Menu


ترامب يهاجم عضوات بالكونجرس ويطلب منهن مغادرة أمريكا والعودة إلى بلادهن

الرئيس ينتقد تشريعات الهجرة مجددًا

ترامب يهاجم عضوات بالكونجرس ويطلب منهن مغادرة أمريكا والعودة إلى بلادهن
  • 85
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
11 ذو القعدة 1440 /  14  يوليو  2019   11:55 م

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجموعة من عضوات الكونجرس الديمقراطيات إلى «العودة لبلادهن التي أتين منها أصلًا» بدلًا من انتقاد الولايات المتحدة، وذلك في سلسلة من التغريدات نشرها اليوم الأحد.

ولم يذكر ترامب أسماء العضوات؛ لكنه يبدو أنه يشير إلى مجموعة من عضوات الكونجرس الشابات بمن فيهن ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، وإلهان عمر، ورشيدة طليب، وآيان برسلي، وهناك واحدة منهن فقط ولدت خارج الولايات المتحدة؛ لكن الباقيات مواطنات أمريكيات.

وقال ترامب إنه «من المثير للاهتمام رؤية عضوات الكونجرس التقدميات، اللواتي قدمن أصلا من دول تمثل حكوماتها كارثة كاملة وهي الأسوأ والأكثر فسادًا وحماقة في العالم، يقلن لشعب الولايات المتحدة، أكبر وأقوى دولة على الأرض، كيف يمكن إدارة حكومتنا».

ويُنظَر إلى هذه المجموعة من النساء على أنهن تقدميات في الحزب الديمقراطي وينتقدن بقوة الرئيس الأمريكي، خاصة فيما يتعلق بقضايا الهجرة، كما اصطدمن بزعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب، نانسي بيلوسي.

وقال ترامب: «لماذا لا يعدن لبلادهن ويصلحن هذه الأماكن المنهارة تمامًا والمليئة بالجريمة، والتي أتوا منها»، مضيفًا أنهن ينبغي عليهن العودة حينئذ إلى الولايات المتحدة وإظهار كيف يتم ذلك».

وأضاف: «هذه الأماكن تحتاج إلى مساعدتكن بشدة».

وتابع أنه واثق من أن بيلوسي «ستكون سعيدة للغاية لوضع ترتيبات سفر مجانية لهن بسرعة».

ورفضت بيلوسي تغريدات ترامب وقالت: «عندما يطلب دونالد ترامب من أربع عضوات بالكونجرس العودة إلى بلادهن، فإنه يعيد التأكيد على أن خطته لجعل أمريكا عظيمة مجددًا تتمثل في جعل أمريكا بيضاء مجددًا».

ويشار إلى أن إلهان عمر مولودة في الصومال وطليب مولودة في الولايات المتحدة من أبوين فلسطينيين وأوكاسيو كورتيز في نيويورك من أبوين تعود جذورهما إلى بورتو ريكو، وهي أراض أمريكية.

ودأب الرئيس الأمريكي على انتقاد المهاجرين وتشريعات الهجرة القائمة في الولايات المتحدة، واقترح في مايو الماضي  إجراء إصلاحات شاملة لسياسات الهجرة؛ من شأنها أن تعطي الأفضلية للمتقدمين المتعلمين وأصحاب المهارات، مع تعزيز المساواة وإتاحة الفرص لجميع المتقدمين، واصفًا نظام منح تأشيرات الهجرة الحالي بـ«التافه» وتمييز ضد العبقرية والتألق، فيما يهدف إصلاحه المقترح، زيادة نسبة التأشيرات إلى 57% على الأقل.

وقال ترامب: «نحن نقوم بعمليات تمييز ضد العبقرية، وتمييز ضد التألق.. لن نسمح بعد ذلك بحدوثها»، مشيرًا إلى أنه في ظل النظام الحالي، فإن 12% فقط من الهجرة القانونية تستند إلى المهارة أو الجدارة.

وأضاف: «66% يتم منحهم بطاقات خضراء لأن لديهم قريب في الولايات المتحدة، و21% يحصلون عليها بشكل عشوائي من خلال اليانصيب»، موضحًا أن هذا يعني أن الولايات المتحدة «غير قادرة على إعطاء الأفضلية للأطباء أو الباحثين أو الطلاب المتفوقين، الذين يتخرجون في الجامعات الأمريكية؛ حيث يعود بعضهم إلى بلدانهم الأصلية لبدء أعمال كان من الممكن تأسيسها في الولايات المتحدة».

وسنويًا، تقوم الولايات المتحدة بتسليم 1.1 مليون تصريح أو «بطاقات خضراء»، ما يسمح لحامليها بالعيش والعمل في أمريكا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك