Menu


«نيوزويك»: صاروخ إيراني ربما أسقط الطائرة الأوكرانية المنكوبة بالخطأ

بعد ورود معلومات حول ذلك على الإنترنت

نقلت صحيفة «نيوزويك» الأمريكية، عن الاستخبارات الأمريكية، أن صاروخًا إيرانيًّا ربما أسقط الطائرة الأوكرانية المنكوبة بالخطأ. وقال مجلس الأمن القومي الأوكراني إ
«نيوزويك»: صاروخ إيراني ربما أسقط الطائرة الأوكرانية المنكوبة بالخطأ
  • 743
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نقلت صحيفة «نيوزويك» الأمريكية، عن الاستخبارات الأمريكية، أن صاروخًا إيرانيًّا ربما أسقط الطائرة الأوكرانية المنكوبة بالخطأ.

وقال مجلس الأمن القومي الأوكراني إن محققين أوكرانيين يريدون البحث عن حطام محتمل لصاروخ روسي في موقع سقوط الطائرة في ايران، بعد ورود معلومات حول ذلك على الإنترنت.

وقال دانيلوف أولكسي دانيلوف، سكرتير المجلس، الخميس على صفحته في فيسبوك إن بلاده تبحث في مختلف الأسباب المحتملة لتحطم طائرة الركاب الأوكرانية، من بينها هجوم صاروخي، اصطدام، انفجار محرك أو الإرهاب.

وطالب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بتحقيق «كامل وذي صدقية وشفاف» في حادث سقوط الطائرة.

وقال محققون إيرانيون إن الطائرة التي كان على متنها 176 شخصًا «حاولت العودة إلى المطار لحظة السقوط».

وسقطت الطائرة وهي من طراز «بوينغ 737-800» بعد دقائق قليلة من إقلاعها من مطار طهران، وقُتل كل من كان على متنها.

وكشف تحقيق أولي عن أن الطائرة واجهت مشكلة أثناء مغادرتها منطقة المطار وكانت «مشتعلة». 

وكانت إيران قد أعلنت، في وقت سابق، أنها لن تسلم تسجيلات الصندوق الأسود المسترجعة إلى «بوينج» أو الولايات المتحدة. ويحق لإيران قيادة التحقيق وفق قوانين الطيران العالمية، لكن عادة ما تشارك فيها الشركة المصنعة.

وتزامن تحطم الطائرة مع توتر مرتفع بين إيران والولايات المتحدة. ووقع الحادث بعد ساعات من هجوم إيراني بالصواريخ على قاعدتين بهما جنود أمريكيون في العراق. ولا يوجد دليل على أن الحدثين مرتبطان.

وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطيران المدني علي عبدزاده إن «الطائرة، التي كانت متجهة غربًا في البداية لمغادرة منطقة المطار، وتحولت إلى اليمين عقب مشكلة واتجهت إلى المطار في لحظة تحطمها».

وأضاف عبدزاده أن شهود عيان شاهدوا الطائرة «مشتعلة» قبل تحطمها، ولم يصدر عن طياريها أي نداء استغاثة قبل محاولة العودة إلى مطار الإمام الخميني.

وأوضح أن النتائج الأولية قد أرسلت إلى أوكرانيا والولايات المتحدة، حيث يقع مقر شركة «بوينغ». وأضاف أنه تم إرسال النتائج إلى السويد وكندا لأن مواطنيهما كانوا على متنها.

كما جرت العادة، سيكون للمجلس الوطني الأمريكي لسلامة النقل دور في أي تحقيقات دولية تتعلق بطائرات «بوينغ» أمريكية الصنع. لكن يجب أن يتصرف المجلس بإذن ووفقًا لتشريعات البلد الأجنبي المعني.

وقال علي عبدزاده إن إيران «لن تسلم الصندوق الأسود للشركة المصنعة وللأمريكيين»، بحسب تصريحات نقلتها وكالة مهر الإيرانية للأنباء.

اقرأ أيضًا:
زيجة عمرها 3 أيام.. نهاية مأساوية لـ«أراش» و«بونيه» على متن الطائرة الأوكرانية

أمريكا تدعو إلى التعاون الكامل في التحقيق بشأن تحطم الطائرة الأوكرانية

4 صور مأساوية توثق حطام الطائرة الأوكرانية المنكوبة في إيران
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك