وزير يمني: ميليشيا الحوثي استخدمت الأطفال كدروع بشرية وحولت المدارس لمخازن سلاح

وزير يمني: ميليشيا الحوثي استخدمت الأطفال كدروع بشرية وحولت المدارس لمخازن سلاح

قال وزير الشؤون القانونية وحقوق الإنسان اليمني، أحمد عرمان، إن ميليشيا الحوثي استخدمت عشرات الأطفال كدورع بشرية في جبهات القتال، مشيرًا إلى تحويل المدارس والمنشآت التعليمية إلى معسكرات ومخازن أسلحة.

وأضاف "عرمان"، في تصريح صحفي بمناسبة اليوم العالمي للطفل، أن ميليشيا الحوثي تقتل الطفولة في اليمن، بانتهاكات مروعة بحق الأطفال اليمنيين، في تحدٍ واضح لكل القوانين والمواثيق الدولية والمحلية.

وتابع: "استمرارًا لانتهاكات ميليشيا الحوثي لحقوق الطفولة، قامت باستخدام عشرات الآلاف من الأطفال الذين تصل أعمارهم دون الثامنة عشر في الجبهات منذ انقلابها على السلطة في ٢٠١٤م".

وأكد الوزير اليمني، أن ممارسات ميليشيا الحوثي تعد انتهاكًا للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، مطالبا المجتمع الدولي بالضغط على جماعات الحوثي للكف عن هذه الانتهاكات والوقوف بجدية لحماية أطفال اليمن من التصرفات التعسفية وعمليات التجنيد الواسعة، وتقديم الدعم للحكومة لمساعدتها في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة تجنيد الاطفال واستخدامهم في النزاع المسلح.

اقرأ أيضا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa