Menu

منتدى الإعلام السعودي ينطلق غدًا بأكثر من 50 جلسة وورشة عمل

يعد الأضخم بحضور وزراء ودبلوماسيين وإعلاميين من 32 دولة

ينطلق منتدى الإعلام السعودي، في الرياض غدًا الاثنين، بنسخته الأولى تحت شعار «صناعة الإعلام...الفرص والتحديات» بحضور نخبة من قادة الإعلام والخبراء والفكر ومشاركة
منتدى الإعلام السعودي ينطلق غدًا بأكثر من 50 جلسة وورشة عمل
  • 21
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ينطلق منتدى الإعلام السعودي، في الرياض غدًا الاثنين، بنسخته الأولى تحت شعار «صناعة الإعلام...الفرص والتحديات» بحضور نخبة من قادة الإعلام والخبراء والفكر ومشاركة أكثر من ألف إعلامي من 32 دولة

ويناقش المنتدى، على مدى يومين، عبر أكثر من 50 جلسة وورشة عمل، قضايا صناعة الإعلام بمختلف أشكاله المرئي والمسموع والمطبوع والرقمي.

وتستعرض التجارب المحلية والدولية وتحديات الرسالة الإعلامية في ظل التطور التقني المتنامي وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي والحضور الرقمي الطاغي.

كما يسلط المنتدى، الضوء على تجربة البرامج الحوارية والقبول الذي تحظى به والإشكالات بشأنها ومتطلبات النجاح المهنية والقضايا المتعلقة بالأداء والمصداقية ومحاربة الشائعة وتأثير ذلك على مجمل الأحداث.

ويستعرض المنتدي أيضًا الاستثمار الإعلامي وإيرادات الإعلانات وغيرها من القضايا ذات الأهمية والارتباط بالساحة الإعلامية والتحديات.

منصة مهمة

وأكد رئيس منتدى الإعلام السعودي، محمد فهد الحارثي، أن المنتدى منصة مهمة للإعلامين والمثقفين للنقاش والحوار وطرح الآراء المختلفة.

وأشار الحارثي إلي ما يشهده الإعلام السعودي من تطوير وتفاعل وتجدد في ظل مرحلة تغيرات اجتماعية وسياسية واقتصادية غير مسبوقة.

وقال الحارثي: المبادرة التي انطلقت من قبل هيئة الصحفيين السعوديين، وجدت اهتمام ودعم الوسط الإعلامي في المملكة وخارجها كونها موجهة للإعلاميين.

وشدد الحارثي أن اختيار عنوان «صناعة الإعلام.. الفرص والتحديات»  للمنتدى، محاولة للنظر إلى الإعلام كصناعة ومنظومة متداخلة، تواجه ربما أصعب فتراتها من التحديات في هيكلة الصناعة وفي اقتصاداتها.

وذكر الحارثي أن المنتدى مناسبة سنوية تجمع قيادات الإعلام والفكر والثقافة في منصة واحدة تتبادل الأفكار والرؤى وتفتح حوارات مثمرة ليكون تظاهرة تليق بالحدث وتضع بصمة خاصة للمنتدى في خارطة المنتديات العالمية.

جائزة المنتدى

وسيعلن المنتدى على هامش فعالياته نتائج جائزة الإعلام السعودي وهي إحدى مبادرات المنتدى لتطوير المحتوى الإعلامي وتحفيز التنافس وتكريم المبدعين.

وأعطت الجائزة المؤسسات الإعلامية السعودية والأفراد العاملين فيها فرصة ترشيح أنفسهم في فروعها في أي من فروع الجائزة، باستثناء شخصية العام التي يختارها مجلس إدارة الجائزة.

ويرأس هيئة الجائزة محمد الحارثي وتضم عضويتها كل من  وزير الإعلام الكويتي الأسبق سامي النصف، والكاتب سمير عطا الله، ورئيس تحرير جريدة عكاظ الأسبق الدكتور هاشم عبده هاشم، والكاتبة الدكتورة فاتن شاكر، ومدير قنوات ام بي سي في السعودية محمد التونسي.

كما تضم هيئة الجائزة أيضًا المستشار الثقافي لحكومة دبي ومدير مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الثقافية الدكتور جمال بن حويرب، ورئيس النقابة المصرية للصحافة الدكتور ضياء رشوان، وعضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري، ورئيس تحرير جريدة الوطن الدكتور عثمان الصيني.

ويتحدث خلال المنتدى صناع القرار من وزراء ومسؤولين وإعلاميين من بينهم رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، ووزير المالية محمد الجدعان، ووزير الإعلام  تركي الشبانة.

وتضم قائمة المتحدثين أيضًا رئيس الهيئة العامة للترفيه المستشار تركي آل الشيخ، والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى، ووزير الدولة وعضو اللجنة التحضيرية لاستضافة المملكة لقمة العشرين الدكتور فهد المبارك.

قائمة محاضرين

كما يحاضر بالمنتدى، الأمين العام للأمانة السعودية العامة لمجموعة العشرين الدكتور فهد تونسي، ووزير الإعلام اليمني معمر الأرياني، ووزير الخارجية الليبي الأسبق عبد الرحمن شلقم، و سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اللبنانية الأسبق علي عواض عسيري،  وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية السفير أسامة نقلي.

ومن المقرر أيضًا أن يتحدث خلال المنتدى، سفير خادم الحرمين الشريفين بدولة الإمارات العربية المتحدة السفير تركي الدخيل، ومندوب السعودية لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السابق السفير فيصل طراد، وعضو مجلس الشورى الدكتور عيسى الغيث والدكتورة موضي الخلف، والأمين العام لمجلس الأسرة الدكتورة هلا التويجري، والمؤسس والرئيس التنفيذي للمؤسسة اللبنانية للإرسال بيار الظاهر، و رئيس الهيئة العامة للاستعلامات بمصر الدكتور ضياء رشوان، ومستشار ملك البحرين لشؤون الإعلام نبيل الحمر، ومدير مجموعة أم بي سي محمد التونسي، ورئيس تحرير صحيفة عكاظ جميل الذيابي، ورئيس تحرير الأهرام العربي جمال الكشكي، ورئيس تحرير صحيفة مال مطلق البقمي، والإعلامي ورجل الأعمال المصري عماد الدين أديب.

ويوجد ضمن المتحدثين ضيوف دوليون بينهم رئيس مركز الصحافة في وزارة الخارجية في الاتحاد الروسي ألكسندر بيكانتوف، والناطقة باللغة العربية لوزارة الخارجية الأمريكية ونائب مدير المركز الإعلامي الإقليمي في دبي جيرالدين غاسام غريفيث، والمدير العام لمجموعة آي تي بي الإعلامية سو هولت، ومدير الأخبار بالإذاعة الوطنية النرويجية ووهيايا سولبرغ، والكاتب والمحرر بشؤون الشرق الأوسط بصحيفة لو فيجارو جورج مالبرونو وغيرهم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك