Menu


مصدر يفسر لـ«عاجل» القرار التنظيمي حول «مكبرات الصوت» بالمساجد

أصدرته وزارة الشؤون الإسلامية ضمن ضوابط أخرى

مصدر يفسر لـ«عاجل» القرار التنظيمي حول «مكبرات الصوت» بالمساجد
  • 36511
  • 0
  • 7
زاهر المالكي
6 شعبان 1440 /  11  أبريل  2019   02:44 م

فسّر مصدر لـ«عاجل» تعميم وزارة الشؤون الإسلامية الذي يتضمن عدة توجيهات لأئمة المساجد، يتصدّرها منع استخدام مكبرات الصوت الخارجية، وأن يقتصر استخدامها على السماعات الداخلية فقط؛ قبل شهر رمضان المبارك.

وبينما زاد الجدل مؤخرًا بين المؤيدين والمعارضين حول هذا الملف، فقد حسمت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف الملف، بحصر استخدام مكبرات الصوت في المساجد على الجوامع الكبيرة فقط.
وأكد متحدث فرع الوزارة بجازان محمد الكريري، لـ«عاجل» أن تعميم الوزارة جاء تنظيمًا لما حصل سابقًا من تداخل بعض أصوات المساجد أثناء صلاة التراويح؛ ما تسبب في إزعاج المصلين أثناء صلاتهم والتلبيس عليهم، وإحداث الضوضاء داخل المسجد.

وأوضح الكريري أن الوزارة سمحت باستخدام السماعات الداخلية للمسجد أثناء الصلاة، ووجهت باستخدام السماعات الخارجية للجوامع فقط، مع اشتراط أن يكون صوتها معتدلًا وألا تتجاوز أربعة مكبرات.

وكانت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، قد أصدرت، أمس الأربعاء، تعميمًا بضوابط وتوجيهات مع قرب شهر رمضان المبارك، تضمَّنت عدم السماح لأحدٍ من منسوبي المساجد بالتغيُّب عنها، خلال شهر رمضان، خاصةً في العشر الأواخر، إلا للضرورة القصوى ولمُسوِّغات كافية.

كما تضمَّنت فتح المساجد طوال اليوم لإتاحة الفرصة للمصلين للمكوث والعبادة حتى إنهاء صلاة القيام، والتأكيد لأئمة ومؤذني المساجد، بعدم زيادة مكبرات الصوت الخارجية عن أربعة مكبرات، مع ضبط درجة الصوت بدرجة معتدلة؛ لتلافي أي تشويش يحصل على المساجد الأخرى.

ووجهت مديري وإدارات ومراقبي المساجد بملاحظة ذلك ومتابعة خدم المساجد ومؤسسات الصيانة، وسرعة فحص أجهزة التكييف والإنارة، وعمل الصيانة اللازمة قبل حلول شهر رمضان، ومراعاة التقيد بمواعيد الأذان حسب تقويم «أم القرى»، وإزالة ما قد يوجد من التقاويم والساعات الإلكترونية المخالِفة لهذا التقويم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك