alexametrics


ضمن الاحتفالات بيوم المرأة العالمي

"زوار باريس" يتعرفون على فن "القط العسيري"

"زوار باريس" يتعرفون على فن "القط العسيري"
  • 191
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الثلاثاء - 25 جمادى الآخر 1439 - 13 مارس 2018 - 06:22 مساءً

استضافت العاصمة الفرنسية باريس فن "القط العسيري"، كضيف الشرف ضمن فعاليات اليوم العالمي للمرأة، والذي شهد تعاونًا بين الجمعية الوطنية للتراث "نحن تراثنا" والمندوبية السعودية الدائمة لدى اليونسكو، وذلك لمدة 10 أيام.


وأوضح مدير عام الجمعية الوطنية للتراث عبدالرحمن العيدان، أنَّ المعرض افتتح من قبل مدير المؤتمر العام لليونسكو، بحضور المندوب الدائم لدى المملكة الدكتور إبراهيم البلوي وفريق عمل المندوبية، وعدد كبير من سفراء الدول ورؤساء المجموعات.


وأضاف، أنَّ مدير المجموعة العربية باليونسكو، قدم الفنانة جميلة آل ماطر التي عملت مباشرة أمام الجمهور على لوحتين للقط العسيري، إحداهما بالألوان الطبيعية المستخرجة من جبال عسير، والأخرى بالألوان الحديثة، كما شارك الجمهور في تلوين لوحة ثالثة تمثل هذا الفن، مشيرًا إلى تنوع زوّار المعرض بين دبلوماسيين ومسؤولين وممثلي مندوبيات وطلبة مدارس وفنانين من مختلف أنحاء العالم، وزوّار اليونسكو والمجتمع الباريسي.


من جهتها، أكّدت الفنانة التشكيلية المشاركة في المعرض جميلة آل ماطر، الاهتمام بفن القط العسيري ووصوله من المحلية إلى العالمية، بعد إدراجه في منظمه اليونسكو لهذا العام كفنّ تراثي غير مادي.
وأوضحت أن المعرض لقي إقبالًا كبيرًا بسبب العرض الحركي والمميز الذي قدم فيه من خلال فن "البروفورمنس آرت"، والذي يقوم على أساس تنفيذ الفنّ أمام الجمهور كعرض حي يجمع بين الفنان والمتلقي، فيرى المتلقي كيف يعمل الفنان وكيف يستخدم خاماته أمامه.


وأشارت إلى أنّها استخدمت مواد طبيعية من بيئة عسير، مثل الطين الأبيض (النورة) والمشقة الطين الأحمر الطين للأسود (الفحم)، والصمغ العربي، وتم العمل عليها ومعالجتها وتجهيزها في "بيت جميل" بجدة، بمشاركة الفنانتين هلا يزيد ويسرى، بالتعاون مع "آرت جميل"، في حين أن العمل الآخر أو الجدارية الأخرى تحكي التاريخ اللوني لمنطقة عسير، والتدرج اللوني من الخامات الطبيعة إلى الألوان الكيميائية مثل اللون البرتقالي والأصفر والأزرق.


وأضافت، أنَّ دورها يقوم على إدارة العملية الإخراجية التي تصاحب التداخل بين الجمهور واللمسات اللونية وتأثيره على الصورة النهائية للعمل، بالإضافة إلى مشاركتها بلوحة تفاعلية يشارك بها الجميع.


وعبرت عن سعادتها بشعورها أنها سفيرة عن هذا الفن، وعن وطنها إلى العالم، لاسيما وأنَّ تقديم الفنانين والفنانات جرى من قبل مديرة اليونسكو، مبدية في الوقت ذاته شعورها بالفخر والاعتزاز بهذا الفن الذي حقق انتشارًا عالميًا، وبدا يظهر في المحافل الدولية كنموذج يعبر عن فن سعودي أصيل ومتفرد بالشكل الجمالي والبصمة الخاصة لأهالي منطقة عسير. 


يذكر أنَّ فن "القط العسيري" هو أحد الفنون التقليدية التي تمارسها النساء في منطقه عسير، وقد أدرج في ديسمبر من عام 2017 في القائمة التمثيلية الخاصة بالتراث الثقافي غير المادي لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو".

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك