Menu
دراسات طبية تربط بين نوعية الطعام الذي يتناوله الشخص ونسبة ذكائه

أثبتت أحدث الدراسات والأبحاث الطبية أن نوعية الطعام والتغذية الصحية المتوازنة لا تعود بالنفع على الجسم فحسب، بل إنها تحسن أداء العقل وتزيد من درجة الذكاء أيضًا.

ومن المسلَّم به أن مخّ الإنسان بحاجة دائمة لمواد تمده بالطاقة، والمخ لا يستطيع تخزين المواد الغذائية الضرورية، ولذلك تساعد الأحماض الأمينية مثل الأرجينين وتاورين وتيروسين في زيادة درجة التركيز وتحسين الذاكرة القصيرة للإنسان. وفي الوقت نفسه، يؤدي نقص حمض الفوليك إلى تراجع أداء الذاكرة.

ووفقًا لتقرير نشرته مجلة «فوكوس» الألمانية، فإنه من الضروري أن يتضمن الطعام كلا من الثوم ونبتة الجنكو والجنسنج تساعد على زيادة ضخ الدم في المخ، كما أثبتت الأبحاث الطبية أن أحماض «أوميجا 3» الدهنية تساعد في نمو المخ لدى الأطفال، ما يعني أن الحرص على تناول «أوميجا 3» ينمي أنشطة المخ في الكبر أيضًا.

ويمكن لمن لا يحبون وجود الأسماك الغنية بـ«أوميجا 3» في قائمة الطعام الخاصة بهم، الاستعاضة عنها ببعض الزيوت النباتية الغنية بـ«أوميجا 3» أو تناولها على هيئة كبسولات.

وأكدت الدراسات أن أكبر خطأ في الطعام والذي ينعكس على أداء المخ، هو إهمال وجبة الإفطار.

ولا ترتبط جودة وجبة الإفطار بالضرورة بكميته، ولكن بنوعية الطعام الذي يجب أن يكون طازجًا وخفيفا وغنيا بالمواد المختلفة التي يحتاجها الجسم.

اقرأ أيضًا:

مستويات «الصوديوم» في طعامك وراء شعورك بالجوع

2021-11-25T06:16:21+03:00 أثبتت أحدث الدراسات والأبحاث الطبية أن نوعية الطعام والتغذية الصحية المتوازنة لا تعود بالنفع على الجسم فحسب، بل إنها تحسن أداء العقل وتزيد من درجة الذكاء أيضًا.
دراسات طبية تربط بين نوعية الطعام الذي يتناوله الشخص ونسبة ذكائه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسات طبية تربط بين نوعية الطعام الذي يتناوله الشخص ونسبة ذكائه

إهمال وجبة الإفطار أكبر خطأ..

دراسات طبية تربط بين نوعية الطعام الذي يتناوله الشخص ونسبة ذكائه
  • 193
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 جمادى الأول 1442 /  11  يناير  2021   12:10 م

أثبتت أحدث الدراسات والأبحاث الطبية أن نوعية الطعام والتغذية الصحية المتوازنة لا تعود بالنفع على الجسم فحسب، بل إنها تحسن أداء العقل وتزيد من درجة الذكاء أيضًا.

ومن المسلَّم به أن مخّ الإنسان بحاجة دائمة لمواد تمده بالطاقة، والمخ لا يستطيع تخزين المواد الغذائية الضرورية، ولذلك تساعد الأحماض الأمينية مثل الأرجينين وتاورين وتيروسين في زيادة درجة التركيز وتحسين الذاكرة القصيرة للإنسان. وفي الوقت نفسه، يؤدي نقص حمض الفوليك إلى تراجع أداء الذاكرة.

ووفقًا لتقرير نشرته مجلة «فوكوس» الألمانية، فإنه من الضروري أن يتضمن الطعام كلا من الثوم ونبتة الجنكو والجنسنج تساعد على زيادة ضخ الدم في المخ، كما أثبتت الأبحاث الطبية أن أحماض «أوميجا 3» الدهنية تساعد في نمو المخ لدى الأطفال، ما يعني أن الحرص على تناول «أوميجا 3» ينمي أنشطة المخ في الكبر أيضًا.

ويمكن لمن لا يحبون وجود الأسماك الغنية بـ«أوميجا 3» في قائمة الطعام الخاصة بهم، الاستعاضة عنها ببعض الزيوت النباتية الغنية بـ«أوميجا 3» أو تناولها على هيئة كبسولات.

وأكدت الدراسات أن أكبر خطأ في الطعام والذي ينعكس على أداء المخ، هو إهمال وجبة الإفطار.

ولا ترتبط جودة وجبة الإفطار بالضرورة بكميته، ولكن بنوعية الطعام الذي يجب أن يكون طازجًا وخفيفا وغنيا بالمواد المختلفة التي يحتاجها الجسم.

اقرأ أيضًا:

مستويات «الصوديوم» في طعامك وراء شعورك بالجوع

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك