Menu


أمل الخالد
أمل الخالد

... غصة برد...

الخميس - 12 ذو القعدة 1428 - 22 نوفمبر 2007 - 02:19 م
http://www.burnews.com/articles/16.jpg ليلاٌ وحشي الشُرفآت جدل بظلمتة ضفائر وحدة أثقلت الحزن \" بي \" \" ضيق \" تراكم كَ جليد على جدران \" صدري \" لآ يذيبه سوى قراءة المعوذات من فاه \" أمي \" ... كُل لحظٍ يمضي بي لـ تيه السوآد لآ يضيئه سوى جبين \" أبي \" ... نورا لصلآة فجر .. ! . . رباهـ كم يخفقُ الخوف بداخلي هذه \" الليله \" ... وَ كم يبكي السفرُ من الأملِ \" مراثي \" ... آهـ .. كيف لي بعثُهُ آمانا يدبُ بسلام في قلبِ صغيرةٍ ترى فيني إحتواء \" الكُبرى \" . .. تآئهةٌ أنا دون أم وَ أب رُحمآك .. رُحمآك تُقرئها خوفي إنكسارات نظراتي : آي أمانا ترجينه مني ... ! وَ أنا المصلوبة رُعبً أبصري ... الخوفُ يشطُرنِي نصفان شجنً وَ حزن ثان ..! . . . آلتمس لوحشتي بقايا \" منهما \" خبئتها لي ذاكرة الأمس صباح بهما عانق الوجود أقتاتُ بها يومي .. على عتبات شروقه في ... \" حديقة \" أخضرت على يداه وَ زهرا أنتشى مِن طيبها وَ عذاه .. أعجن بها \" أستفهامات \" شجني ... ؟؟ من س يوبخ عبثي مع قهوة صباح مزجت بغرغرة خريف : ( بردآنا حيييييييييل ... وَ أمل أبوها ليش ما تلبس اعطيها شماغي ؟ ..... فديت تاج الراس انا ) من سَ تربت على أكتافي وَ تلف شالها الأبيض ليغتسل البرد/الخوف من دفء قلبها .. ( هاه وَ الحين برضو برد ... ! ) ارفع راسي لتتسلق شفاهي جبينها قُبلة تتبعها نبضه : ( يخليها لي ست الحبايب أحببببببببببها انا ) لمن سَ تغني شقاوة تملأني ... بأحضان من سَ تضج .. وَ .. بصدر من سَ تهوي ؟ هاهي الجريدة في صندوقها القيت من سَ يشاركني قراءة \" خالدنا \" بين صفحاتها ؟ من .. ؟ وَ ... من ؟ وَ .... من وَ آهٍـ مِنك مِنْ .. مَنْ .. دَمعٌ ... منْ فجْواتِ عَيّنآيَ الخَائفَه غصة ... بردٍ صقعني السفرُ خريفا \" بِهمَا \" إحسآسٌ رُبما ... لمْ يَنسَكبْ بَعدْ .. ! : وَ.. ليه \" السفر \" يا أغلى الحبايب ؟ كئيبة حيل ليلة البارح .. / أمل .... ============================================================== تعليقات الزوار ام نايف اختي امل جعلتيني اعيش داخل كلماتك واتخيلها فاطمه تظلين شمعة موقده في زمن التميز منى المحمد كلمات ليست كالكلمات سلمت اناملك
الكلمات المفتاحية