Menu


مخابرات فرنسا تعلن تفاصيل خاصة عن هجوم خان شيخون

بعد فحص عينات من الموقع..

مخابرات فرنسا تعلن تفاصيل خاصة عن هجوم خان شيخون
  • 1268
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 29 رجب 1438 /  26  أبريل  2017   01:23 م

اتّهم تقرير للمخابرات الفرنسية، قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد، بالوقوف وراء هجوم على بلدة خان شيخون، الذي أوقع 87 قتيلًا في الرابع من إبريل الحالي باستخدام غاز السارين، ما أدّى إلى مقتل عشرات.

وذكر التقرير، الذي رفعت عنه صفة السرية وجاء في ست صفحات، أن المخابرات الفرنسية استطاعت الوصول إلى هذه النتيجة، استنادًا إلى عينات حصلت عليها من موقع الهجوم وعينة دم من أحد الضحايا. وفقًا لوكالة رويترز.

بدوره، قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت اليوم الأربعاء (26 إبريل 2017)، "إن التقرير المخابراتي تضمّن نتائج تحاليل أجهزة الاستخبارات الفرنسية.. لا شك في استخدام غاز السارين، ولا شكوك إطلاقًا حول مسؤولية النظام السوري بالنظر إلى طريقة تصنيع السارين المستخدم".

وأوضح أن عينات حصلت عليها المخابرات، تثبت استخدام قوات موالية لرئيس النظام السوري بشار الأسد "بدون شك" غاز السارين في الهجوم الذي وقع في الرابع من إبريل نيسان في شمال سوريا.

وتابع: "نعرف من مصدر موثوق، أن عملية تصنيع العينات التي أخذت (من خان شيخون)، تضاهي تلك المستخدمة في معامل سورية".

وأضاف: "هذه الطريقة هي بصمة النظام، وهو ما يمكننا من تحديد المسؤول عن الهجوم.. نعرف لأننا احتفظنا بعينات من هجمات سابقة واستطعنا استخدامها للمقارنة".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك