alexametrics


حساسية كروية كبيرة في شمال إفريقيا..

"قاطع رؤوس اللاعبين" يدير مباراة مهمة في مصر

"قاطع رؤوس اللاعبين" يدير مباراة مهمة في مصر
  • 1726
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

السبت - 17 جمادى الآخر 1437 - 26 مارس 2016 - 04:12 مساءً

يبدو أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، لا يريد أن تمضي بطولاته بسلام نحو بر الأمان؛ حيث لا يزال الحكام الأفارقة يتسببون في كوارث دون أن يشهد مستواهم تطورًا يتناسب مع ما شهدته الكرة الإفريقية من تطور؛ وذلك بعدما أسند "الكاف" مسؤولية إدارة مباراة الزمالك المصري ومولودية بجاية في دور الـ16 من دوري أبطال إفريقيا التي ستقام الشهر المقبل، للحكم الكيني ديفيز أوجنشي، على الرغم من تواضع خبرته التحكيمية على الساحة الإفريقية، بعدما أدار 14 مباراة فقط.

وجاء تعيين الحكم الكيني لإدارة المباراة على الرغم من علم الاتحاد الإفريقي بالحساسية الكبيرة التي ترافق مباريات الأندية والمنتخبات المصرية مع نظيرتها الجزائرية.

وكان ديفيز أوجنشي بطلًا لأحداث ساخنة عام 2014؛ عندما أدار مباراة فيتاكلوب الأنجولي والهلال السوداني، التي كادت تنتهي بكارثة؛ بسبب قرارات الحكم الكيني المثيرة للجدل التي أدت إلى منح الفوز للفريق الأنجولي في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء؛ عندما احتسب ركلة جزاء مشكوكًا في صحتها في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع الذي قدره بخمس دقائق، ليتمكن فيتاكلوب من تحويل تأخره بهدف إلى الفوز بنتيجة 2-1.

وقد أدى ذلك إلى حالة من الغليان بين لاعبي الهلال الذين اندفعوا نحوه عقب فوز المنافس الأنجولي، محاولين الفتك بالحكم الذي لم يجد مفرًّا سوى إطلاق ساقيه للريح للهرب من بطش لاعبي الفريق السوداني، قبل أن يتدخل العقلاء ويحولون دون تمكن اللاعبين الغاضبين من الحكم.

وقد علق التاج محجوب مدير نادي الهلال على ما قام به الحكم الكيني تجاه فريقه بقوله، إن الحكم "قطع رأس فريق الهلال"، وهي الجملة التي أطلقت لاحقًا على الحكم وسُمي في بعض الوسائل الإعلامية بـ"قاطع رؤوس اللاعبين".

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك