Menu
اختبار منزليّ بسيط للكشف عن سرطان البروستاتا

توصل علماء بريطانيون إلى طريقة يمكن من خلالها الكشف المبكر عن سرطان البروستاتا، وذلك عبر اختبار بسيط يمكن القيام به في المنزل.

وتعتمد الطريقة، التي اكتشفها علماء جامعة شرق إنجلترا على الكشف على السرطان بتحليل عينة من البول صباحًا، لاكتشاف ذلك النوع من السرطان الذي ينمو بشكل متفاوت بين مريض وآخر.

العلاج الفوري

ويرى العلماء أن السرطان المشار إليه أحد أنواع الأورام الخطيرة المنتشرة بين الرجال، لكنه تطوّر ببطء أحيانًا دون حاجة إلى علاج فوري؛ حيث لا يكتشفه المريض، بينما يتطوّر في بعض الحالات بسرعة. لذلك يضطر المرضى لمراجعة العيادات الطبية لتحليل الدم كل ستة أشهر، والخضوع لفحوصات صعبة، وفقًا لقناة «روسيا اليوم».

وأطلق العلماء على اكتشافهم الجديد «تحليل البول الصباحي»، وتقوم آلية عمله على كشف هذا الاختبار عددًا من الجينات في بول الصباح، ما يسمح بتحديد مستوى سرطان البروستاتا (مرتفع أم منخفض) أو غير موجود من الأساس.

وقال رئيس فريق البحث جيريمي كلارك، إن مستوى المؤشرات البيولوجية في البول الصباحي يكون مرتفعًا أو ثابتًا، وذلك اعتدادًا بأن غدة البروستاتا تفرز بصورة دائمة، لذلك تؤخذ عينة من البول في الظروف المنزلية، وترسل إلى المختبر لتحليلها.

احتمالات الشفاء

وتدعم تلك الآلية الجديدة لكشف سرطان البروستاتا، اعتقاد الباحثين أن استخدام الاختبار الجديد على نطاق واسع، سيسمح بتشخيص الإصابة بذلك المرض في مرحلته الأولية، في حين لا يشخص هذا المرض إلا في مرحلته الثالثة أو الرابعة، وهو ما يقلل احتمالات الشفاء.

وأجرى الفريق البحثي، تجارب على 14 مريضًا متطوّعًا، وتبين أن المؤشرات البيولوجية لسرطان البروستاتا في البول المأخوذ في المنزل كانت أفضل من نتائج الفحص الرقميّ الشرجيّ، وفضّل المرضى ذلك النوع من الاختبارات دون غيره من الفحوصات الطبية الأخرى.

ويرى الباحثون أن الاختبار يحدّد مدى سرعة تطور المرض ومدة العلاج المقرر أن يخضع لها المريض، مشيرين إلى أن هذا الاكتشاف العلميّ يشير إلى دعم احتمالات تشخيص الإصابة بسرطان المثانة والكلى أيضًا بطرق أكثر سهولة عن تلك الأساليب التقليدية، فضلًا عن ضمان الحصول على نتائج أسرع.

2020-11-27T02:19:05+03:00 توصل علماء بريطانيون إلى طريقة يمكن من خلالها الكشف المبكر عن سرطان البروستاتا، وذلك عبر اختبار بسيط يمكن القيام به في المنزل. وتعتمد الطريقة، التي اكتشفها علم
اختبار منزليّ بسيط للكشف عن سرطان البروستاتا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اختبار منزليّ بسيط للكشف عن سرطان البروستاتا

طوّره باحثون في المملكة المتحدة

اختبار منزليّ بسيط للكشف عن سرطان البروستاتا
  • 3649
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 ربيع الآخر 1441 /  30  نوفمبر  2019   06:03 م

توصل علماء بريطانيون إلى طريقة يمكن من خلالها الكشف المبكر عن سرطان البروستاتا، وذلك عبر اختبار بسيط يمكن القيام به في المنزل.

وتعتمد الطريقة، التي اكتشفها علماء جامعة شرق إنجلترا على الكشف على السرطان بتحليل عينة من البول صباحًا، لاكتشاف ذلك النوع من السرطان الذي ينمو بشكل متفاوت بين مريض وآخر.

العلاج الفوري

ويرى العلماء أن السرطان المشار إليه أحد أنواع الأورام الخطيرة المنتشرة بين الرجال، لكنه تطوّر ببطء أحيانًا دون حاجة إلى علاج فوري؛ حيث لا يكتشفه المريض، بينما يتطوّر في بعض الحالات بسرعة. لذلك يضطر المرضى لمراجعة العيادات الطبية لتحليل الدم كل ستة أشهر، والخضوع لفحوصات صعبة، وفقًا لقناة «روسيا اليوم».

وأطلق العلماء على اكتشافهم الجديد «تحليل البول الصباحي»، وتقوم آلية عمله على كشف هذا الاختبار عددًا من الجينات في بول الصباح، ما يسمح بتحديد مستوى سرطان البروستاتا (مرتفع أم منخفض) أو غير موجود من الأساس.

وقال رئيس فريق البحث جيريمي كلارك، إن مستوى المؤشرات البيولوجية في البول الصباحي يكون مرتفعًا أو ثابتًا، وذلك اعتدادًا بأن غدة البروستاتا تفرز بصورة دائمة، لذلك تؤخذ عينة من البول في الظروف المنزلية، وترسل إلى المختبر لتحليلها.

احتمالات الشفاء

وتدعم تلك الآلية الجديدة لكشف سرطان البروستاتا، اعتقاد الباحثين أن استخدام الاختبار الجديد على نطاق واسع، سيسمح بتشخيص الإصابة بذلك المرض في مرحلته الأولية، في حين لا يشخص هذا المرض إلا في مرحلته الثالثة أو الرابعة، وهو ما يقلل احتمالات الشفاء.

وأجرى الفريق البحثي، تجارب على 14 مريضًا متطوّعًا، وتبين أن المؤشرات البيولوجية لسرطان البروستاتا في البول المأخوذ في المنزل كانت أفضل من نتائج الفحص الرقميّ الشرجيّ، وفضّل المرضى ذلك النوع من الاختبارات دون غيره من الفحوصات الطبية الأخرى.

ويرى الباحثون أن الاختبار يحدّد مدى سرعة تطور المرض ومدة العلاج المقرر أن يخضع لها المريض، مشيرين إلى أن هذا الاكتشاف العلميّ يشير إلى دعم احتمالات تشخيص الإصابة بسرطان المثانة والكلى أيضًا بطرق أكثر سهولة عن تلك الأساليب التقليدية، فضلًا عن ضمان الحصول على نتائج أسرع.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك