلى دعم برامج تحقيق الرؤية من خلال المساهمة في تمويل المشروعات الكبرى وتنمية أعمال المنشآت الصغيرة والمتوسطة ودعم رواد الأعمال التي تعدّ من أهم روافد النموّ الاقتصادي وتنويع الاقتصاد وفتح مجالات جديدة للاستثمار والتوظيف".

وأشاد بما توليه حكومة خادم الحرمين لقطاع الحج والعمرة والزيارة، من دعم وخدمات ومشاريع كبرى لخدمة ضيوف الرحمن، وتقديم التسهيلات في برامج خدمات الحجاج والمعتمرين والزائرين لمسجد المصطفى -صلى الله عليه وسلم- سائلًا المولى -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها وازدهارها في ظل القيادة الرشيدة.