Menu


حفلات الزواج المنزلية تنتشر في السعودية هربًا من "الميزانية الضخمة"

متوسط الإنفاق انخفض بنسبة 25٪

في المملكة العربية السعودية يعتبر الزواج مسألة مرموقة، ولذلك يجب أن تكون حفلة الزفاف فخمة، يحضرها قائمة طويلة من الضيوف، حتى لو كان ذلك يتخطى ميزانية الزوج، لكن
حفلات الزواج المنزلية تنتشر في السعودية هربًا من "الميزانية الضخمة"
  • 8953
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

في المملكة العربية السعودية يعتبر الزواج مسألة مرموقة، ولذلك يجب أن تكون حفلة الزفاف فخمة، يحضرها قائمة طويلة من الضيوف، حتى لو كان ذلك يتخطى ميزانية الزوج، لكن في الآونة الأخيرة، بدأ عديد من الشباب يخالفون هذه التقاليد ويقيمون حفلات الزفاف في منازلهم.
 
من بين هؤلاء باسل ألباني، المدير التنفيذي لشركة تأمين، البالغ من العمر 26 عامًا، والذي لم يستأجر قاعة باهظة الثمن، وأقام حفل زفافه في منزل العائلة بجدة، مع نحو عشرين من الآباء والأصدقاء، حيث أعدّ لهم وجبة "الكبسة" التي لا بد منها في هذه المناسبات.
 
يقول شقيق العريس معن ألباني، 21 عامًا: "الناس يصابون بالجنون عندما يتعلق الأمر بالزواج، يدعون مئات الضيوف وينفقون ملايين الريالات، ويريدون أفضل المطربين والموسيقيين، وأفخم الملابس". مشيرًا إلى أن كل ذلك يكون مصحوبًا بجبال من الطعام؛ علامة على الكرم والوضع الاجتماعي، والتي غالبًا ما ينتهي بها الحال في القمامة.
 
وأضاف شقيق العريس: "أردنا شيئًا مختلفًا مع حفلة صغيرة في المنزل، يمكن أن تكون ممتعة أيضًا". حيث إنه منذ أكثر من عام، تزداد شعبية حفلات الزواج المنزلية في المملكة.
 
ورغم أن الإحصاءات عن الزيجات منخفضة الميزانية نادرة، لكنّ اثنين من المنظّمين أكدوا لوكالة "فرانس برس"، أن متوسط الإنفاق على حفلات الزفاف انخفض بنسبة 25٪ العام الماضي، كما أشار بائع تجزئة لبطاقات الدعوة، أن المبيعات انخفضت بنسبة 70٪ في عام واحد. ووفقًا له، فالعديد من العملاء يريدون نماذج مخفضة.
 
"الزواج لا يكون من خلال قرض مصرفي"، يقول مرتضى العباوي، سائق لدى شركة أوبر يبلغ من العمر 29 عامًا، وقد أسس مجموعة لدعم إقامة حفلات الزفاف "بأسعار معقولة" في مدينة الأحساء.
 
وجاءت فكرة هذه المجموعة من خلال حفل زفافه عام 2016، إذ رفض العباوي إنفاق 80 ألف ريال (21.300 دولار و18.600 يورو) لاستئجار قاعة، إضافة إلى دفع مصروفات أخرى.
 
وأوضح أنه وقعت بينه وبين شقيقه الأكبر -الذي وصف فكرة إقامة حفل زفافه بميزانية مخفضة "مشادة". وقال له: "الناس سوف يعاملوننا كأننا فقراء!"، كما كان والداه وكذلك والدا العروس غاضبين جدًّا، لكنهم استسلموا في نهاية الأمر عندما هدد العباوي بالبقاء أعزب والاستقرار في البحرين، وتزوج بشروطه الخاصة التي حددها.
 
وطالب جميع أصدقائه وأقاربه بعدم إحباط أي شخص، لكن تنظيم الحفل في منتصف الأسبوع، أجبر العائلات التي لديها أطفال في المدارس على عدم البقاء طويلًا، وبلغت تكلفة الزفاف في النهاية، 9000 ريال فقط (2400 دولار، 2100 يورو).
 
ووفقًا للوكالة الفرنسية، هناك عديد من السعوديين لا يزالون يقيمون حفلات زفاف فخمة، ويشترون فساتين باهظة الأثمان، بينما يفضّل آخرون إقامة حفل الزواج في الخارج لتجنّب مغامرة إقامة حفل زفاف منخفض الميزانية داخل المملكة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك