Menu


بعد 17 عامًا.. تتنازل عن القصاص من والدها "قاتل زوجها"

سدد له طعنة في صدره

رغم فدح الجرم، فإن الزوجة لم تجد أفضل من التسامح في شهر رمضان بإعلانها التنازل عن القصاص من والدها الذي قتل زوجها نتيجة خلاف سابق بينهما أدى إلى طعن المجني عليه
بعد 17 عامًا.. تتنازل عن القصاص من والدها "قاتل زوجها"
  • 226241
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

رغم فدح الجرم، فإن الزوجة لم تجد أفضل من التسامح في شهر رمضان بإعلانها التنازل عن القصاص من والدها الذي قتل زوجها نتيجة خلاف سابق بينهما أدى إلى طعن المجني عليه حتى فارق الحياة بعد نزيف حاد.

وتعود أحداث القضية إلى عام 1419ه؛ـ حين حضر المجني عليه (أ.م) إلى محل بيع الخضار والفواكه الذي يملكه والد زوجته للتأكد من تنفيذ وعده بعمل تأشيرة خروج وعودة إلى زوجته. وعند حضور المجني عليه إلى المحل فوجئ بأن والد زوجته يحمل في يده لفة تحتوي على عدة سكاكين منشار تستخدم في محل الخضار.

وحاول الزوج المغدور به أخذ يد والد زوجته إلى جوار سيارته بعد أن أعلمه أنه يريد محادثته. وما لبثا أن ابتعدا عن واجهة العمارة، حتى بادر المجني عليه بصفع والد زوجته على وجهه ودفعه بيديه على صدره، فأوقعه على الأرض واندفع عليه وانهال عليه ضربًا، فقام والد زوجته بضرب المجني عليه فأصابه بصدره بعدة طعنات بسكين كان يحملها.

وعندما أدرك والد الزوجة أن الزوج في حالة سيئة سارع بإسعافه إلى أحد المستشفيات، إلا أنه قد فارق الحياة نتيجة النزيف الذي حصل له، بحسب ما نشرته صحيفة "المدينة"، الثلاثاء (28 يونيو 2016).

غير أن والدي المجني عليه قدما ادعاءً بالحق الخاص تجاه والد الزوجة وزوجة الجاني؛ حيث اتهما الزوجة بالتواطؤ على القتل مع والدها في قضية نظرها 16 قاضيًا.

وبعد محاكمة استمرت 17 عامًا، أصدرت الدائرة الحقوقية السادسة بالمحكمة العامة بجدة حكمًا منذ أسبوعين بصرف النظر عن دعوى المدعي بالحق الخاص عن زوجة المقتول، وتعزير والد الزوجة بالسجن لمدة 5 سنوات تطبيقًا للإرادة الملكية مشمولة بالمدة التي قضاها في السجن، وإفهام المدعي بالحق بسقوط القصاص عن والد الزوجة نتيجة تنازل الزوجة عن القصاص من والدها.

وتنازلت الزوجة عن القصاص من والدها، وقدمت التنازل في وقت مبكر من القضية؛ حيث تعتبر هذه القضية من أطول القضايا التي مرت على المحاكم وأغربها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك