Menu
ملتقى الأعمال السعودي ـ الأيرلندي يبحث التعاون في مختلف القطاعات

شهد مجلس الغرف السعودية، اليوم الأربعاء، انعقاد فعاليات الاجتماع الـ11 لمجلس الأعمال السعودي - الأيرلندي المشترك، وملتقى الأعمال السعودي – الأيرلندي؛ وذلك برئاسة رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال، عبدالله بن إبراهيم المعجل، ونظيره الأيرلندي جوزيف لينش، وبحضور سفير جمهورية أيرلندا لدى المملكة، جون جيرارد ماكوي، ومشاركة ممثلي عدد من الجهات الحكومية والشركات السعودية والأيرلندية.

وفي مستهل اللقاء، أكد رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال المشترك، أهمية ومناسبة توقيت زيارة الوفد التجاري الأيرلندي المملكة لجهة تطوير وتعزيز الشراكات التجارية والاستثمارية في عدد من القطاعات ذات الأهمية في تحقيق برامج وتطلعات «رؤية 2030»، التي منها التعليم، والرعاية الصحية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والسياحة، والطاقة، والصناعة والخدمات اللوجستية، منوهًا بالتركيز في التعاون بين البلدين على القطاعات، التي تدعم مبادرات الرؤية المستقبلية على توطين الصناعات، وبناء القدرات ونقل وتوطين المعرفة، وتطوير الموارد البشرية.

وأكد المعجل نمو وجاذبية السوق السعودية بالنسبة للشركات الأيرلندية، ومتانة العلاقات التجارية بين المملكة وأيرلندا منذ سبعينيات القرن الماضي، لافتًا إلى الدور الرائد الذي يضطلع به مجلس الأعمال السعودي - الأيرلندي ومبادراته المختلفة، بما فيها تدريب الطلاب السعوديين في الشركات الأيرلندية.

من جهته، أعرب رئيس الجانب الأيرلندي في مجلس الأعمال المشترك جوزيف لينش، عن تطلعه في أن تسهم زيارة الوفد التجاري الأيرلندي واللقاءات، التي سيعقدها مع ممثلي الجهات الحكومية والشركات السعودية، في زيادة فرص التعاون التجاري والاستثماري بين الجانبين، منوهًا بمجالات اهتمام الوفد في قطاعات الرعاية الصحية، والتكنولوجيا الصحية، والتقنية، والزراعة، والصناعات الغذائية، والتعليم، والسياحة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، داعيًا لاستثمار الظروف المواتية في كلا البلدين؛ لزيادة حجم التبادلات التجارية والاستثمارية بين الجانبين، مؤكدًا أهمية التعاون في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، في ظل اهتمام ودعم المملكة هذا القطاع، الذي يوفر فرصة كبيرة للشركات الأيرلندية للعمل بالسوق السعودية.

ونوه سفير جمهورية أيرلندا لدى المملكة، جون جيرارد ماكوي، بالتطور المضطرد الذي تشهده العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مؤكدًا أن حكومة بلاده تنظر باهتمام بالغ إلى أهمية تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع المملكة، والمشاركة في المشاريع التي تطرحها «رؤية 2030»، وأن سفارة أيرلندا حريصة على تقديم كل الدعم  والتسهيلات بما في ذلك الحصول على التأشيرات، ما يعزز علاقات قطاعي الأعمال السعودي والأيرلندي، مشيدًا بالتعاون البنَّاء بين السفارة ومجلس الأعمال السعودي - الأيرلندي.

وشهد اللقاء تقديم عروض من الجانبين شملت: صندوق الاستثمارات العامة، وهيئة تنمية الصادرات السعودية، وبرنامج بادر لحاضنات التقنية، وهيئة طيران دبلن، وأرامكو السعودية حول برنامج اكتفاء، وهيئة تنمية المحتوى المحلي، وصندوق التنمية الصناعي، بالإضافة إلى عرض من الجانب الأيرلندي حول قطاعات الرعاية الصحية والتكنلوجيا الصحية، والزراعة والتقنية.

واستكمل الوفد التجاري الأيرلندي برنامجه بعقد لقاءات ثنائية مع نظرائه من الشركات السعودية بمقر الغرفة التجارية والصناعية بالرياض، بالإضافة إلى زيارات ميدانية يقوم بها، غدًا الخميس، لعدد من الجهات الحكومية تشمل وزارة الصحة، والهيئة العامة للاستثمار، ومدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية.

2019-03-06T23:06:37+03:00 شهد مجلس الغرف السعودية، اليوم الأربعاء، انعقاد فعاليات الاجتماع الـ11 لمجلس الأعمال السعودي - الأيرلندي المشترك، وملتقى الأعمال السعودي – الأيرلندي؛ وذلك برئاس
ملتقى الأعمال السعودي ـ الأيرلندي يبحث التعاون في مختلف القطاعات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ملتقى الأعمال السعودي ـ الأيرلندي يبحث التعاون في مختلف القطاعات

انعقد بمقر مجلس الغرف السعودية بحضور السفير الأيرلندي بالمملكة

ملتقى الأعمال السعودي ـ الأيرلندي يبحث التعاون في مختلف القطاعات
  • 160
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 جمادى الآخر 1440 /  06  مارس  2019   11:06 م

شهد مجلس الغرف السعودية، اليوم الأربعاء، انعقاد فعاليات الاجتماع الـ11 لمجلس الأعمال السعودي - الأيرلندي المشترك، وملتقى الأعمال السعودي – الأيرلندي؛ وذلك برئاسة رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال، عبدالله بن إبراهيم المعجل، ونظيره الأيرلندي جوزيف لينش، وبحضور سفير جمهورية أيرلندا لدى المملكة، جون جيرارد ماكوي، ومشاركة ممثلي عدد من الجهات الحكومية والشركات السعودية والأيرلندية.

وفي مستهل اللقاء، أكد رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال المشترك، أهمية ومناسبة توقيت زيارة الوفد التجاري الأيرلندي المملكة لجهة تطوير وتعزيز الشراكات التجارية والاستثمارية في عدد من القطاعات ذات الأهمية في تحقيق برامج وتطلعات «رؤية 2030»، التي منها التعليم، والرعاية الصحية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والسياحة، والطاقة، والصناعة والخدمات اللوجستية، منوهًا بالتركيز في التعاون بين البلدين على القطاعات، التي تدعم مبادرات الرؤية المستقبلية على توطين الصناعات، وبناء القدرات ونقل وتوطين المعرفة، وتطوير الموارد البشرية.

وأكد المعجل نمو وجاذبية السوق السعودية بالنسبة للشركات الأيرلندية، ومتانة العلاقات التجارية بين المملكة وأيرلندا منذ سبعينيات القرن الماضي، لافتًا إلى الدور الرائد الذي يضطلع به مجلس الأعمال السعودي - الأيرلندي ومبادراته المختلفة، بما فيها تدريب الطلاب السعوديين في الشركات الأيرلندية.

من جهته، أعرب رئيس الجانب الأيرلندي في مجلس الأعمال المشترك جوزيف لينش، عن تطلعه في أن تسهم زيارة الوفد التجاري الأيرلندي واللقاءات، التي سيعقدها مع ممثلي الجهات الحكومية والشركات السعودية، في زيادة فرص التعاون التجاري والاستثماري بين الجانبين، منوهًا بمجالات اهتمام الوفد في قطاعات الرعاية الصحية، والتكنولوجيا الصحية، والتقنية، والزراعة، والصناعات الغذائية، والتعليم، والسياحة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، داعيًا لاستثمار الظروف المواتية في كلا البلدين؛ لزيادة حجم التبادلات التجارية والاستثمارية بين الجانبين، مؤكدًا أهمية التعاون في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، في ظل اهتمام ودعم المملكة هذا القطاع، الذي يوفر فرصة كبيرة للشركات الأيرلندية للعمل بالسوق السعودية.

ونوه سفير جمهورية أيرلندا لدى المملكة، جون جيرارد ماكوي، بالتطور المضطرد الذي تشهده العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مؤكدًا أن حكومة بلاده تنظر باهتمام بالغ إلى أهمية تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع المملكة، والمشاركة في المشاريع التي تطرحها «رؤية 2030»، وأن سفارة أيرلندا حريصة على تقديم كل الدعم  والتسهيلات بما في ذلك الحصول على التأشيرات، ما يعزز علاقات قطاعي الأعمال السعودي والأيرلندي، مشيدًا بالتعاون البنَّاء بين السفارة ومجلس الأعمال السعودي - الأيرلندي.

وشهد اللقاء تقديم عروض من الجانبين شملت: صندوق الاستثمارات العامة، وهيئة تنمية الصادرات السعودية، وبرنامج بادر لحاضنات التقنية، وهيئة طيران دبلن، وأرامكو السعودية حول برنامج اكتفاء، وهيئة تنمية المحتوى المحلي، وصندوق التنمية الصناعي، بالإضافة إلى عرض من الجانب الأيرلندي حول قطاعات الرعاية الصحية والتكنلوجيا الصحية، والزراعة والتقنية.

واستكمل الوفد التجاري الأيرلندي برنامجه بعقد لقاءات ثنائية مع نظرائه من الشركات السعودية بمقر الغرفة التجارية والصناعية بالرياض، بالإضافة إلى زيارات ميدانية يقوم بها، غدًا الخميس، لعدد من الجهات الحكومية تشمل وزارة الصحة، والهيئة العامة للاستثمار، ومدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك