alexametrics


الكشف عن دور مأذون الأنكحة في تأجير "مأوى الصيعري"

أظهرته العملية الأمنية بحي الياسمين..

الكشف عن دور مأذون الأنكحة في تأجير "مأوى الصيعري"
  • 37011
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter الثلاثاء - 12 ربيع الآخر 1438 - 10 يناير 2017 - 11:09 صباحًا

كشفت العملية الأمنية بحي الياسمين بالعاصمة الرياض، ضد الإرهابيين طايع سالم الصيعري ومرافقه طلال سمران الصاعدي، أن موظفًا بفرع مكتب العقار خلف تأجير المنزل للداعشيين، إلا أن مكتب العقار نفى علمه بأن باستخدام العقار لتصنيع الأحزمة الناسفة.

وقبل 10 أشهر، تم بيع العقار من قبل أحد المكاتب العقارية المختصة بالبيع فقط، إلى أحد مأذوني الأنكحة بمحكمة الأحوال الشخصية بالعاصمة، قبل أن يستأجره كل من؛ خبير الأحزمة الناسفة الصيعري ومرافقة الصاعدي.

وأكّد صاحب مكتب العقار، الذي كان خلف استئجار المنزل، في تصريحات صحفية، أنه لا يعلم شيئًا حول المستأجرين، وإنما الموظف هو من كان خلف عقد الإيجار المبرم.

وقال صاحب مكتب العقار آخر، إن صاحب المنزل الحالي قدم إليهم قبل 10 أشهر بغرض شرائه، وتم البيع وفق الإجراءات النظامية، وبعد ذلك عرض صاحب المنزل عقاره للإيجار في أحد أفرع مكتب عقار آخر، وبعد شهرين من شراء العقار تم استئجاره.

وعن الأسباب التي دعت مالك المنزل لعدم عرض عقاره عند المكتب نفسه الذي باع له العقار، أكد المكتب أنه يبني العقار ويبيعه، وليس لديه خيار عرضه للإيجار.

وبحسب شهود عيان يقطنون في حي الياسمين، فإن الداعشيين قدما إلى الحي منذ نحو 6 أشهر، ولا يعلمون عنهما شيئًا حتى يوم مقتلهما.

يذكر أن عملية التأجير بدأت بقيام مكتب عقارات بإنهاء بناء المنزل وعرضه للبيع منذ عام تقريبًا، ثم قبل 10 أشهر تم شراء العقار من مأذون الأنكحة، وفي المرحلة الثالثة عرض مأذون الأنكحة (المالك الجديد) العقار لدى مكتب آخر ولديه أفرع عدة بالرياض، وبعد عرض العقار بفترة وجيزة، تم استئجار العقار الذي آوى الداعشيين.

طالع أيضًا:

شهود يروون تفاصيل المواجهة بين الأمن و"إرهابيي الياسمين"

بيان لـ"الداخلية" عن عملية أمنية جديدة بالرياض

اللواء التركي لـ"عاجل": الصاعدي لم يخضع لبرنامج "المناصحة"

"الداخلية" تكشف تفاصيل مقتل "الصيعري" و "الصاعدي"

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك