Menu
الخارجية الأمريكية: حققنا تقدمًا في إقناع الأوروبيين بمخاطر تجسس «هواوي»

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة حققت تقدمًا في إقناع الاتحاد الأوروبي بمخاطر استخدام تكنولوجيا شركة معدات الاتصالات الصينية «هواوي»، وستواصل دفعهم في هذا الاتجاه، حسبما ذكرت «رويترز».

وفي إفادة أدلى بها في الكونجرس، أعرب بومبيو عن تفاؤله بأن الأوروبيين سيتحركون في نفس اتجاه الولايات المتحدة فيما يتعلق بمعدات الشركة الصينية العملاقة.

وأضاف قائلًا: «أعتقد أننا حققنا تقدمًا وأنا متأكد أننا سنواصل هذا المسعى»، محذرًا من مخاطر استخدام أنظمة للتكنولوجيا متصلة بشكل وثيق بمشاريع مملوكة للدولة لها صلات بالصين.

وحذر بومبيو من أن الولايات المتحدة لن تكون شريكًا أو تتبادل المعلومات مع الدول التي تتبنى نظام «هواوي تكنولوجيز».

وتقول واشنطن، إنّ معدات هواوي المخصصة للجيل الخامس من الشبكات «5G» قابلة للاختراق من قِبل بكين، فيما نقلت الشركة المواجهات إلى قاعات المحاكم؛ حيث أقامت دعوى ضد الولايات المتحدة؛ لمنعها من شراء منتجات وخدمات المجموعة الصينية العملاقة.

ومنعت الإدارة الأمريكية مجموعة «هواوي» الرائدة في تكنولوجيا الجيل الخامس، من المشاركة في نشر شبكة الجيل الخامس في الولايات المتحدة، محذرةً من مخاطر ذلك على أمنها القومي، كما دعت حلفاءها الغربيين إلى اتخاذ إجراءات مماثلة.

وفي الأسابيع الماضية، أطلقت «هواوي» حملة إعلامية مكثفة للدفاع عن سمعتها، وخرج مؤسسها رين زينجفي -الذي وصفته الوكالة بأنه متكتم عادةً- إلى العلن أكثر من مرة وعقد مقابلات عديدة مع وسائل إعلام غربية.

وفي منتصف مارس، أكّد رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانج، أنّ بلاده لم ولن تأمر الشركات الصينية بالتجسس على دول أخرى، في إشارة إلى الاتهامات التي تواجهها «هواوي».

وأضاف «لي»، خلال مؤتمر صحفي في ختام الجلسة البرلمانية السنوية، حسب وكالة الأنباء الألمانية، أنّ بلاده تتعهّد بحماية خصوصية جميع الأفراد، موضحًا: «فيما يتعلق بمسألة ما إذا كانت الحكومة الصينية ستطلب من الشركات الصينية التجسُّس على دول أخرى، فهذا أمر لا يتسق مع القانون الصيني، ولا تتصرف الصين بهذه الطريقة، لم نفعل ذلك ولن نفعل ذلك في المستقبل».

 

2019-03-27T23:07:37+03:00 قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة حققت تقدمًا في إقناع الاتحاد الأوروبي بمخاطر استخدام تكنولوجيا شركة معدات الاتصالات
الخارجية الأمريكية: حققنا تقدمًا في إقناع الأوروبيين بمخاطر تجسس «هواوي»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الخارجية الأمريكية: حققنا تقدمًا في إقناع الأوروبيين بمخاطر تجسس «هواوي»

الولايات المتحدة ستقاطع الدول التي تتبنى أنظمة الشركة الصينية

الخارجية الأمريكية: حققنا تقدمًا في إقناع الأوروبيين بمخاطر تجسس «هواوي»
  • 230
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 رجب 1440 /  27  مارس  2019   11:07 م

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة حققت تقدمًا في إقناع الاتحاد الأوروبي بمخاطر استخدام تكنولوجيا شركة معدات الاتصالات الصينية «هواوي»، وستواصل دفعهم في هذا الاتجاه، حسبما ذكرت «رويترز».

وفي إفادة أدلى بها في الكونجرس، أعرب بومبيو عن تفاؤله بأن الأوروبيين سيتحركون في نفس اتجاه الولايات المتحدة فيما يتعلق بمعدات الشركة الصينية العملاقة.

وأضاف قائلًا: «أعتقد أننا حققنا تقدمًا وأنا متأكد أننا سنواصل هذا المسعى»، محذرًا من مخاطر استخدام أنظمة للتكنولوجيا متصلة بشكل وثيق بمشاريع مملوكة للدولة لها صلات بالصين.

وحذر بومبيو من أن الولايات المتحدة لن تكون شريكًا أو تتبادل المعلومات مع الدول التي تتبنى نظام «هواوي تكنولوجيز».

وتقول واشنطن، إنّ معدات هواوي المخصصة للجيل الخامس من الشبكات «5G» قابلة للاختراق من قِبل بكين، فيما نقلت الشركة المواجهات إلى قاعات المحاكم؛ حيث أقامت دعوى ضد الولايات المتحدة؛ لمنعها من شراء منتجات وخدمات المجموعة الصينية العملاقة.

ومنعت الإدارة الأمريكية مجموعة «هواوي» الرائدة في تكنولوجيا الجيل الخامس، من المشاركة في نشر شبكة الجيل الخامس في الولايات المتحدة، محذرةً من مخاطر ذلك على أمنها القومي، كما دعت حلفاءها الغربيين إلى اتخاذ إجراءات مماثلة.

وفي الأسابيع الماضية، أطلقت «هواوي» حملة إعلامية مكثفة للدفاع عن سمعتها، وخرج مؤسسها رين زينجفي -الذي وصفته الوكالة بأنه متكتم عادةً- إلى العلن أكثر من مرة وعقد مقابلات عديدة مع وسائل إعلام غربية.

وفي منتصف مارس، أكّد رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانج، أنّ بلاده لم ولن تأمر الشركات الصينية بالتجسس على دول أخرى، في إشارة إلى الاتهامات التي تواجهها «هواوي».

وأضاف «لي»، خلال مؤتمر صحفي في ختام الجلسة البرلمانية السنوية، حسب وكالة الأنباء الألمانية، أنّ بلاده تتعهّد بحماية خصوصية جميع الأفراد، موضحًا: «فيما يتعلق بمسألة ما إذا كانت الحكومة الصينية ستطلب من الشركات الصينية التجسُّس على دول أخرى، فهذا أمر لا يتسق مع القانون الصيني، ولا تتصرف الصين بهذه الطريقة، لم نفعل ذلك ولن نفعل ذلك في المستقبل».

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك