Menu


دراسة: ساعات النوم تتحكم في وزن الجسم

عدم الانضباط يعطل إفراز هرمونات الجوع

توصَّلت دراسة حديثة إلى وجود علاقة بين معدل ساعات النوم ووزن الجسم، مما يعطي مؤشرًا على إمكانية التحكم في الوزن من خلال النوم. واعتمدت الدراسة، التي أجرتها الد
دراسة: ساعات النوم تتحكم في وزن الجسم
  • 69
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توصَّلت دراسة حديثة إلى وجود علاقة بين معدل ساعات النوم ووزن الجسم، مما يعطي مؤشرًا على إمكانية التحكم في الوزن من خلال النوم.

واعتمدت الدراسة، التي أجرتها الدكتورة إليانور سكوت، بجامعة ليدز البريطانية، على اختبار عددٍ ممن خضعوا لتجربة ترتبط بين القسط الكافي من النوم، وبين فقدان الوزان، بناءً على رغبة هؤلاء المتطوعين. وفقًا لموقع واتس نيو تودي.

وتبيَّن أنَّ المحرومين من الحصول على ساعات نوم كافية، يكونون أكثر نهمًا لتناول السكريات وغيرها من الأطعمة الحلوة، فضلًا عن أنَّ النوم «غير المنضبط» بالمعدلات الطبيعية، يؤدِّي إلى تعطيل إفراز هرمونات الجوع مثل الجريلين واللبتين.

وأدَّى حرمان الأشخاص الخاضعين لتجربة الدراسة، من النوم إلى شعورهم بمزيدٍ من الرغبة في تناول الطعام وتحديدًا الأغذية الحلوة والمالحة، ممَّا دعم النتيجة التي خلص إليها البحث، وهي أنَّ الاهتمام بالحصول على معدل كافٍ من النوم يدعم إنقاص الوزن.

وتشير الدارسات العلمية إلى أنَّ معدل النوم الصحي الأنسب، يصل إلى ثماني ساعات يوميًا- تزيد أو تنقص قليلًا- وقد يكتف المسنون بالحصول على ستِّ ساعات فقط من النوم.

وكانت دراسة مماثلة أجراها المعهد القومي للقلب والرئة والدم ( (NHLBI، التابع للمعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، توصَّلت إلى أنَّ ساعات النوم غير المتناسقة تزيد خطر الإصابة بالسمنة ومشاكل القلب بمقدار الثلث.

وقالت الدراسة: إنَّ النوم غير المنتظم وأوقات النوم غير المتسقة قد تزيد من مخاطر اضطرابات التمثيل الغذائي مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم والسمنة وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول في الدم.

ودرس الباحثون 2003 من الرجال والنساء، ممن تتراوح أعمارهم بين 45 و84 عامًا، لمدة ستّ سنوات، وطُلب منهم ارتداء ساعات خاصة لمدة سبعة أيام متتالية لتتبع مواعيد النوم عن كثبٍ، بالإضافة إلى الإجابة عن استبيانات حول عادات النوم وعوامل نمط الحياة والعوامل الصحية الأخرى.

وأظهرت النتائج أنَّ الأفراد الذين يعانون من اختلافات كبيرة في أوقات النوم، وفي الساعات التي ينامون فيها، لديهم معدل عالٍ من مشاكل التمثيل الغذائي، ما يؤدِّي إلى حدوث مشاكل منها انخفاض الكوليسترول الحميد، وضغط الدم، والدهون الثلاثية الكلية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك