Menu


ميليشيا الحوثي تهاجم ضباط الأمم المتحدة وفريق نزع الألغام في الحديدة

أخلفت وعدها بوقف إطلاق النار ونزع الألغام من الطرفين

هاجمت ميليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الثلاثاء، ضباط الارتباط التابعين للأمم المتحدة وللحكومة الشرعية، والفريق الهندسي المُكلَّف بمسح ونزع الألغام لتأمين الطري
ميليشيا الحوثي تهاجم ضباط الأمم المتحدة وفريق نزع الألغام في الحديدة
  • 491
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

هاجمت ميليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الثلاثاء، ضباط الارتباط التابعين للأمم المتحدة وللحكومة الشرعية، والفريق الهندسي المُكلَّف بمسح ونزع الألغام لتأمين الطريق بوابل من النيران، ومنعت الفرق التابعة للأمم المتحدة من الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر بمدينة الحديدة غربي اليمن.

وقال مصدر في الفريق الهندسي، إن الضباط التابعين للشرعية تحركوا في الثامنة صباحًا إلى مطاحن البحر الأحمر، ومنها إلى خطوط التماس في منطقة كيلو 13 في التاسعة صباحًا، مع ضباط الارتباط التابعين للأمم المتحدة والإعلاميين، والفريق الهندسي المُكلَّف بمسح ونزع الألغام لتأمين الطريق، وتمت تصفية شبكات الألغام من قوس النصر إلى قريب خط التماس.

وأضاف المصدر، «فجأة هطلت على الفريق النيران بكثافة من قِبَل الميليشيات الحوثية، رغم التنسيق مٌسبقًا مع مندوب الأمم المتحدة؛ الذي بُلِّغ بأن الحوثيين وعدوه بوقف إطلاق النار لنزع الألغام من الطرفين».

وأكد المصدر، أن «ضباط الارتباط انتظروا دخول مندوب الأمم المتحدة إلى مطاحن البحر الأحمر، ورفضت الميليشيات الحوثية السماح بفتح الطريق، إلا أن مندوب الأمم المتحدة أبلغ الجانب الحكومي بعد انتظار طويل، أن الحوثيين منعوهم من الوصول إلى المطاحن، وطلب منهم العودة حتى إشعار آخر».

ودأبت ميليشيات الحوثي استهداف المسؤولين الأمميين؛ حيث هاجمت موكب رئيس لجنة مراقبة الهدنة التابعة للأمم المتحدة في 18 يناير الجاري، غداة موافقة مجلس الأمن الدولي على توسيع مهمة البعثة.

وميدانيًا، لقي 20 من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية، بينهم قيادي، مصرعهم، خلال مواجهات مع قوات الجيش اليمني في مديرية باقم بمحافظة صعدة شمالي اليمن، حسب موقع «سبتمبر نت».

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، قد أعلن أمس الإثنين، أنّه أصدر خمسة تصاريح لسفن متوجهة للموانئ اليمنية، و11 تصريحًا جويًّا، وتصريحًا بريًّا، و100 تصريح لحماية القوافل، متهمًا الميليشيات الحوثية بعرقلة وصول هذه المواد الإغاثية.

على صعيد آخر، وثّق تقرير حقوقي أكثر من 3115 حالة انتهاك لحقوق الإنسان، ارتكبها الحوثيون بحق المدنيين في صنعاء خلال العام الماضي.

وذكر التقرير الصادر عن مكتب حقوق الإنسان بصنعاء ومركز صنعاء الإعلامي، أنّ انتهاكات الميليشيا توزّعت على عشر مديريات، تصدَّرَتْها مديرية السبعين بـ529 انتهاكًا، كما رصد ارتكاب الحوثيين 59 حالة قتل، وأكثر من 380 حالة اختطاف مدنيين، وأكثر من 700 حالة إقصاء وظيفي، فضلًا عن اختطاف 32 امرأة ومُسنَّيْن اثنين، كما تعرض أكثر من 140 مختطفًا للتعذيب، توفي منهم سبعة تحت التعذيب، بينما لا يزال مصير 28 آخرين مجهولًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك