alexametrics


تم بناؤه قبل 350 عاما ويحتوي مياها تعالج التجاعيد والجروح

هل تبحث حقا عن أكسير الشباب؟.. في منزل الساموراي بجزيرة "كي"

هل تبحث حقا عن أكسير الشباب؟.. في منزل الساموراي بجزيرة "كي"
  • 1966
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الأربعاء - 27 شعبان 1435 - 25 يونيو 2014 - 03:00 مساءً

 

يبدو أن الباحثين عن "إكسير الشاب" أصبحوا على موعد مع  تحقيق حلمهم ، بعد أن كانت خيالات إلى حد كبير، لكن عليهم فقط أن يقوموا برحلة طويلة إلى اليابان ، قاصدين قرية ريوجين الجبلية في شبه جزيرة كي.

 

في هذا المكان يوجد المنزل الذي بناه الساموراي القديم، وفقا للأسطورة اليابانية، وبحسب ما أشارت إليه بعض الروايات التاريخية، فإن قوى خفية هي التي قادته لبناء منزل في هذا المكان تحديدا.

 

ورغم مرور 350 عاما على هذا المكان، إلا أنه لم يلق شهرة عالمية إلا مؤخرا ، بعد أن بدأ الكثيرون من خارج اليابان في الذهاب إلى هناك، حيث منزل عائلة "واكاياما كاميجوتين ريوكان" الصغير.

 

بعض المرتادين وصفوا المياه الموجودة في المنزل باسم "حمام الجمال"، لكونها تساعد في مداواة الجروح والحروق والأمراض الجلدية المزمنة،  التي يمكنها ترك ملمس حريري لين على البشرة، ومداواة تجاعيد الزمن القاسي الذي يترك خطوطه على البشرة.

 

ورغم أن 29 جيلًا مر منذ تأسيس النزل، إلا أن أسرة ريوجين ما زالت هي المسؤولة عن إدارة الفندق التاريخي في قرية ريوجين الجبلية في شبه جزيرة كي منذ العام 1658، بعدما بناه حاكم الساموراي القديم بمثابة مكان لقضاء العطلة.

 

وحصل النزل على سمعته من حمامات السباحة الداخلية والخارجية، والمياه التي ضخت من الينابيع الساخنة، والغنية بنسبة بيكربونات الصوديوم. وفقًا لما أوردته "سي ان ان" اليوم الأربعاء (25 يونيو 2014).

 

ويتميز "النزل" الذي تم تسجيله بأنه من الأصول الثقافية اليابانية في العام 1999، بأرضية خشبية بنية اللون، وأجنحة على الطريقة اليابانية التقليدية والتحف اليابانية الموزعة في جميع أنحاء النزل. ويبلغ سعر قضاء الليلة الواحدة ما قيمته 156 دولارا.

 

ويتم تقديم العشاء التقليدي للضيوف، في غرفهم. ويتكون كل طبق من المنتجات المزروعة محليًا ومصدرها الجبال المجاورة، وبعضها مطبوخة في مياه الينابيع المعدنية. ويتم اصطياد الأسماك من نهر قريب.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك