Menu


الهلال يتسلّح بالثقة وكتيبة النجوم في مواجهة السد القطري.. غدًا

تشافي يرفض الاستسلام

الهلال يتسلّح بالثقة وكتيبة النجوم في مواجهة السد القطري.. غدًا
  • 1331
  • 0
  • 1
فريق التحرير
22 صفر 1441 /  21  أكتوبر  2019   12:48 م

يتسلَّح فريق الهلال بالثقة والفوز العريض في لقاء الذهاب، عندما يستضيف السد القطري على بطاقة الظهور في نهائي دوري أبطال آسيا، غدًا الثلاثاء، في لقاء الإياب للدور نصف النهائي للبطولة.

وبرغم التأخر بهدف مبكر بعد أقل من ربع الساعة من البداية، انتفض الهلال متصدر الدوري السعودي ليخرج منتصرًا 4-1 ذهابًا من قلب العاصمة القطرية الدوحة، ليصبح على أعتاب الوصول إلى النهائي القاري للمرة الثالثة خلال ست سنوات.

ويعيش الهلال، الذي خسر نهائي دوري الأبطال عامي 2014 و2017، حالة رائعة على الصعيد المحلي أيضًا؛ حيث فاز بمباراته الأخيرة 3-0 على ضمك لينفرد بقمة دوري المحترفين السعودي بفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه.

وكتب المحترف الفرنسي بافتيمبي جوميز، الذي سجَّل في مرماه ذهابًا قبل أن يهز شباك بطل قطر، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، عقب الانتصار الأخير في الدوري السعودي: «هذا الفوز سيمنحنا ثقة قبل مباراة الإياب يوم الثلاثاء في دوري أبطال آسيا. سعيد بالتسجيل ومساعدة فريقي».

وسيقود جوميز هجوم الهلال مرة أخرى، وسيدخل الفريق بتشكيلة مدججة بالنجوم أصحاب المهارات الفردية، لكنه في المقابل قد يفتقد الحارس عبدالله المعيوف بسبب الإصابة.

أما السد، فسيجد نفسه في موقف صعب للتعويض، خاصة أنه سيخوض المباراة في الرياض؛ دون اثنين من أبرز لاعبيه، هما الهداف بغداد بونجاح، والمدافع عبدالكريم حسن.

وتلقى بونجاح هدَّاف الدوري القطري في الموسم الماضي، بطاقة صفراء في لقاء ذهاب قبل النهائي، بينما نال عبدالكريم بطاقة حمراء مباشرة.

وقال مدرب السد الإسباني تشافي: «لن نستسلم في مباراة الإياب. الأمر لم يحسم بعد ومن يدري ما سيحدث. ربما يواجه الهلال الموقف نفسه الذي حدث لنا في لقاء الذهاب. هناك شوط آخر في هذه المواجهة، سنبذل قصارى جهدنا من أجل الفوز».

يدير المباراة، الحكم السنغافوري محمد تقي الجعفري، وسيتأهل الفائز للعب في النهائي ضد الفائز من مواجهة أوراوا ريد دياموندز الياباني وجوانجتشو إيفرجراند الصيني.

وسيشارك بطل آسيا في كأس العالم للأندية نهاية العام الجاري، لكن حتى إذا خرج السد، فإنه سيظهر في المونديال الذي سيقام على أرضه، باعتباره بطل الدولة المستضيفة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك