alexametrics
Menu


الشيخ بن منيع: مسابقات مزايين الابل بدعة ضالة..

الشيخ بن منيع: مسابقات مزايين الابل بدعة ضالة..
  • 6
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 26 رمضان 1428 /  08  أكتوبر  2007   03:13 ص

عاجل-(سليمان السعوي) اعتبر عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع، أن فعاليات ومسابقات مزايين الإبل، هي من البدع الضالة، وأكد أن كُل من ينساق وراء هذا النوع من السباقات، مشمول بصفات «التبذير والإسراف وكذلك التغرير ببسطاء العقول». وكان المنيع، تلقى سؤالاً في هذا الخصوص، فحواه أن بعض المواطنين، يتفاخرون بكرائم الإبل «المزايين»، ووصل حد التفاخر إلى التغالي بأسعارها وتداول بيوعها بأثمان باهضة جداً، يصل البعير أو الناقة إلى مليون ريال أو مليونين أو أكثر، وامتد هذا التفاخر إلى قبائل البادية وإلزام مشايخ هذه القبائل أفرادها بدفع مبالغ مالية، للدخول في هذه المفاخرات. وأكد المنيع في فتوى أصدرها بذلك، أن هذا التفاخر مما كان لدى الجاهلية من الأعراف والتقاليد البالية المنافية مع مبادئ الشريعة الإسلامية، ومن ذلك العدل في الإنفاق والبعد عن الإسراف والتبذير، مذكراً بقول الله تعالى (إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين) وقوله تعالى في شأن المال وحفظه (ولا تؤتوا السفهاء أموالكم). وأشار المنيع إلى أن مشايخ القبائل، حينما يلزمون أفرادهم بمبالغ ينفقونها للدخول في هذا التفاخر والتباهي، يعتبرون ظالمين لإخوانهم وإخواناً للشياطين من حيث الإسراف والتبذير، والله سبحانه وتعالى غيور على حدوده ونعمه، ولا شك أن المتجاوزين لهذه الحدود والكافرين بنعم الله، جديرون بغضب الرحمن. وأضاف في فتواه «يغلب الظن، أن نفوق الإبل الذي حدث أخيراً، هو عقوبة من رب العالمين على هذا الانحراف بالأموال إلى الإسراف والتبذير»، سائلاً المولى عز وجل أن يعيد أهل هذا التصرف الآثم إلى رشدهم. عبد العزيز البليهد ليس بعد قول الشيخ غفر الله قول وان تاخرت لكن ننتظر القائمين على مثل هذه الامور ان يعودوا الى الله وان يتوبوا مما يفعلون ففقراء قبائلهم احق بهذه الاموال أنس وأضاف في فتواه «يغلب الظن، أن نفوق الإبل الذي حدث أخيراً، هو عقوبة من رب العالمين على هذا الانحراف بالأموال إلى الإسراف والتبذير»، سائلاً المولى عز وجل أن يعيد أهل هذا التصرف الآثم إلى رشدهم. ) صدقت يا شيخ

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك