Menu


مقاتلات تركية تقصف سوريا والعراق لمنع "قنديل جديدة"

واشنطن تعرب عن "قلقها العميق"

مقاتلات تركية تقصف سوريا والعراق لمنع "قنديل جديدة"
  • 1129
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 29 رجب 1438 /  26  أبريل  2017   09:22 ص

قتلت طائرات حربية تركية، 70 شخصًا على الأقل، بعدما قصفت مسلحين أكرادًا في منطقة سنجار العراقية، ومناطق شرق سوريا، وفق بيان رسمي للجيش التركي.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه لن يسمح لسنجار (تقع على بعد 115 كيلومترًا من الحدود التركية) أن تصبح "قنديل الجديدة" في إشارة إلى معقل حزب العمال الكردستاني في العراق قرب الحدود مع تركيا وإيران.

واستهدفت الغارات في سوريا وحدات حماية الشعب الكردية (المدعومة أمريكيًا). وتوضح الضربات (حسب وكالة رويترز) التحديات التي تواجه التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

وفي واشنطن، عبرت الخارجية الأمريكية عن "قلقها العميق" إزاء الضربات الجوية. وقالت إن أنقرة لم تحصل على موافقة التحالف الدولي في هذا الشأن.

وتعد وحدات حماية الشعب التركية من قوات التحالف الدولي (60 دولة) التي تحارب داعش، لكنها في الوقت نفسه، تزيد التوتر بين واشنطن وأنقرة، في ظل عدائها مع تركيا.

وقال مارك تونر (المتحدث باسم الخارجية الأمريكية): "عبرنا عن تلك المخاوف لحكومة تركيا مباشرة.. التحالف لم يوافق على هذه الضربات التي أدت إلى خسائر مؤسفة في الأرواح في صفوف قوات شريكة لنا".

وقال شاهد من رويترز إن ضابطًا بالجيش الأمريكي رافق قادة من وحدات حماية الشعب في جولة بالمناطق التي قصفتها تركيا؛ ما يوضح الشراكة الوثيقة بين الطرفين.

وقالت وحدات حماية الشعب في بيان إن القصف استهدف مقر قيادتها في جبل كراتشوك قرب حدود سوريا مع تركيا، بالإضافة إلى مركز إعلامي ومحطة إذاعة محلية ومنشآت خاصة بالاتصالات ومؤسسات عسكرية.

وأوضح الجيش التركي أن المنطقتين اللتين قصفهما أصبحتا "مركزين للإرهاب"، وأن الهدف من الضربات كان منع حزب العمال الكردستاني من إرسال أسلحة ومتفجرات لشن هجمات داخل تركيا.

وأسس حزب العمال الكردستاني حضورًا له في سنجار على الحدود مع سوريا، بعد أن جاء لمساعدة سكان المنطقة اليزيديين عندما سيطر تنظيم داعش على المنطقة في صيف 2014.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك