Menu


السفياني.. حكاية ألم سببها عصابة مسلحة اعتدت عليه وحولت حياته إلى جحيم

الشرطة لـ"عاجل": طالبنا العائلة بتقديم بلاغ رسمي

السفياني.. حكاية ألم سببها عصابة مسلحة اعتدت عليه وحولت حياته إلى جحيم
  • 18353
  • 0
  • 0
عبدالعزيز الزهراني
عبدالعزيز الزهراني 4 شعبان 1438 /  30  أبريل  2017   03:17 ص

أحمد السفياني، حكاية ألم خطت تفاصيلها قبل نحو ثلاثة أعوام، أفقدته القدرة على الحركة، والمتهم المعتدي يعيش حرا طليقا في الوقت الذي فقد الأمل في معاقبة الجُناة وإعادة القضية لمسارها الصحيح والتي وقعت بفعل فاعل.

تفاصيل القضية يحكيها السفياني لـ"عاجل" قائلًا، "أسكن أنا وأسرتي مدينة الخفجي؛ حيث هممنا بالخروج في (28 أبريل 2014)، لنتفاجأ بسطو مسلح على يد عصابة مكونة من 5 أشخاص مدججين بالعصي والسكاكين والمسدسات، مستخدمين سيارة رسمية تتبع إحدى الدوائر الحكومية.

وبين السفياني أن العصابة انهالت عليه بالضرب، إلا أنه تصدى لمحاولاتهم في الاعتداء على أبنائه وبناته بمساعدة زوجته التي كان سلاحها الوحيد حنان الأمومة وخوفها على أبنائها، حتى قامت العصابة بدهسه عمدًا بالسيارة والفرار من الموقع مما تسبب له في كسر في العمود الفقري نقل على إثره للمستشفى ولازم السرير الأبيض عدة شهور ليغادره مقعدًا .

وأضاف السفياني:"تعقبت الشرطة الجناة وألقت القبض عليهم وحولت القضية لجهة الاختصاص، ليبدأ ماراثون الحيل لانتزاع تنازلي عن القضية، تفاجأت بحضور شخص مجهول، ادعى أنه مندوب لأحد المسؤولين، وأكد خلال زيارته حرصهم على حالتي الصحية حتى لو تطلب الأمر نقلي خارج المملكة للعلاج في الوقت الذي طالبت فيه هذا الشخص بتوقيعي محضر التنازل، ليغادر بعد ذلك دون عودة فاكتشفت لاحقًا أنها حيلة أنطلت عليّ ."

واتهم السفياني، محقق القضية بمحاباة الجاني الرئيس في القضية الذي تجمعه به نفس القبيلة، مشيرًا إلى أن المحقق أعاد ملفها لمركز الشرطة للحفظ، فضاع حقه بين شخصية مجهولة ومحقق محابٍ لأبناء قبيلته دون مراعاة لوضعه الصحي والنفسي الذي تسببت فيه تلك العصابة .

وفي حادثه مشابهة، وقعت قبل نحو ستة أشهر تعرضت العائلة لسطو مسلح على يد 3 أشخاص حاولوا دخول المنزل عنوة والاعتداء على أفراد الأسرة وقت غياب الزوج خارج المدينة، الا أن محاولاتهم فشلت لينتهي بهم المطاف لتكسير سيارة الأسرة وإلحاق أضرار بها، مما حمل الأم لتقديم بلاغ للجهات الأمنية عن طريق الهاتف؛ حيث حضرت لأخذ البصمات ولم تتوصل للجناة حتى الآن.

من جهته، قال الناطق الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي لـ"عاجل"، إنه تم التواصل صباح الثلاثاء (25 أبريل 2017) مع الأسرة وأفادوا أنهم لم يقوموا بتسجيل بلاغ رسمي لدى شرطة محافظة الخفجي وأن بلاغهم السابق كان هاتفيا فقط لمركز العمليات، وتوجهت لهم دورية الأمن في حينه .

وبين الرقيطي، أنه جرى إشعار الأسرة بضرورة تقديم بلاغ رسمي لدى الشرطة إلا أنه لم يتم تسجيل بلاغ من قبلهم، مضيفًا أنه أبلغهم بمراجعة الشرطة لتدوين بلاغ رسمي وتقديم المعلومات اللازمة مصطحبين الابن لاستكمال الإجراءات اللازمة حيال الدعوى والمختصين حتى الآن في انتظاره.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك