alexametrics
Menu


إمام بالأفلاج يُفجِّر الخلافات حول صلاة المرأة في المسجد

بعد دعوته لهن بحضور الجمعة

إمام بالأفلاج يُفجِّر الخلافات حول صلاة المرأة في المسجد
  • 4819
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 6 محرّم 1436 /  30  أكتوبر  2014   06:37 م

 

تباينت آراء مواطنين حول دعوة إمام مسجد في محافظة الأفلاج النساء لحضور صلاة الجمعة في المسجد.

 

بعض المصلين في المسجد دعا للإمام بالهداية، مطالبا بتدخل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لمنع استخدام في إ‌ﺛﺎﺭﺓ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﺔ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺮﺟﻮﻉ ﻟﻠﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ.

 

واعتبروا أن:"ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﺩﺧﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ﻭﻟﻦ ﻧﺴﻤﺢ ﻟﻨﺴﺎﺋﻨﺎ ﺑﺎﻟﺼﻼ‌ﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺗﻮاﻓﺮ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍلإ‌ﻋﻼ‌ﻡ ﺍﻟﻤﺴﻤﻮﻋﺔ ﻭﺍﻟﻤﻘﺮﻭﺀﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﻘﻞ ﺍﻟﺨﻄﺐ ﻭﺍﻟﻤﻮﺍﻋﻆ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﻭﻣﺸﺎﺋﺦ ﻭﻃﻠﺒﺔ ﻋﻠﻢ".

 

ﻭأﺿﺎﻓﻮ ا:"اﻟﻤﺮﺃﺓ ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺻﻼ‌ﺓ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻭﺻﻼ‌ﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺑﻴﺘﻬﺎ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ" مستشهدين بحديث ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻝ ﻓﻴﻪ: "ﺻﻼ‌ﺓ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺑﻴﺘﻬﺎ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺻﻼ‌ﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺣﺠﺮﺗﻬﺎ، ﻭﺻﻼ‌ﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﺨﺪﻋﻬﺎ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﺻﻼ‌ﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺑﻴﺘﻬﺎ".

 

واعتبر ﻋﺪﺩ ﻣﻦ أﺋﻤﺔ ﻣﺴﺎﺟﺪ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ أن هذه الدعوة أﻣﺮ ﻓﺮﺩﻱ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﻌﻤﻴﻤﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﻭﻗﺎﻑ ﺍلأ‌ﻓﻼ‌ﺝ.

 

 تأييد

 

في المقابل، أيد البعض دعوة الإمام النساء لحضور صلاة الجمعة بالمسجد مستدلا ﺑﻘﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: (ﻻ ‌ﺗﻤﻨﻌﻮا إماء ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺴﺎﺟﺪ ﺍﻟﻠﻪ).

 

من جهة أخرى، اتخذ فريق آخر موفقا مغايرا للموقفين السابقين تمثل في قولهم: "ﺑﻐﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﻫﻞ ﻳﺠﻮﺯ أﻭ ﻻ‌ﻳﺠﻮﺯ باب دخول ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻭﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻳﻔﺼﻠﻬما أﻗﻞ ﻣﻦ ﻣﺘﺮﻳﻦ ﻭﺳﻮﻑ ﻳﺤﺪﺙ ﺍﺧﺘﻼ‌ﻁ".

 

ﻭردًا على سؤال حول هذه المسألة، قال ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻄﻠﻖ ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ:"ﺻﻼ‌ﺓ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺟﺎﺋﺰﺓ، ﻭﻟﻜﻦ ﺻﻼ‌ﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺑﻴﺘﻬﺎ ﺃﻓﻀﻞ".  

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك