سعد بن فهد آل طلحاب
عدد الآراء :1
الأربعاء - 19 محرّم 1436 - 12 نوفمبر 2014 - 12:50 مساءً
0
84

في حياتنا يوجد الكثير من الأعمال التي قد نرى أنها عفوية على الرغم من تحقيقها نجاحا كبيرا فهذه العفوية ليس بالضرورة أنها تعني عدم امتلاك صاحبها الفكر الاستراتيجي فهناك الكثير من القادة الناجحين الذين يتقنون الفكر الاستراتيجي ويمارسونه بشكل يومي وتلقائي.

 

 

إننا عندما نتحدث عن الفكر الاستراتيجي فإننا بالتأكيد ننظر إلى المستقبل بمعنى أننا نريد أن نحدد ماذا نريد أن نكون في المستقبل وماذا نريد أن نحقق من إنجازات مستقبلية , إننا عندما نريد وضع استراتيجية لتحقيق الأهداف والوصول إلى النتائج التي نصبو اليها فإنه يجب علينا أن نحلل واقعنا وأن نعرف أين نحن الآن مما نريد أن نكون عليه في المستقبل , إن للتفكير الاستراتيجي قدرة على الإبصار (الرؤية), كما أنه ينبغي على المفكر الاستراتيجي عدم الالتفات إلى النماذج السابقة الفاشلة كما ينبغي عليه أيضا البعد عن القناعات والآراء الشخصية بل ينبغي عليه أن يكون محايدا وألا يتحيز لفكرة معينة أو جهة معينة.

 

إن وضع استراتيجية واضحة ودقيقة لا يعني بالضرورة إننا سنحقق كل ما وضعت الاستراتيجية لأجله فقد نستطيع تحقيق كل ما نريد وقد نستطيع تحقيق جزء لا بأس به مما نريد أن نكون عليه في المستقبل, إن التطبيق الجدي والفعال للاستراتيجية ضروري وأساسي لنجاحها ولكن قد يواجهنا أثناء التطبيق بعض المعوقات التي قد نستطيع التغلب عليها ولكن الأهم والأخطر هو حدوث حدث كبير وغير متوقع ( مفاجئ ) والذي يمكن أن نسميه بالحدث الأسود الذي قد يجعلنا مكتوفي الأيدي لفترة معينة نظرا لحجم الحدث وما سببه من صدمة لنا , إنني استحضر هنا بعض الأحداث السوداء وغيرالمتوقعة كالمشهد اللبناني خلال الحرب الأهلية التي شهدها هذا البلد المسالم والمتعايش , حيث كان اللبنانيين يعيشون في سلام واستقرار بكل معتقدات طوائفهم ولم يكن أحد يتوقع حدوث هذه الكارثة حيث كان الوزير وسائق التاكسي سواسية في هذا التوقع ,كما أنه أيضا لم يتوقع أحد في العالم العربي وقوع ثورات ما يسمى بالربيع العربي وما ستسبب من خراب ودمار في البلاد التي عانت ويلاتها , أضف إلى ذلك أيضا أحداث الحادي عشر من سبتمبر وما جلبت على الأمة الإسلامية من ويلات وحروب فلم يدر بخلد أحد أنه قد يقع مثل هذا الحدث الكبير والذي غير سياسات بعض الدول واستراتيجياتها كما غير الكثير من التحالفات القائمة قبل هذا الحدث .

 

إنني هنا أتساءل: هل واضعو الاستراتيجيات في محيطنا الخليجي يدركون خطورة الأحداث السوداء وغير المتوقعة على مستقبل دول الخليج ,وهل يعون أثرها في الاستراتيجيات لو وقعت ؟

 

 

 

 سعد بن فهد آل طلحاب

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2017 ©
ترخيص وزارة الثقافة والإعلام
الآراء تعبر عن أصحابها

تطبيق عاجل