Menu


جهة ثورية تعلن مسؤوليتها عن اختراق الحدود الإيرانية

ومقتل عدد من الجنود بنيران باكستانية

جهة ثورية تعلن مسؤوليتها عن اختراق الحدود الإيرانية
  • 1740
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 1 شعبان 1438 /  27  أبريل  2017   12:27 م

أعلنت جماعة جيش العدل مسؤوليتها عن الهجوم الذي قتل عشرة من أفراد قوات حرس الحدود الإيرانية، الأربعاء (26 أبريل 2017)، في غارة عبر الحدود مع باكستان.

وكشفت وكالة تسنيم الإيرانية عن تفاصيل جديدة في طريقة اختراق الحدود الإيرانية، لافتةً إلى كمين نصبته الجماعة في منطقة ميرجاوه في إقليم سستان وبلوخستان عند النقطة صفر على الحدود مع باكستان.

وقالت الشرطة الإيرانية، في بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية إن أفراد حرس الحدود قُتلوا ببنادق بعيدة المدى "وتتحمل الحكومة الباكستانية المسؤولية الكاملة عن الهجوم".

ويشهد إقليم سستان وبلوخستان في جنوب شرق إيران، اضطرابات منذ فترة طويلة، ويهيمن السنة على سكان الإقليم.

وجيش العدل جماعة ثورية نفذت عدة هجمات من قبل ضد قوات الأمن الإيرانية بسبب الممارسات الإيرانية البشعة ضد السنة وعرقية البلوخ بالإقليم.

وكانت الجماعة أعلنت مسؤوليتها عن هجمات قتلت ثمانية من أفراد حرس الحدود في أبريل 2015، و14 منهم أيضًا في أكتوبر 2013.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك