Menu
استحداث إجراءات ميدانية لوقاية قاصدي المسجد النبوي من «كورونا»

عزّزت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي إجراءاتها الاحترازية والوقائية لحماية المصلين والزائرين من فيروس كورونا, والوقاية منه؛ حيث تعمل الفرق الميدانية على مدار الساعة على تنفيذ تلك الإجراءات بدقة للحفاظ على سلامة قاصدي مسجد المصطفى -صلى الله عليه وسلم- وأفراد المجتمع كافة.

وأوضح المتحدث الرسمي بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي جمعان العسيري في حديثه لـ واس، أن وكالة شؤون المسجد النبوي اتخذت المزيد من الإجراءات في هذا الجانب، شملت تكثيف برامج التنظيف والتعقيم للأرضيات والسجاد داخل المسجد النبوي وفي ساحاته, ومضاعفة برامج التنظيف والتعقيم لمرافق المسجد النبوي ومواقع الوضوء قبل وبعد الصلوات بمعدل 10 مرات يوميّاً, وتهيئة الممرات وجعلها سالكة لتسهيل وصول المسعفين للحالات الطارئة.

وأضاف أن الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها تضمّنت تجديد التهوية في المسجد النبوي بشكل مستمر، من خلال فتح القباب داخل المسجد، وإغلاق المظلات في الساحات, إضافة إلى تغيير فلاتر التكييف داخل المسجد النبوي بشكل مكثّف لحمايتها من أي فيروسات, إلى جانب العناية بماء زمزم حتى وصوله للمسجد النبوي، وتعقيم الحافظات، ورفع كاسات زمزم بعد الاستخدام, والعناية بالعاملين والتأكد من سلامتهم صحيّاً، وإلزامهم باستخدام القفازات والكمامات أثناء العمل.

وأفاد بأن قائمة الإجراءات شملت تنفيذ برامج للتثقيف الصحي للعاملين في المسجد النبوي بالتنسيق مع وزارة الصحة, وكذلك تعزيز التنسيق والتعاون المشترك مع الجهات ذات العلاقة، لضمان سرعة وسهولة التعامل مع الحالات الطارئة, فضلاً عن نشر محتوى توعوي على الشاشات الإلكترونية في ساحات المسجد النبوي ومرافقه بالتعاون مع وزارة الصحة.

وبيّن المتحدث الرسمي بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، أن وكالة شؤون المسجد النبوي اتخذت كذلك عدداً من الإجراءات الاحترازية لتكون أكثر فاعلية، تمثّلت في إغلاق المسجد النبوي بعد صلاة العشاء لرفع مستوى التطهير والتعقيم في جميع أروقة المسجد النبوي ومرافقه وساحاته، ليكون جاهزًا عند فتحه قبل الفجر بساعة, وإعادة تنظيم الحشود لتوزيع الكثافات في أنحاء المسجد النبوي وساحاته, وتوسيع المسافة بين الصفوف لاستخدام المساحات الواسعة وتحسين وتيسير الحركة في الممرات، كما شرعت الوكالة في تحويل كثافات المصلين من الحرم القديم للمساحات الواسعة في المسجد والساحات, ومضاعفة جهود التوعية والإرشاد بعدة وسائل, وأعمال التعقيم والتطهير.

وأشار إلى أنه تم تكليف العاملين في المسجد النبوي بإعادة توزيع حافظات زمزم بطريقة مناسبة لتنظيم الحشود والكثافات في أنحاء المسجد النبوي, وتوزيع عبوات زمزم عند الأقسام النسائية، إلى جانب التواصل مع الهلال الأحمر لإرسال فرق نسائية في أقسام النساء, ورفع حافظات زمزم واستبدالها بـ 2880 عبوة يوميّاً, وعدد 34 حافظة محمولة على الظهر بمعدل 850 لتر يوميّاً.

وأفاد بأنه تم نشر عدد من الإرشادات التوعوية لزائري المسجد النبوي لحثهم على التعاون تشمل الطلب من زائري المسجد النبوي بأداء الصلاة في الأماكن المناسبة, وتجنّب الصلاة في الممرات ومداخل الأبواب ونحوها من الأماكن المزدحمة, وكذلك عدم إحضار الأطعمة والمشروبات إلى المسجد النبوي وساحاته يسهم في نظافة في نظافة المسجد النبوي وطهارته, والتأكيد على ضرورة اتباع تعليمات العاملين يسهم في التنظيم السليم في المسجد النبوي وأداء العبادة بكل راحة وطمأنينة.

وأكد العسيري على أن هذه الإجراءات التي تتخذها وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، تأتي ضمن الإجراءات التي يتم تحديثها وفقاً للمستجدات، حرصاً على سلامة وراحة قاصدي المسجد النبوي, وتحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر حفظهم الله، ومتابعة من الرئيس العامّ لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وفضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي.

اقرأ أيضًا:

الصحة تعلن 24 إصابة جديدة بـ«كورونا».. وتعافي أول حالة من مرضى الفيروس

بسبب «كورونا».. السعودية تعلق السفر لدول الاتحاد الأوروبي وحركة المسافرين عبر المنافذ البرية مع الأردن

 

2020-11-16T15:28:07+03:00 عزّزت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي إجراءاتها الاحترازية والوقائية لحماية المصلين والزائرين من فيروس كورونا, والوقاية منه؛ حيث تعمل الفرق الميدانية ع
استحداث إجراءات ميدانية لوقاية قاصدي المسجد النبوي من «كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

استحداث إجراءات ميدانية لوقاية قاصدي المسجد النبوي من «كورونا»

شملت تنفيذ برامج للتثقيف الصحي للعاملين

استحداث إجراءات ميدانية لوقاية قاصدي المسجد النبوي من «كورونا»
  • 298
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
17 رجب 1441 /  12  مارس  2020   01:37 م

عزّزت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي إجراءاتها الاحترازية والوقائية لحماية المصلين والزائرين من فيروس كورونا, والوقاية منه؛ حيث تعمل الفرق الميدانية على مدار الساعة على تنفيذ تلك الإجراءات بدقة للحفاظ على سلامة قاصدي مسجد المصطفى -صلى الله عليه وسلم- وأفراد المجتمع كافة.

وأوضح المتحدث الرسمي بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي جمعان العسيري في حديثه لـ واس، أن وكالة شؤون المسجد النبوي اتخذت المزيد من الإجراءات في هذا الجانب، شملت تكثيف برامج التنظيف والتعقيم للأرضيات والسجاد داخل المسجد النبوي وفي ساحاته, ومضاعفة برامج التنظيف والتعقيم لمرافق المسجد النبوي ومواقع الوضوء قبل وبعد الصلوات بمعدل 10 مرات يوميّاً, وتهيئة الممرات وجعلها سالكة لتسهيل وصول المسعفين للحالات الطارئة.

وأضاف أن الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها تضمّنت تجديد التهوية في المسجد النبوي بشكل مستمر، من خلال فتح القباب داخل المسجد، وإغلاق المظلات في الساحات, إضافة إلى تغيير فلاتر التكييف داخل المسجد النبوي بشكل مكثّف لحمايتها من أي فيروسات, إلى جانب العناية بماء زمزم حتى وصوله للمسجد النبوي، وتعقيم الحافظات، ورفع كاسات زمزم بعد الاستخدام, والعناية بالعاملين والتأكد من سلامتهم صحيّاً، وإلزامهم باستخدام القفازات والكمامات أثناء العمل.

وأفاد بأن قائمة الإجراءات شملت تنفيذ برامج للتثقيف الصحي للعاملين في المسجد النبوي بالتنسيق مع وزارة الصحة, وكذلك تعزيز التنسيق والتعاون المشترك مع الجهات ذات العلاقة، لضمان سرعة وسهولة التعامل مع الحالات الطارئة, فضلاً عن نشر محتوى توعوي على الشاشات الإلكترونية في ساحات المسجد النبوي ومرافقه بالتعاون مع وزارة الصحة.

وبيّن المتحدث الرسمي بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، أن وكالة شؤون المسجد النبوي اتخذت كذلك عدداً من الإجراءات الاحترازية لتكون أكثر فاعلية، تمثّلت في إغلاق المسجد النبوي بعد صلاة العشاء لرفع مستوى التطهير والتعقيم في جميع أروقة المسجد النبوي ومرافقه وساحاته، ليكون جاهزًا عند فتحه قبل الفجر بساعة, وإعادة تنظيم الحشود لتوزيع الكثافات في أنحاء المسجد النبوي وساحاته, وتوسيع المسافة بين الصفوف لاستخدام المساحات الواسعة وتحسين وتيسير الحركة في الممرات، كما شرعت الوكالة في تحويل كثافات المصلين من الحرم القديم للمساحات الواسعة في المسجد والساحات, ومضاعفة جهود التوعية والإرشاد بعدة وسائل, وأعمال التعقيم والتطهير.

وأشار إلى أنه تم تكليف العاملين في المسجد النبوي بإعادة توزيع حافظات زمزم بطريقة مناسبة لتنظيم الحشود والكثافات في أنحاء المسجد النبوي, وتوزيع عبوات زمزم عند الأقسام النسائية، إلى جانب التواصل مع الهلال الأحمر لإرسال فرق نسائية في أقسام النساء, ورفع حافظات زمزم واستبدالها بـ 2880 عبوة يوميّاً, وعدد 34 حافظة محمولة على الظهر بمعدل 850 لتر يوميّاً.

وأفاد بأنه تم نشر عدد من الإرشادات التوعوية لزائري المسجد النبوي لحثهم على التعاون تشمل الطلب من زائري المسجد النبوي بأداء الصلاة في الأماكن المناسبة, وتجنّب الصلاة في الممرات ومداخل الأبواب ونحوها من الأماكن المزدحمة, وكذلك عدم إحضار الأطعمة والمشروبات إلى المسجد النبوي وساحاته يسهم في نظافة في نظافة المسجد النبوي وطهارته, والتأكيد على ضرورة اتباع تعليمات العاملين يسهم في التنظيم السليم في المسجد النبوي وأداء العبادة بكل راحة وطمأنينة.

وأكد العسيري على أن هذه الإجراءات التي تتخذها وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، تأتي ضمن الإجراءات التي يتم تحديثها وفقاً للمستجدات، حرصاً على سلامة وراحة قاصدي المسجد النبوي, وتحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر حفظهم الله، ومتابعة من الرئيس العامّ لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وفضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي.

اقرأ أيضًا:

الصحة تعلن 24 إصابة جديدة بـ«كورونا».. وتعافي أول حالة من مرضى الفيروس

بسبب «كورونا».. السعودية تعلق السفر لدول الاتحاد الأوروبي وحركة المسافرين عبر المنافذ البرية مع الأردن

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك