Menu
رئيس الوزراء الهولندي لا يستبعد وجود خلفية إرهابية وراء «هجوم أوتريخت»

وصف رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، واقعة إطلاق نار في أحد قطارات الضواحي بمدينة أوتريخت الهولندية، بأنها هجوم ذو خلفية إرهابية.

ولم يستبعد «روته» في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الاثنين، وجود خلفية إرهابية وراء الهجوم، وأضاف أنه كان هناك جرحى وربما قتلى أيضًا.

من جهة أخرى، تلاحق الشرطة الهولندية رجلًا مشتبهًا به يدعى جوكمان تانيس، يبلغ من العمر 37 عامًا، عقب هجوم إطلاق النار، وذكرت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن المشتبه به مولود في تركيا، ونشرت صورته من مكان وقوع إطلاق النار في أحد قطارات الضواحي، وطلبت من المواطنين عدم الاقتراب منه في حال رؤيته، وإبلاغها.

وكانت السلطات أعلنت من قبل أن مُطلق النار لا يزال هاربًا، مطالبة مواطني المدينة بعدم مغادرة منازلهم، كما أغلقت جامعة أوتريخت ودور الحضانة والمدارس أبوابها على الطلاب، ولم يُسمح للآباء باصطحاب أطفالهم الآن.

وأعلن عمدة أوتريخت، مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة تسعة آخرين، بحادثة إطلاق النار في محطة الترام،

ووصف رئيس وكالة مكافحة الإرهاب في هولندا، الحادث بأنه «هجوم إرهابي»، بينما نشرت السلطات الألمانية عناصر إضافية من قوات الشرطة على المرافق الحدودية مع هولندا.

كما رفعت السلطات الهولندية، مستوى التحذير الأمني في مقاطعة أوتريخت لـ«أعلى درجة» (الدرجة الخامسة)، في أعقاب وقوع إطلاق نار في أحد قطارات الضواحي بمدينة أوتريخت تسبب في مقتل شخص، وإصابة الكثيرين، بحسب حصيلة أولية للضحايا.

وبحسب بيانات الشرطة، وقع إطلاق نار في أحد قطارات الضواحي غربي المدينة، وانتشرت قوات الأمن في مكان الحادث، واستعانت القوات بثلاث مروحيات.

وذكرت الشرطة الهولندية، أنها بدأت ملاحقة المشتبه به في واقعة إطلاق النار بمدينة أوتريخت، وأن المشتبه به فرَّ على ما يبدو في «سيارة حمراء»، فيما ترجح قوات الأمن المحلية أن مرتكب الجريمة «الجاني فرد واحد».

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، عن قلقه إزاء واقعة إطلاق النار التي شهدتها مدينة أوتريخت، اليوم الاثنين، وذكرت وسائل إعلام هولندية، أن «روته» تحدث في لاهاي عن وضع «مثير للقلق»، مضيفًا أنه تم تشكيل فريق لإدارة الأزمة.

وبدأت الشرطة الهولندية تحقيقات عاجلة في ملابسات حادث إطلاق النار في مدينة أوتريخت الهولندية، والذي أسفر عن الكثير من المصابين بحسب الشرطة المحلية، التي لم تستبعد «وجود دافع إرهابي محتمل وراء واقعة إطلاق النار».

وأفادت المعلومات أن شخصًا فتح النار على محطة للترام في المدينة، ما أدى لإصابة العشرات، وقالت صحيفة «لوباريزيان الفرنسية»: إن الحادث وقع في ساحة «24 أكتوبر»، ودعت الشرطة المواطنين والمقيمين إلى سرعة إفساح الطريق لحركة سيارات الإسعاف، بينما فرَّ مطلق النار.

2019-03-18T18:50:24+03:00 وصف رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، واقعة إطلاق نار في أحد قطارات الضواحي بمدينة أوتريخت الهولندية، بأنها هجوم ذو خلفية إرهابية. ولم يستبعد «روته» في مؤتمر صح
رئيس الوزراء الهولندي لا يستبعد وجود خلفية إرهابية وراء «هجوم أوتريخت»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس الوزراء الهولندي لا يستبعد وجود خلفية إرهابية وراء «هجوم أوتريخت»

الشرطة تلاحق المشتبه به

رئيس الوزراء الهولندي لا يستبعد وجود خلفية إرهابية وراء «هجوم أوتريخت»
  • 70
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
11 رجب 1440 /  18  مارس  2019   06:50 م

وصف رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، واقعة إطلاق نار في أحد قطارات الضواحي بمدينة أوتريخت الهولندية، بأنها هجوم ذو خلفية إرهابية.

ولم يستبعد «روته» في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الاثنين، وجود خلفية إرهابية وراء الهجوم، وأضاف أنه كان هناك جرحى وربما قتلى أيضًا.

من جهة أخرى، تلاحق الشرطة الهولندية رجلًا مشتبهًا به يدعى جوكمان تانيس، يبلغ من العمر 37 عامًا، عقب هجوم إطلاق النار، وذكرت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن المشتبه به مولود في تركيا، ونشرت صورته من مكان وقوع إطلاق النار في أحد قطارات الضواحي، وطلبت من المواطنين عدم الاقتراب منه في حال رؤيته، وإبلاغها.

وكانت السلطات أعلنت من قبل أن مُطلق النار لا يزال هاربًا، مطالبة مواطني المدينة بعدم مغادرة منازلهم، كما أغلقت جامعة أوتريخت ودور الحضانة والمدارس أبوابها على الطلاب، ولم يُسمح للآباء باصطحاب أطفالهم الآن.

وأعلن عمدة أوتريخت، مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة تسعة آخرين، بحادثة إطلاق النار في محطة الترام،

ووصف رئيس وكالة مكافحة الإرهاب في هولندا، الحادث بأنه «هجوم إرهابي»، بينما نشرت السلطات الألمانية عناصر إضافية من قوات الشرطة على المرافق الحدودية مع هولندا.

كما رفعت السلطات الهولندية، مستوى التحذير الأمني في مقاطعة أوتريخت لـ«أعلى درجة» (الدرجة الخامسة)، في أعقاب وقوع إطلاق نار في أحد قطارات الضواحي بمدينة أوتريخت تسبب في مقتل شخص، وإصابة الكثيرين، بحسب حصيلة أولية للضحايا.

وبحسب بيانات الشرطة، وقع إطلاق نار في أحد قطارات الضواحي غربي المدينة، وانتشرت قوات الأمن في مكان الحادث، واستعانت القوات بثلاث مروحيات.

وذكرت الشرطة الهولندية، أنها بدأت ملاحقة المشتبه به في واقعة إطلاق النار بمدينة أوتريخت، وأن المشتبه به فرَّ على ما يبدو في «سيارة حمراء»، فيما ترجح قوات الأمن المحلية أن مرتكب الجريمة «الجاني فرد واحد».

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، عن قلقه إزاء واقعة إطلاق النار التي شهدتها مدينة أوتريخت، اليوم الاثنين، وذكرت وسائل إعلام هولندية، أن «روته» تحدث في لاهاي عن وضع «مثير للقلق»، مضيفًا أنه تم تشكيل فريق لإدارة الأزمة.

وبدأت الشرطة الهولندية تحقيقات عاجلة في ملابسات حادث إطلاق النار في مدينة أوتريخت الهولندية، والذي أسفر عن الكثير من المصابين بحسب الشرطة المحلية، التي لم تستبعد «وجود دافع إرهابي محتمل وراء واقعة إطلاق النار».

وأفادت المعلومات أن شخصًا فتح النار على محطة للترام في المدينة، ما أدى لإصابة العشرات، وقالت صحيفة «لوباريزيان الفرنسية»: إن الحادث وقع في ساحة «24 أكتوبر»، ودعت الشرطة المواطنين والمقيمين إلى سرعة إفساح الطريق لحركة سيارات الإسعاف، بينما فرَّ مطلق النار.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك