الاقتصاد
التي طرحتها في مارس الماضي

مصر.. فوز 3 شركات بترول عالمية في مزايدة التنقيب بالبحر الأحمر

القاهرة |فريق التحرير
الأحد - 3 جمادى الأول 1441 - 29 ديسمبر 2019 - 12:14 م

أعلن طارق الملا، وزیر البترول والثروة المعدنیة المصري، عن نتیجة أول مزایدة عالمیة للبحث عن البترول والغاز بالبحر الأحمر التي طرحتها شركة جنوب الوادي المصریة القابضة للبترول في مارس الماضي.

وأوضح الوزير في بيان اليوم الأحد، أنَّ شركة شیفرون الأمریكیة فازت بالقطاع رقم 1 بالمزایدة، مضيفًا أنَّ شركة شل الهولندیة فازت بالقطاع رقم 3.

وفاز تحالف شركتي شل ومبادلة الإماراتیة بالقطاع رقم 4، بإجمالي مساحة بحث نحو عشرة آلاف كیلومتر مربع، وبحجم استثمارات حدها الأدنى 326 ملیون دولار ترتفع إلى عدة ملیارات دولار في مراحل التنمیة في حالة تحقیق الاكتشافات، وفقًا للبيان.

وأكد الملا أن بدء مصر لأول مرة في عملیات استغلال الثروات البترولیة في میاهها الاقتصادیة بالبحر الأحمر یأتي نتیجة توافر إرادة سیاسیة قویة ودعم كامل من الرئیس عبدالفتاح السیسي في هذا الاتجاه، والذي تجسد في توقیع اتفاق ترسیم الحدود البحریة مع المملكة العربیة السعودیة بما أتاح لقطاع البترول طرح أوَّل مزایدة عالمیة في منطقة البحر الأحمر.

وأوضح الوزیر أنَّ فوز شركات تعد من كبريات الشركات العالمیة في مجال البترول یشكل مؤشرًا إیجابیًا ومهمًا على مناخ الاستثمار الجاذب في مصر، خاصة وأن تلك الشركات تمتلك أحدث التقنیات العالمیة والخبرات المتراكمة للعمل في المناطق البكر مثل البحر الأحمر، والتي بها العدید من التحدیات مثل عمق المیاه وضخامة حجم الاستثمارات اللازمة للبحث والاستكشاف والتنمیة في المراحل التالیة وعدم توافر تسهیلات الإنتاج.

وأشار إلى أنَّ حرص شركة شيفرون وهي من كبريات الشركات العالمية التي تمتلك خبرات متقدمة وفوزها بمنطقة يعد مؤشرًا جيدًا بالإضافة إلى فوز شركة شل بمنطقتین بما یؤكد استمرارها في التوسع في حجم استثماراتها بقطاع البترول ویسهم في زیادة فرص نجاحها خاصة وإنها من الشركات العالمیة المصنفة للعمل في المیاه العمیقة.

ولفت الملا إلى أنَّ هذه النتائج بالنسبة للمزایدة الأولى بمنطقة البحر الأحمر تعد نتائج إیجابیة في هذه المرحلة، وأنها ستشهد إقبالًا أكبر من الشركات العالمیة بعد التوصل إلى تلك النتائج الإیجابي.