Menu


حريق بمجمع تجاري في الحديدة بعد قصف حوثي

الميلشيا استهدفت المبنى بقذائف الهاون..

حريق بمجمع تجاري في الحديدة بعد قصف حوثي
  • 418
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 شعبان 1440 /  12  أبريل  2019   10:11 م

قصفت ميلشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الجمعة، مجمّعًا تجاريًّا وصناعيًّا في محافظة الحديدة غرب البلاد، ما تسبب في اندلاع حريق بأحد الهناجر التي تحتوي على أهم الآلات التشغيلية للمجمع.

وأكدت مصادر عسكرية يمنية، أن قصفًا نفّذته المليشيات بقذائف الهاون طال مركز «سيتي ماكس» في شارع صنعاء، وأصاب خزان وقود تابعًا للمركز الملاصق لمجمع صناعي وتجاري، ما تسبب في اندلاع حريق هائل التهم أجزاءً من مرافق المركز، وفقًا لفضائية سكاي نيوز.

كان مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن «مسام» انتزع 993 لغمًا خلال الأسبوع الأول من إبريل الجاري، حيث تنوعت الألغام المنتزعة، بين 27 لغمًا مضادًّا للأفراد 459 لغمًا مضادًا للآليات وسبع عبوات ناسفة و500 ذخيرة غير منفجرة.

الجدير بالذكر أن إجمال ما تم نزعه منذ بداية المشروع 53،770 لغمًا زرعتها المليشيات الانقلابية الحوثية، في الأراضي اليمنية واستهدفت بها المدارس ومنازل المدنيين وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة، بينما راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن، سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.

وكان وزير الاعلام معمر الإرياني، قال «إن المليشيات الحوثية الانقلابية، لا تذهب إلى مشاورات، إلا لتخفيف الضغط العسكري عليها».

وأضاف «الإرياني» -خلال لقائه أعضاء مجلس السفراء العرب المعتمدون لدى ألمانيا في برلين- أن المليشيات الحوثية بمجرد استفادتها بالوقت والهدنة الإنسانية جراء المشاورات، تعيد ترتيب صفوفها، لتعاود رفض السلام، بسلوك بات معروفًا لدى المجتمع الدولي»، وفقًا لموقع «سبتمبر نت» التابع للجيش اليمني.

وتناول وزير الإعلام اليمني، مع ممثلي الدول العربية، مستجدات الوضع السياسي في بلاده، وتعنّت المليشيات الحوثية الانقلابية ورفضها تنفيذ اتفاقات استوكهولم، ما عرقل جهود السلام، منوّهًا بالانتهاكات التي تمارسها بحق المدنيين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك