alexametrics


تحاول جاهدة تفاديه

صحيفة فرنسية تكشف سر مخاوف قطر من الرقم "48"

صحيفة فرنسية تكشف سر مخاوف قطر من الرقم "48"
  • 1919
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الاثنين - 30 رجب 1439 - 16 أبريل 2018 - 02:25 مساءً

أثارت الأنباء المتداولة عن إمكانية تطبيق قرار رفع عدد المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم من 32 إلى 48 خلال نسخة 2022، قلق قطر التي تحاول جاهدة تأجيل هذا الأمر لعدة أسباب.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة "سيليت" الفرنسية في تقرير ترجمته "عاجل"، فإنه على الرغم من المليارات الإضافية التي وعد بها الفيفا للدول المضيفة في حال رفع عدد المنتخبات المشاركة بالطولة، إلا أن قطر لن تكون سعيدة باستضافة أول كأس عالم فريد من نوعه.

وأوضحت الصحيفة أن المشكلة تكمن في أن مشاركة 48 فرقة بالبطولة تتطلب أربع مراحل أخرى، وأن مدة الـ28 يومًا التي أعدتها قطر للبطولة لن تكون كافية، وذلك بسبب ظروف الطقس؛ حيث سيقام كأس العالم في نهاية خريف 2022 (التواريخ المقررة:21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر).

وأشارت إلى أن الأمر الثاني هو أن تمديد موعد البطولة سيكون مخاطرة من خلال إزعاج البطولات الأوروبية الكبرى، خاصة الدوري الإنجليزي الممتاز، وردود الفعل يمكن أن تكون رهيبة.

وإضافة إلى المخاوف اللوجيستية، هناك مشكلة أعمق بكثير، بحسب الصحيفة، تتمثل في الاستعداد لتنظيم كأس العالم 2022، بسبب مساحة أرض قطر المحدودة (11.571كيلومترًا مربعًا، أي أقل بقليل من إقليم إيل دو فرانس)، وعليه فإن قطر قد تضطر إلى مشاركة دول أخرى في استضافة البطولة.

وبيَّنت "سيليت" أنه في هذه الحالة، من المحتمل أن يقع الاختيار على الكويت، وهي دولة غير حدودية، ولكن الأقرب إلى قطر بعد قطع السعودية والبحرين والإمارات ومصر جميع علاقاتها مع الدوحة منذ يونيو 2017؛ لدعمها الإرهاب، وعلاقاتها بإيران.

وتقول الصحيفة الفرنسية إنه في الوقت الحاضر، لا يوجد سوى ملعب واحد فقط كويتي قادر على استضافة مباريات المسابقة: ملعب جابر الأحمد ومقاعده نحو 60 ألفًا، وليس من المؤكد إمكانية تصميم وتنفيذ ثلاثة ملاعب أخرى بحلول عام 2022. 

وفي حال تطبيق هذا القرار ومشاركة الكويت في تنظيم مونديال 2022، ستكون أول دولة في التاريخ تنظم هذا الحدث الرياضي دون طلب ذلك.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك