Menu
ترامب يُشعل سباق التسلح بتطوير صاروخ خارق أسرع من صواريخ روسيا والصين

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه أعطى موافقته لتطوير صاروخ جديد تفوق سرعته سرعة الصوت؛ بحيث سيكون أسرع من أي صاروخ تمتلكه روسيا والصين، في مؤشر آخر على سباق تسلح جديد.

وقال ترامب في المكتب البيضاوي، بعدما كشف عن شعار «قوة الفضاء الجديدة»، أحدث فرع بالجيش الأمريكي: إنني أصفه بأنه صاروخ خارق الخداع.. وسمعت الليلة الأخرى أنه أسرع 17 مرة مما لديهم حاليًا، وأسرع صاروخ مما لدينا الآن.

كانت روسيا أعلنت مؤخرًا، أنها طورت صاروخًا قادرًا على حمل رأس نووية، وتبلغ سرعته أكثر من 20 مرة سرعة الصوت. وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن الصاروخ أفانجارد الذي تفوق سرعته سرعة الصوت دخل الخدمة في ديسمبر الماضي.

كما تعمل الصين على تطوير صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت، على الرغم أنها ليست سريعة مثل المشروع الروسي، الذى تم الإعلان عنه، لكنه لا يزال أسرع من أي شيء في الترسانة العسكرية الأمريكية.

وعبر محللون عسكريون أمريكيون عن مخاوفهم من أن الصاروخ الروسي يمكن أن يتفادى عملية رصده، وروج مسؤولون أمريكيون إلى وضع المزيد من أجهزة الاستشعار في الفضاء، من أجل رصد سريع بصورة أكبر لأي هجوم قادم.

وأرجأ البنتاجون الرد على أسئلة؛ بشأن تصريحات الرئيس وطلب إحالتها للبيت الأبيض.

2020-05-16T00:49:56+03:00 قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه أعطى موافقته لتطوير صاروخ جديد تفوق سرعته سرعة الصوت؛ بحيث سيكون أسرع من أي صاروخ تمتلكه روسيا والصين، في مؤشر آخر على سبا
ترامب يُشعل سباق التسلح بتطوير صاروخ خارق أسرع من صواريخ روسيا والصين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ترامب يُشعل سباق التسلح بتطوير صاروخ خارق أسرع من صواريخ روسيا والصين

تفوق سرعته سرعة الصوت..

ترامب يُشعل سباق التسلح بتطوير صاروخ خارق أسرع من صواريخ روسيا والصين
  • 3268
  • 0
  • 1
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
23 رمضان 1441 /  16  مايو  2020   12:49 ص

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه أعطى موافقته لتطوير صاروخ جديد تفوق سرعته سرعة الصوت؛ بحيث سيكون أسرع من أي صاروخ تمتلكه روسيا والصين، في مؤشر آخر على سباق تسلح جديد.

وقال ترامب في المكتب البيضاوي، بعدما كشف عن شعار «قوة الفضاء الجديدة»، أحدث فرع بالجيش الأمريكي: إنني أصفه بأنه صاروخ خارق الخداع.. وسمعت الليلة الأخرى أنه أسرع 17 مرة مما لديهم حاليًا، وأسرع صاروخ مما لدينا الآن.

كانت روسيا أعلنت مؤخرًا، أنها طورت صاروخًا قادرًا على حمل رأس نووية، وتبلغ سرعته أكثر من 20 مرة سرعة الصوت. وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن الصاروخ أفانجارد الذي تفوق سرعته سرعة الصوت دخل الخدمة في ديسمبر الماضي.

كما تعمل الصين على تطوير صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت، على الرغم أنها ليست سريعة مثل المشروع الروسي، الذى تم الإعلان عنه، لكنه لا يزال أسرع من أي شيء في الترسانة العسكرية الأمريكية.

وعبر محللون عسكريون أمريكيون عن مخاوفهم من أن الصاروخ الروسي يمكن أن يتفادى عملية رصده، وروج مسؤولون أمريكيون إلى وضع المزيد من أجهزة الاستشعار في الفضاء، من أجل رصد سريع بصورة أكبر لأي هجوم قادم.

وأرجأ البنتاجون الرد على أسئلة؛ بشأن تصريحات الرئيس وطلب إحالتها للبيت الأبيض.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك